المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الحُسْن الفاطمي



عطر الولايه
24-03-2015, 12:41 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته


قال رسول الله صلى الله عليه وآله " لو كان الحُسْنْ شخصاً لكان فاطمة بل هي أعظم فإن ابنتي فاطمة خير أهل الأرض عنصراً وشرفاً وكرماً "
في هذا الحديث النبوي النوراني العميق المضامين سنتتطرّق لشرح عبارة "الحُسْن" الفاطمي :

• الحُسْن

• ما معنى لو كان الحُسن شخصاً لكان فاطمة؟

شرح الحُسْن

تعريف الحُسن لغةً :


الحُسْن : هو استشعار الجمال في النفس

ونسبة استشعار الجمال يكون على مستوى الكمال الذي قد بلغه المستشعِر. فكلما ارتقى المستشعِر إدركاً وإحاطة بالشيء الحَسَن الذي يقيّمه كلما كان استشعار الحسّ الجمالي لديه أعلى.

وللحُسْنْ أنواع كثيرة :

 الحُسْن المادي : استشعار جمال الخِلقة والشكل الخارجي
 الحُسْن القلبي : استشعار جمال القلب وصفاؤه
 الحُسْن الأفعالي : استشعار جمال الأفعال
 الحسن العقلي : استشعار جمال العقل والعلم للعالم

 لو كان الحُسْن شخصاً : إستعمال رسول الله صلى الله عليه وآله كلمة الحُسن كـ "مصدر: يعطي معنى الشمولية والعمومية، أي أنّ رسول الله صلى الله عليه وآله قد صرّح أن كل ما في الوجود من حُسْنْ فاطمة بل فاطمة هي مصدر الحُسْنْ كله .
 الآن كيف يمكنني إدراك هذا الحُسْن بحقيقته.

نفهم من ذلك أن الحُسْنْ الفاطمي هو حُسْنٌ لا تدركه عقول البشر وحتى الأنبياء.

حُسْن فاطمة هو جمال محجوب خفيّ

إنّ الجنّة قد سميت جنّة لأنها محجوبة عن الناس وسميّ الجنّ يعني أي الخفيّ ولذلك سمّي الطفل في رحم أمه جنيناً لأنه غير ظاهر. ولكن حين أراد القرآن أن يتحدث عن جمال الجنة الذي لا يوصف قال ((ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر ))
 الجنة هي مظهر للجمال الإلهي أعدّه الله للمؤمنين ولخاصة أوليائه، وكلما ارتفعت درجة الجنّة كلما زاد حسنها.

 وقد ورد في الأحاديث أن الجنان خُلقتْ من نور الحسين سلام الله عليه
 وجمال الحسين من جمال فاطمة فما هو جمال فاطمة إذن ؟؟؟

 فإذا كنا لا نستطيع إدراك جمال الجنّة فكيف يمكننا أن ندرك الجمال الحسيني الذي من نور جماله خلقت الجنّة وبالتالي كيف يمكننا أن ندرك الجمال والحُسْن الفاطمي الذي من نوره وجماله خلق النور الحسيني ؟

 في دعاء السحر نقول " اللهم إني أسألك من جمالك بأجمله وكل جمالك جميل اللهم إني أسألك بجمالك كله " هذا هو مجمع الجمال الفاطمي ((فاطمة )) .

 قال رسول الله صلى الله عليه وآله " فاطمة بهجة قلبي وإبناها ثمرة فؤادي وبعلها نور بصري والأئمة من ولدها أمناء ربّي وهم حبله الممدود بينه وبين خلقه من اعتصم بهم نجا ومن تخلّف عنهم هوى "

 قال رسول الله صلى الله عليه وآله لسلمان " يا سلمان من أحبّ ابنتي فاطمة فهو في الجنّة معي ومن أبغضها فهو في النار يا سلمان حب فاطمة ينفع في مئة موضع أيسرها الموت والقبر والحساب والصراط ثم قال : فمن صلى على فاطمة كان في درجتي في الجنة .
 ومعنى (صلى على فاطمة) لا تعني أن يصلي عليها بالقول بل أنه من استطاع أن يتصل بفاطمة يكون مع الرسول في الجنة.

 يقول الإمام الصادق في تفسير آية : ((ومن لم يجعل له نورا فما له من نور)) أي من لم يجعل له إمام في عالم الدنيا من ولد فاطمة فليس له نور يوم القيامة يهتدي به, فحب الزهراء عليها السلام في عالم الدنيا يعطي للمحب لها نوراً مخزوناً له يضيء له يوم القيامة.

 أنّ السيدة الجليلة فاطمة الزهراء قد احتجبت بالأئمة عن جميع البشر وحتى عن الأنبياء " اللهم إني أسألك باسمك المخزون المكنون".