المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شرح كامل الزيارات تاليف جلال الحسيني



سيد جلال الحسيني
03-03-2010, 10:28 AM
الفصل : 109
الباب السادس و الأربعون
ثواب ما للرجل في نفقته إلى زيارة الحسين عليه السلام
1- عن أبان قال سمعته يقول قال أبو عبد الله عليه السلام :
من أتى قبر أبي عبد الله عليه السلام فقد وصل رسول الله صلى الله عليه واله و وصلنا و حرمت غيبته و حرم لحمه على النار و أعطاه الله بكل درهم أنفقه عشرة ألف مدينة له في كتاب محفوظ و كان الله له من وراء حوائجه و حفظ في كل ما خلف و لم يسأل الله شيئا إلا أعطاه و أجابه فيه إما أن يعجله و إما أن يؤخره له .
* و حدثني بذلك محمد بن همام بن سهيل رحمه الله... عن أبان عن أبي عبد الله عليه السلام مثله
2- عن الحلبي عن أبي عبد الله عليه السلام في حديث طويل قال : قلت:
جعلت فداك ما تقول فيمن ترك زيارته و هو يقدر على ذلك ؟؟
قال : أقول : إنه قد عق رسول الله صلى الله عليه واله و عقنا و استخف بأمر هو له ؛ و من زاره كان الله له من وراء حوائجه و كفى ما أهمه من أمر دنياه و إنه ليجلب الرزق على العبد و يخلف عليه ما أنفق و يغفر له ذنوب خمسين سنة و يرجع إلى أهله و ما عليه وزر و لا خطيئة إلا و قد محيت من صحيفته فإن هلك في سفره نزلت الملائكة فغسلته و فتحت له أبواب الجنة و يدخل (و فتح له باب إلى الجنة يدخل)عليه روحها حتى ينشر و إن سلم فتح له الباب الذي ينزل منه الرزق و يجعل له بكل درهم أنفقه عشرة آلاف درهم و ذخر ذلك له فإذا حشر قيل له لك بكل درهم عشرة آلاف درهم و إن الله نظر لك و ذخرها لك عنده .
3- عن هشام بن سالم عن أبي عبد الله عليه السلام إن رجلا أتاه فقال له:
يا ابن رسول الله هل يزار والدك ؟
قال: فقال : نعم و يصلى عنده و يصلى خلفه و لا يتقدم عليه قال : فما لمن أتاه ؟
قال : الجنة إن كان يأتم به قال : فما لمن تركه رغبة عنه ؟
قال: الحسرة يوم الحسرة قال : فما لمن أقام عنده؟
قال : كل يوم بألف شهر قال: فما للمنفق في خروجه إليه و المنفق عنده ؟ قال : الدرهم بألف درهم و ذكر الحديث بطوله .
4- عن ابن سنان قال قلت لأبي عبد الله عليه السلام :
جعلت فداك إن أباك كان يقول في الحج يحسب له بكل درهم أنفقه ألف درهم فما لمن ينفق في المسير إلى أبيك الحسين عليه السلام فقال :
يا ابن سنان يحسب له بالدرهم ألف و ألف حتى عد عشرة و يرفع له من الدرجات مثلها و رضا الله خير له و دعاء محمد صلى الله عليه واله و دعاء أمير المؤمنين و الأئمة خير له .
5 - حدثنا يحيى و كان في خدمة أبي جعفر الثاني عليه السلام عن علي عن صفوان الجمال عن أبي عبد الله عليه السلام في حديث له طويل قال :قلت : فما لمن صلى عنده يعني
الحسين عليه السلام ؟قال : من صلى عنده ركعتين لم يسأل الله تعالى شيئا إلا أعطاه إياه فقلت: فما لمن اغتسل من ماء الفرات ثم أتاه؟ قال : إذا اغتسل من ماء الفرات و هو يريده تساقطت عنه خطاياه كيوم ولدته أمه قلت: فما لمن جهز إليه و لم يخرج؟ لعله قال يعطيه الله بكل درهم أنفقه من الحسنات مثل جبل أحد و يخلف عليه أضعاف ما أنفق و يصرف عنه من البلاء مما قد نزل فيدفع و يحفظ في ماله و ذكر الحديث بطوله.
وسياتي الشرح باذن الله تعالى


</i>

سيد جلال الحسيني
03-03-2010, 10:28 AM
الفصل : 110
النقطة الولى:
(من أتى قبر أبي عبد الله عليه السلام فقد وصل رسول الله صلى الله عليه واله ووصلنا)

وقفة:

ان الامام الصادق عليه السلام يبشرنا في هذه الرواية الاولى ببشارة عظيمة وهي ان الذي يحب ان يصل رسول الله صلى الله عليه واله ويصل جميع الائمة عليهم السلام فان هناك سبيلا مختصرا مباركا الا وهو زيارة الامام
الحسين عليه السلام ؛
فالزائر له روحي فداه بالحقيقة هو زائر لهؤلاء جميعا .

النقطة الثانية:

قوله عليه السلام:
(و لم يسأل الله شيئا إلا أعطاه و أجابه فيه إما أن يعجله و إما أن يؤخره له .)
فليس للزائر العزيز ان يقول دعوت عند الامام الحسين عليه السلام ولكن لم يستجب لي فان الدعاء تحت قبة الامام عليه السلام مستجاب لا محالة ولكن هناك دعوات تحتاج الى زمن وصبر قليل او ان هناك دعوات يتاخر اجابتها ليتحقق افضل مما دعى له الزائر او ان هناك دعوات ان استجيبت فهي بضرر الداعي وهو لا يشعر فيستجاب دعائه لكن لما فيه خيره وصلاحه والى ما شاء الله من العلل والاسباب التي هي سبب في تاخير الاجابة واما اصل الاجابة فهي متحققت لا ريب فيها ان شاء الله

اما في الرواية الثانية:
((2- عن الحلبي عن أبي عبد الله عليه السلام في حديث طويل قال : قلت: جعلت فداك ما تقول فيمن ترك زيارته و هو يقدر؟)).
وقفة:
هنا الحلبي يسال الامام عليه السلام عن التارك للزيارة ولكنه قيده بعبارته ((و هو يقدر))؛لذلك جاء الجواب بالعقوق((إنه قد عق رسول الله صلى الله عليه واله و عقنا و استخف بأمر هو له)).
لانه قادر فان كان قادرا فان اي شغل كان فلا يستحق ان يكون مانعا عن زيارة الامام
الحسين عليه السلام لان المانع ان كان الدنيا والتجارة فان الامام عليه السلام قال)) و من زاره كان الله له من وراء حوائجه و كفى ما أهمه من أمر دنياه و إنه ليجلب الرزق على العبد و يخلف عليه ما أنفق))
وان كان يخاف وقوعه في الذنب في طريقه وهويزورأو انه يستحي من امامه لكثرة ذنوبه فان الامام عليه السلام وعده ((و يغفر له ذنوب خمسين سنة و يرجع إلى أهله و ما عليه وزر و لا خطيئة إلا و قد محيت من صحيفته))
وان كان يخاف الموت او القتل في طريقه وهو يزور فان الامام وعده روحي فداه ((فإن هلك في سفره نزلت الملائكة فغسلته و فتحت له أبواب الجنة و يدخل و فتح له باب إلى الجنة يدخل عليه روحها حتى ينشر))
وان خاف ان رجع سالما ستكسد تجارته ويذهب عنه زبائنه فوعده الامام عليه السلام ((و إن سلم فتح له الباب الذي ينزل منه الرزق)).
ثم تاتيه البشارة العظمى في الاخرة بقول الامام عليه السلام له :
(الرزق و يجعل له بكل درهم أنفقه عشرة آلاف درهم و ذخر ذلك له فإذا حشر قيل له لك بكل درهم عشرة آلاف درهم و إن الله نظر لك و ذخرها لك عنده .)</i>

سيد جلال الحسيني
03-03-2010, 10:29 AM
الفصل : 111
اما الرواية : 3
(( عن هشام بن سالم عن أبي عبد الله عليه السلام إن رجلا أتاه فقال له: يا ابن رسول الله هل يزار والدك ؟ قال: فقال : نعم و يصلى عنده و يصلى خلفه و لا يتقدم عليه))
وهذه من المعضلات مع بعض الزوار الكرام ودائما ننبههم عليه لانهم غافلون عن هذه الحقيقة المهمة وهي ان المصلي لا يجوز له حسب هذه الرواية وغيرها بان يتقدم في صلاته على قبر الامام عليه السلام كما ورد في بحار الانوار عن الاحتجاج وهذه هي الرواية .
بحارالأنوار : ج 80 ص 315
باب 5- المواضع التي نهي عن الصلاة ...
2-الإِحْتِجَاجُ، قَالَ كَتَبَ الْحِمْيَرِيُّ إِلَى الْقَائِمِ عجل الله تعالى فرجه الشريف يَسْأَلُهُ عَنِ الرَّجُلِ يَزُورُ قُبُورَ الأَئِمَّةِ عليهم السلام هَلْ يَجُوزُ أَنْ يَسْجُدَ عَلَى الْقَبْرِ أَمْ لَا ؟؟وَ هَلْ يَجُوزُ لِمَنْ صَلَّى عِنْدَ بَعْضِ قُبُورِهِمْ عليهم السلام أَنْ يَقُومَ وَرَاءَ الْقَبْرِ وَ يَجْعَلَ الْقَبْرَ قِبْلَةً أَوْ يَقُومُ عِنْدَ رَأْسِهِ أَوْ رِجْلَيْهِ؟؟ وَ هَلْ يَجُوزُ أَنْ يَتَقَدَّمَ الْقَبْرَ وَ يُصَلِّيَ وَ يَجْعَلَ الْقَبْرَ خَلْفَهُ أَمْ لَا؟؟
فَأَجَابَ عليه السلام :
أَمَّا السُّجُودُ عَلَى الْقَبْرِ فَلَا يَجُوزُ فِي نَافِلَةٍ وَ لَا فَرِيضَةٍ وَ لَا زِيَارَةٍ وَ الَّذِي عَلَيْهِ الْعَمَلُ أَنْ يَضَعَ خَدَّهُ الْأَيْمَنَ عَلَى الْقَبْرِ وَ
أَمَّا الصَّلاةُ فَإِنَّهَا خَلْفَهُ وَ يَجْعَلُ الْقَبْرَ أَمَامَهُ
وَ لا يَجُوزُ أَنْ يُصَلِّيَ بَيْنَ يَدَيْهِ وَ لا عَنْ يَمِينِهِ وَ لا عَنْ يَسَارِهِ لأَنَّ الْإِمَامَ عليه السلام لَا يُتَقَدَّمُ وَ لا يُسَاوَى.(انتهى)
ثم ان هذه مسألة ذوقية في الادب والتربية الاجتماعية فمن يحب ان يتقدم على والده ويجعله خلفه ويقف امامه معرضا عنه هذا الفعل الشنيع لايستذوقه اي انسان مؤدب فكيف لو كان ابو الأُمة وامام من الائمة المفترض الطاعة :

بحارالأنوار 29 82
8- باب احتجاج سلمان و أبي بن كعب و

عَنْ مُحَمَّدٍ وَ يَحْيَى ابْنَي عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْحَسَنِ، عَنْ أَبِيهِمَا، عَنْ جَدِّهِمَا، عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ لَمَّا خَطَبَ أَبُو بَكْرٍ
قَامَ أُبَيُّ بْنُ كَعْبٍ، وَ كَانَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ أَوَّلَ يَوْمٍ مِنْ شَهْرِ رَمَضَانَ.
فَقَالَ يَا مَعَاشِرَ الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا مَرْضَاةَ اللَّهِ وَ أَثْنَى اللَّهُ عَلَيْهِمْ فِي الْقُرْآنِ، وَ يَا مَعَاشِرَ الْأَنْصَارِ الَّذِينَ تَبَوَّؤُا الدَّارَ وَ الْإِيمانَ وَ أَثْنَى اللَّهُ عَلَيْهِمْ فِي الْقُرْآنِ، تَنَاسَيْتُمْ أَمْ نَسِيتُمْ، أَمْ بَدَّلْتُمْ أَمْ غَيَّرْتُمْ، أَمْ خُذِلْتُمْ أَمْ عَجَزْتُمْ. أَ لَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ قَامَ فِينَا مَقَاماً أَقَامَ فِيهِ عَلِيّاً، فَقَالَ مَنْ كُنْتُ مَوْلَاهُ فَهَذَا مَوْلَاهُ يَعْنِي عَلِيّاً وَ مَنْ كُنْتُ نَبِيَّهُ فَهَذَا أَمِيرُهُ. أَ لَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ قَالَ يَا عَلِيُّ أَنْتَ مِنِّي بِمَنْزِلَةِ هَارُونَ مِنْ مُوسَى، طَاعَتُكَ وَاجِبَةٌ عَلَى مَنْ بَعْدِي كَطَاعَتِي فِي حَيَاتِي، إِلَّا أَنَّهُ لَا نَبِيَّ بَعْدِي. أَ لَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ قَالَ أُوصِيكُمْ بِأَهْلِ بَيْتِي خَيْراً،
فَقَدِّمُوهُمْ وَ لا تَتَقَدَّمُوهُمْ

التحصين ‏لابن ‏طاوس : ص 634
25 - الباب فيما نذكره من اجتماع قريش‏

أيها الناس قد بينت لكم مفزعكم بعدي و إمامكم و دليلكم و هاديكم و هو أخي علي بن أبي طالب و هو فيكم كمنزلتي فيكم فقلدوه دينكم و أطيعوه في جميع أموركم فإن عنده جميع ما علمني الله عز و جل من علمه و حكمته فسلوه و تعلموا منه و من أوصيائه بعده و لا تعلموهم و
لا تتقدموهم
كتاب ‏سليم ‏بن ‏قيس : ص 646
الحديث الحادي عشر .....

أيها الناس إن الله أمركم في كتابه بالصلاة فقد بينتها لكم و بالزكاة و الصوم و الحج فبينتها لكم و فسرتها و أمركم بالولاية و إني أشهدكم أنها لهذا خاصة و وضع يده على علي بن أبي طالب ع ثم لابنيه بعده ثم للأوصياء من بعدهم من ولدهم لا يفارقون القرآن و لا يفارقهم القرآن حتى يردوا علي حوضي أيها الناس قد بينت لكم مفزعكم بعدي و إمامكم بعدي و وليكم و هاديكم و هو أخي علي بن أبي طالب و هو فيكم بمنزلتي فيكم فقلدوه دينكم و أطيعوه في جميع أموركم فإن عنده جميع ما علمني الله من علمه و حكمته فسلوه و تعلموا منه و من أوصيائه بعده و لا تعلموهم و
لا تتقدموهم

قرّائي الاعزاء
ارجو تنبيه الاخوة والاخوات على هذا الحكم والادب في الزيارة لتكون زيارتنا زيارة عارف بحقهم ان شاء الله

سيد جلال الحسيني
03-03-2010, 10:30 AM
الفصل : 112

الرواية الرابعة:

4- عن ابن سنان قال قلت لأبي عبد الله عليه السلام :
جعلت فداك إن أباك كان يقول في الحج يحسب له بكل درهم أنفقه ألف درهم فما لمن ينفق في المسير إلى أبيك الحسين عليه السلام؟؟ فقال :
يا ابن سنان يحسب له بالدرهم ألف و ألف حتى عد عشرة و يرفع له من الدرجات مثلها و رضا الله خير له و دعاء محمد صلى الله عليه واله و دعاء أمير المؤمنين و الأئمة خير له .
وقفة:
ان اول ما نلاحظه في هذه الرواية الرابعة هو الدقة الكبيرة في نقل الروايات وان الرواة كانوا دقيقين في ملاحظاتهم لزوايا وخفايا الرواية التي يحفظونها وينقلونها لذلك قال في الراوية :
((جعلت فداك إن أباك كان يقول في الحج يحسب له بكل درهم أنفقه ألف درهم فما لمن ينفق في المسير إلى أبيك الحسين عليه السلام))
اذن ان الراوي كان عنده الانفاق في الحج وهو الدرهم بالف لاريب فيه ولكن الذي كان يحب معرفته هو الانفاق في زيارة الامام الشهيد عليه السلام ومقارنته مع ما ينفق في الحج فقال له الامام عليه السلام :
1 - ((يا ابن سنان يحسب له بالدرهم ألف و ألف حتى عد عشرة))
2 – ((يرفع له من الدرجات مثلها))
3 - ((رضا الله خير له))
4 – ((و دعاء محمد صلى الله عليه واله و دعاء أمير المؤمنين و الأئمة خير له))



اللهم ارزقنا زيارة الحسين عليه السلام باخلاص من نياتنا واقتداء بائمتنا والتسليم لهم ومعرفة لحقهم عليهم السلام يا ارحم الراحمين يا ربنا
</i>

سيد جلال الحسيني
03-03-2010, 10:30 AM
الفصل : 113

((: فما لمن جهز إليه و لم يخرج؟ لعله قال :يعطيه الله بكل درهم أنفقه من الحسنات مثل جبل أحد و يخلف عليه أضعاف ما أنفق و يصرف عنه من البلاء مما قد نزل فيدفع و يحفظ في ماله و ذكر الحديث بطوله.))
اولا جاء في معنى جهز اليه في كتاب اللغة :


كتاب‏العين ج : 3 ص : 385

جهز: جهزت القوم تجهيزا، إذا تكلفت لهم جهازهم للسفر،

لسان‏العرب ج : 5 ص : 325
و في الحديث: من لم يغز و لم يجهز غازياً؛ تجهيز الغازي: تَحْمِيله و إِعداد ما يحتاج إِليه في غزوة، و منه تَجْهِيزُ العروس: و تَجْهِيز الميت. (انتهى)

فان هناك من لم يستطع ان يذهب بنفسه للزيارة لوجود مانع له والله اعلم به لكنه مادام يستطيع ان يجهز الاخرين لكي يذهبوا للزيارة فعليه ان لا يُحرم نفسه من هذا الخير العظيم وهو تجهيز اخوانه من المؤمنين ليزوروا الامام الشهيد عليه السلام ولا يبخل عليهم لانه في سعة وهو قادر على تجهيزهم وقد

قال الامام عليه السلام في اجر من جهز للويارة:
((يعطيه الله بكل درهم أنفقه من الحسنات مثل جبل أحد و يخلف عليه أضعاف ما أنفق و يصرف عنه من البلاء مما قد نزل فيدفع و يحفظ في ماله))
فانه عطاء عظيم للدنيا والاخرة
اما التي للاخرة: ((يعطيه الله بكل درهم أنفقه من الحسنات مثل جبل أحد))
واما التي للدنيا :
1 – ((يخلف عليه أضعاف ما أنفق))
2 – ((ويصرف عنه من البلاء مما قد نزل فيدفع))
3 – ((و يحفظ في ماله))
واي نعمة اعظم من هذه للدنيا والاخرة
ان البلاء النازل المحقق وصوله اليه يُدفع عنه بسبب تجهيزه للزائر
للامام الشهيد عليه السلام ؛
كم من البلاء ما يسبب تلف وهلاك كل المال ولا يحصل على النجاة منه بينما هنا وبتجهيزه للزائر يزول عنه قبل ان يصيبه ويحفظ له ماله.
يا كريم
وفقنا لتجهيز الزائرين للامام الحسين عليه السلام ولا تحرمنا مادمنا في الحياة من هذا الخير كله .
</i>

سيد جلال الحسيني
03-03-2010, 10:31 AM
الباب السابع و الأربعون
ما يكره اتخاذه لزيارة الحسين بن علي عليه السلام
1- قال قال أبو عبد الله عليه السلام :
بلغني أن قوما أرادوا الحسين عليه السلام حملوا معهم السفر فيها الحلاوة و الأخبصة و أشباهها لو زاروا قبور أحباءهم ما حملوا معهم هذا .
2- عن رجل من أهل الرقة يقال له أبو المضا قال قال لي أبو عبد الله عليه السلام :
تأتون قبر أبي عبد الله عليه السلام ؟
قلت: نعم.
قال: أفتتخذون لذلك سفرا؟
قلت: نعم
فقال :
أما لو أتيتم قبور آبائكم و أمهاتكم لم تفعلوا ذلك قال قلت أي شي‏ء نأكل قال الخبز و اللبن قال و قال كرام لأبي عبد الله عليه السلام جعلت فداك إن قوما يزورون قبر الحسين عليه السلام فيطيبون السفر قال فقال لي أبو عبد الله عليه السلام أما إنهم لو زاروا قبور أمهاتهم و آباءهم ما فعلوا ذلك .
3- قال قال أبو عبد الله عليه السلام بلغني أن قوما إذا زاروا
الحسين بن علي حملوا معهم السفر فيها الحلاوة و الأخبصة و أشباهها لو زاروا قبور أحباءهم ما حملوا ذلك .
4- عن المفضل بن عمر قال قال أبو عبد الله عليه السلام تزورون خير من أن لا تزورون و لا تزورون خير من أن تزورون قال قلت:
قطعت ظهري قال :
تالله إن أحدكم ليذهب إلى قبر أبيه كئيبا حزينا و تأتونه أنتم بالسفر كلا حتى تأتونه شعثا غبرا .
سياتي شرح هذا الباب ان شاء الله تعالى </i>

ندى
03-03-2010, 10:37 AM
اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين


السلام عليكم أخي القدير( سيد جلال الحسيني )


أشكر طرحك المبارك المنير من نور سيد الشهداء (ع)


أمانة يازاير الامام الحسين

وصل سلامي للمظلوم

بزيارة وهدية تربة من دمه متعطرة :(

معكم متابعين:)

أسعد الله أيامكم وبارك أعمالكم وحقق آمالكم

متباركين بمولد سيد الكائنات وخاتم الأنبياء ( محمد) صل الله عليه وآله وسلم

وحفيده الامام ( جععفر الصادق)(ع)



http://up.albahaedu.gov.sa/uploads/128d513248.jpg

جزاكم الله خيرا من نور الزهراء (ع)


حفظكم الله ورعاكم صاحب الزمان (عج)

سيد جلال الحسيني
03-03-2010, 12:45 PM
اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين




السلام عليكم أخي القدير( سيد جلال الحسيني )



أشكر طرحك المبارك المنير من نور سيد الشهداء (ع)



أمانة يازاير الامام الحسين


وصل سلامي للمظلوم


بزيارة وهدية تربة من دمه متعطرة :(


معكم متابعين:)


أسعد الله أيامكم وبارك أعمالكم وحقق آمالكم


متباركين بمولد سيد الكائنات وخاتم الأنبياء ( محمد) صل الله عليه وآله وسلم

وحفيده الامام ( جععفر الصادق)(ع)



http://up.albahaedu.gov.sa/uploads/128d513248.jpg


جزاكم الله خيرا من نور الزهراء (ع)



حفظكم الله ورعاكم صاحب الزمان (عج)



السلام عليكم
شكرا لكم وتقبل الله هذا الولاء العطر منكم

سيد جلال الحسيني
08-03-2010, 09:47 AM
الباب السابع و الأربعون
ما يكره اتخاذه لزيارة الحسين بن علي عليه السلام
1- قال قال أبو عبد الله عليه السلام :
بلغني أن قوما أرادوا الحسين عليه السلام حملوا معهم السفر فيها الحلاوة و الأخبصة و أشباهها لو زاروا قبور أحباءهم ما حملوا معهم هذا .
2- عن رجل من أهل الرقة يقال له أبو المضا قال قال لي أبو عبد الله عليه السلام :
تأتون قبر أبي عبد الله عليه السلام ؟
قلت: نعم.
قال: أفتتخذون لذلك سفرا؟
قلت: نعم
فقال :
أما لو أتيتم قبور آبائكم و أمهاتكم لم تفعلوا ذلك قال قلت أي شي‏ء نأكل قال الخبز و اللبن قال و قال كرام لأبي عبد الله عليه السلام جعلت فداك إن قوما يزورون قبر الحسين عليه السلام فيطيبون السفر قال فقال لي أبو عبد الله عليه السلام أما إنهم لو زاروا قبور أمهاتهم و آباءهم ما فعلوا ذلك .
3- قال قال أبو عبد الله عليه السلام بلغني أن قوما إذا زاروا
الحسين بن علي حملوا معهم السفر فيها الحلاوة و الأخبصة و أشباهها لو زاروا قبور أحباءهم ما حملوا ذلك .
4- عن المفضل بن عمر قال قال أبو عبد الله عليه السلام تزورون خير من أن لا تزورون و لا تزورون خير من أن تزورون قال قلت:
قطعت ظهري قال :
تالله إن أحدكم ليذهب إلى قبر أبيه كئيبا حزينا و تأتونه أنتم بالسفر كلا حتى تأتونه شعثا غبرا .
سياتي شرح هذا الباب ان شاء الله تعالى

سيد جلال الحسيني
08-03-2010, 09:48 AM
الفصل : 115

شرح :
الباب السابع و الأربعون
ما يكره اتخاذه لزيارة الحسين بن علي عليه السلام

1- قال قال أبو عبد الله عليه السلام : بلغني أن قوما أرادوا الحسين عليه السلام حملوا معهم السفر فيها الحلاوة و الأخبصة و أشباهها لو زاروا قبور أحباءهم ما حملوا معهم هذا .

وقفة:

في هذه الرواية المباركة لو تاملناها لوجدنا ذم الحمل هو للزائرين الحاملين هم بانفسهم السفر وما فيها : (( حملوا معهم السفر فيها الحلاوة و الأخبصة و أشباهها))
اذن فلا تعني الرواية المؤمنين الذين لا يحملوها لانفسهم بل ينفقونها على زوار الامام الحسين عليهم السلام ويقدمون الخدمات كلها حبا جللامام عليه السلام ولا تعني ايضا(حسب فهمي والله العالم ) من تناول تلك الاطعمة من اخ له في الدين قدمها له حبا وخدمة لامامه عليه السلام .

2- عن رجل من أهل الرقة يقال له أبو المضا قال قال لي أبو عبد الله عليه السلام : تأتون قبر أبي عبد الله عليه السلام ؟ قلت: نعم. قال: أفتتخذون لذلك سفرا؟ قلت: نعم فقال : أما لو أتيتم قبور آبائكم و أمهاتكم لم تفعلوا ذلك قال قلت أي شي‏ء نأكل قال الخبز و اللبن قال و قال كرام لأبي عبد الله عليهالسلام جعلت فداك إن قوما يزورون قبر الحسين عليه السلام فيطيبون السفر قال فقال لي أبو عبد اللهعليه السلام أما إنهم لو زاروا قبور أمهاتهم و آباءهم ما فعلوا ذلك .

وقفة :

المتامل لهذه المباركة سيجد ايضا فيها الاشارة التي قدمناها في الرواية الاولى كما في هذه الفقرة من الرواية : ((تأتون قبر أبي عبد الله عليه السلام ؟ قلت: نعم. قال: أفتتخذون لذلك سفرا؟))

علما بان من ذهب الى كربلاء في ايام الاربعين يجد باُم عينيه ان لا سفرة في البين بل يعطى لكل زائر طعامه بيده فياكله حزينا وبدمعه مزيجا ولقلبه المكلوم بلسما ولجراح آلام قلبه دواء لانه طعام باسم الحسين ومن اجل الحسين عليه السلام فلا توجد اي سفرة وهذا امر جدا مهم لكي يعلم الناس في كل العالم بان الشيعة لا تفرش السفر لا بخلا بالسفرة ولا لعدم النظام والانتظام
وانما
هو ابرازا لحزننا على ريحانة رسول لله صلى الله عليه واله
وامتثالا لما ادبنا عليه ائمتنا عليهم السلام .

سيد جلال الحسيني
08-03-2010, 09:49 AM
الفصل : 116

3- قال قال أبو عبد الله عليه السلام :
بلغني أن قوما إذا زاروا الحسين بن علي حملوا معهم السفر فيها الحلاوة و الأخبصة و أشباهها لو زاروا قبور أحباءهم ما حملوا ذلك .

وقفة:
ولعل هذه الرواية اوضح من تلك الروايات بان الزائر هو الحامل لتلك الحلوى والاخبصة واشباهها :
((حملوا معهم السفر فيها الحلاوة و الأخبصة و أشباهها))
والحق والانصاف ان الزوار لا يحملون معهم اي متاع ابدا ومن ذهب للاربعينية لوجد الحق امامه ؛ يخرج الزائر صفر اليديه ولا يحمل من المتاع الا كلمة لبيك يا حسين لبيك يا عباس ؛
نعم له متاع واحد ثقيل ثقيل جدا وهو همٌّ عظيم جرح قلبه ومهجته الا هو حزنه لما جرى على الحسين عليه السلام وعلى آل الحسين عليه السلام وعلى ناموس رسول الله صلى الله عليه واله وجميع اهل بيته
فإنا لله وإنا اليه راجعون .

سيد جلال الحسيني
08-03-2010, 09:50 AM
الفصل : 117

4- عن المفضل بن عمر قال قال أبو عبد الله عليه السلام تزورون خير من أن لا تزورون و لا تزورون خير من أن تزورون قال قلت:
قطعت ظهري قال :
تالله إن أحدكم ليذهب إلى قبر أبيه كئيبا حزينا و تأتونه أنتم بالسفر كلا حتى تأتونه شعثا غبرا .


وقفة:
عندما كنت امشي من النجف الاشرف الى كربلاء المقدسة الحزينة وارى اعزائي ؛ اخواني واخواتي قد علاهم التراب وهم يلطمون ويسيرون على اقدامهم هذه المسافات الشاسعة لايام متعددة كنت اكاد ان اطير واحلق في اجواء الولاء واقول:
يارب كيف اشكرك ان وفقتني لاسير معهم ولعل الله تعالى يتقبلني تراب تحت اقدامهم .
الا تعجب حينما تراهم وهم يسيرون منذ ايام وحينما يسمعون الرادود يقرء يقفون بعزم واراده وهم يلطمون على صدورهم وكأنهم لم يعرفوا للتعب معنى وهم شعث غبر
اللهم لك الحمد
نسالك وندعوك ان توفقنا لاطاعة ائمتنا عليهم السلام كما يحبون لا كما نحب((كلا حتى تأتونه شعثا غبرا))


الفصل : 118
الباب الثامن و الأربعون
كيف يحب أن يكون زائر الحسين بن علي صلى الله عليه واله

1- عن محمد بن مسلم عن أبي عبد الله عليه السلام قال : قلت له :
إذا خرجنا إلى أبيك أفكنا (أفلسنا) في حج؟؟
قال : بلى قلت :
فيلزمنا ما يلزم الحاج ؟
قال: من ما ذا؟ قلت : من الأشياء التي يلزم الحاج قال :
يلزمك حسن الصحابة لمن يصحبك و يلزمك قله الكلام إلا بخير و يلزمك كثرة ذكر الله و يلزمك نظافة الثياب و يلزمك الغسل قبل أن تأتي الحائر و يلزمك الخشوع و كثرة الصلاة و الصلاة على محمد و آل محمد و يلزمك التوقير لأخذ ما ليس لك و يلزمك أن تغض بصرك و يلزمك أن تعود إلى أهل الحاجة من إخوانك إذا رأيت منقطعا و المواساة و يلزمك التقية التي قوام دينك بها و الورع عما نهيت عنه و الخصومة و كثرة الإيمان و الجدال الذي فيه الإيمان فإذا فعلت ذلك تم حجك و عمرتك و استوجبت من الذي طلبت ما عنده بنفقتك و اغترابك عن أهلك و رغبتك فيما رغبت أن تنصرف بالمغفرة و الرحمة و الرضوان .
2- عن المفضل بن عمر قال قال أبو عبد الله عليه السلام :
تزورون خير من أن لا تزورون و لا تزورون خير من أن تزورون . قال قلت: قطعت ظهري قال : تالله إن أحدكم ليذهب إلى قبر أبيه كئيبا حزينا و تأتونه أنتم بالسفر كلا حتى تأتونه شعثا غبرا .
3- عن أبي عبد الله عليه السلام قال :
إذا أردت زيارة الحسين عليه السلام فزره و أنت كئيب حزين مكروب شعثا مغبرا جائعا عطشانا فإن الحسين قتل حزينا مكروبا شعثا مغبرا جائعا عطشانا و سله الحوائج و انصرف عنه و لا تتخذه وطنا .
4- عن كرام بن عمرو قال قال أبو عبد الله عليه السلام لكرام :
إذا أردت أنت قبر الحسين عليهالسلام فزره و أنت كئيب حزين شعث مغبر فإن الحسين عليه السلام قتل و هو كئيب حزين شعث مغبر جائع عطشان .

ياابا الفضل العباس
08-03-2010, 10:06 AM
اللهم صلِّ على محمدِ وآل محمد وعجل فرجهم الشريف
رحم الله والديكم
رحم الله والديكم
إلهي لاتخرجني من الدنيا حتى ازور قبر الإمام الحسين عليه السلام
نعتذر منكم إن كنا قد قطعنا موضوعكم ولكن أحببنا شكركم على روعة الشرح والاحاديث
بارك الله فيكم
وفقكم الله تعالى
نسألكم الدعاء والزيارة

نور اليقين
10-03-2010, 09:11 PM
بِسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكراً جزيلاً على هذا الموضوع