المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ولأي الأمور تدفن ليلا . . . . بضعة المصطفى ويعفى ثراها ؟



الجياشي
21-03-2015, 04:33 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه تعالى نستعين والحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين :
ولأي الأمور تدفن ليلا . . . . بضعة المصطفى ويعفى ثراها ؟ !
فمضت وهي أعظم الناس شجوا . . . . في فم الدهر غصة من جواها !
! وثوت لا يرى لها الناس مثوى . . . . أي قدس يضمه مثواها ؟ !
قال البخاري في كتاب فضائل أصحاب النبي صلى الله عليه ( وآله ) وسلم ، باب رقم 61
مناقب فاطمة عليها السلام : قال : فاطمة عليها السلام ، وقال النبي صلى الله عليه ( وآله ) وسلم : فاطمة سيدة نساء العالمين . وذكر قول الرسول ( صلى الله عليه وآله ) : فاطمة بضعة مني ، فمن أغضبها أغضبني . ح رقم 278 ص 96 ج 5 ط / دار القلم .
وعن عائشة أن فاطمة ابنة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) سألت أبا بكر بعد وفاة رسول الله
( صلى الله عليه وآله ) أن يقسم لها ميراثها ما ترك رسول الله
( صلى الله عليه وآله ) مما أفاء الله . فقال لها أبو بكر : إن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) قال : لا نورث ما تركنا صدقة . فغضبت فاطمة بنت رسول الله ( صلىى الله عليه وآله ) فهجرت أبا بكر فلم تزل مهاجرته حتى توفيت وعاشت بعد رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ستة أشهر . رواه البخاري ص 504 الجزء الثالث ، كتاب الخمس ، طبعة دار القلم .
أقول :
فهذه هي الزهراء، التي يرضى الله لرضاها ويغضب لغضبها وهي سيدة نساء العالمين، أو سيدة نساء المؤمنين، أو نساء هذه الأمة، وهذه المناقب والفضائل من مسلمات الأمور وبديهياتها.
وبالتأكيد لم يكن النبي (صلى الله عليه وآله) مبالغا في وصف الزهراء بهذا الوصف وإعطائها هذه السيادة، ولم يكن وضعه إياها في هذا المكان السامق من قبيل المحاباة لبنته، لماذا؟
ذلك لأنه هو النبي الصادق، وهو الرسول العدل، بل لأنه لا ينطق عن الهوى
قال تعالى { وما ينطق عن الهوى، إن هو إلا وحي يوحى }
إذن ما حكم من أغضب الزهراء (عليها السلام )
إلا كما قال تعالى { إن الذين يؤذون الله ورسوله لعنهم الله في الدنيا والآخرة وأعد لهم عذابا مهين } .

شجون فاطمة
21-03-2015, 05:00 PM
اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
هديتي لكم على حب الزهراء فاطمة{عليها السلام}
وهديته الى والديكم الكرام
بوركتم

صادقة
21-03-2015, 05:36 PM
الزهراء سلام الله عليها هي سر الله الذي لا يعلمه إلا الله و رسوله
و مع أن قدرها العظيم عند الله و عند نبيه معلوم لدى جميع الصحابة
إلا أن استشهادها و مظلوميتها كانت عظيمة جدا
فكيف تظلم و هي بنت رسول الله و في عهد لصيق بحياته صلى الله عليه و آله
مظلوميتها لا يقبلها عقل و لامنطق الناس في عصرها و يكفينا من تلك المظلومية التهجم على بيتها و انتهاك حرمته
فكيف و بكل تلك المصائب التي مرت بها سلام الله عليها ؟؟
و مع ذلك لم نسمع عمن منع عنها الظلم و وقف مدافعا عن حقها من أمة أبيها
إلا قلة قليلة جدا من المخلصين لا يقاس عددهم بعدد من كان حول رسول الله صلى الله عليه و آله

و كيف لا تدفن سرا آذانا بمظلوميتها المستمرة من حين وقوعها إلى يومنا هذا !!
و ليكن أيضا دفنها سرا و موضع قبرها سرا
و محيرا لكل صاحب فطرة سليمة لابد أنه سيطرح هذا السؤال و إن غُيِبت عنه أخبار الدفن لكن حتما سيسأل
أين قبر الزهراء بنت رسول الله ؟؟

سؤال يجعل مظلوميتها حية في وجدان الزمان لا تموت و لا تغيب مهما حاول الظالمون ستر تلك الجريمة في حق بنت رسول الله صلى الله عليه وآله


أحسنتم أخي لطرحكم الطيب
و أثابكم عليه خير الثواب و رزقنا و إياكم شفاعة الزهراء سلام الله عليه و أبيها و بعلها و بنيها

احترامي و تقديري

ياراعي الجود
21-03-2015, 08:04 PM
احسنتم اخي الجياشي على هذا الطرح المبارك في ميزان حسناتكم ان شاء

الجياشي
22-03-2015, 02:39 PM
اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
هديتي لكم على حب الزهراء فاطمة{عليها السلام}
وهديته الى والديكم الكرام
بوركتم

الأخت الكريمة (شجون فاطمة )
شكراً جزيلاً لك على هذا المرور الطيب والدعاء المبارك والثناء الجميل
أسرني وأسعدني تواجدك في متصفحي
لكن لا تذكر نوع الهدية أو أي جزء من القرآن الكريم
تحياتي

الجياشي
22-03-2015, 02:43 PM
الزهراء سلام الله عليها هي سر الله الذي لا يعلمه إلا الله و رسوله
و مع أن قدرها العظيم عند الله و عند نبيه معلوم لدى جميع الصحابة
إلا أن استشهادها و مظلوميتها كانت عظيمة جدا
فكيف تظلم و هي بنت رسول الله و في عهد لصيق بحياته صلى الله عليه و آله
مظلوميتها لا يقبلها عقل و لامنطق الناس في عصرها و يكفينا من تلك المظلومية التهجم على بيتها و انتهاك حرمته
فكيف و بكل تلك المصائب التي مرت بها سلام الله عليها ؟؟
و مع ذلك لم نسمع عمن منع عنها الظلم و وقف مدافعا عن حقها من أمة أبيها
إلا قلة قليلة جدا من المخلصين لا يقاس عددهم بعدد من كان حول رسول الله صلى الله عليه و آله

و كيف لا تدفن سرا آذانا بمظلوميتها المستمرة من حين وقوعها إلى يومنا هذا !!
و ليكن أيضا دفنها سرا و موضع قبرها سرا
و محيرا لكل صاحب فطرة سليمة لابد أنه سيطرح هذا السؤال و إن غُيِبت عنه أخبار الدفن لكن حتما سيسأل
أين قبر الزهراء بنت رسول الله ؟؟

سؤال يجعل مظلوميتها حية في وجدان الزمان لا تموت و لا تغيب مهما حاول الظالمون ستر تلك الجريمة في حق بنت رسول الله صلى الله عليه وآله


أحسنتم أخي لطرحكم الطيب
و أثابكم عليه خير الثواب و رزقنا و إياكم شفاعة الزهراء سلام الله عليه و أبيها و بعلها و بنيها

احترامي و تقديري





بسم الله الرحمن الرحيم
وبه تعالى نستعين والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين
مشكورين أختي ( صادقة ) لمروركم العطر وثنائكم الجميل واضافتكم القيمة
قد انرتم متصفحي بحضوركم وتواجدكم المبارك
تحياتي

سهاد
22-03-2015, 04:25 PM
اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعدائهم أجمعين

وبارك الله فيك أخي الفاضل الجياشي على هذا الطرح وفي ميزان حسناتك إن شاء الله بحق محمد وآل محمد
(اللهم صلى على محمد وال محمد)

الجياشي
22-03-2015, 04:55 PM
احسنتم اخي الجياشي على هذا الطرح المبارك في ميزان حسناتكم ان شاء


الأخ الفاضل ( ذاكر علي )
اشكرك على تواجدك و تواصلك الدائم وحضورك المميز

الجياشي
22-03-2015, 04:58 PM
اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعدائهم أجمعين

وبارك الله فيك أخي الفاضل الجياشي على هذا الطرح وفي ميزان حسناتك إن شاء الله بحق محمد وآل محمد
(اللهم صلى على محمد وال محمد)



بسم الله الرحمن الرحيم
وبه تعالى نستعين والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين
مشكورين أختي القديرة ( سهاد) لمروركم العطر وثنائكم الجميل
قد انرتم متصفحي بحضوركم وتواجدكم المبارك
تحياتي