المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إياكم أن تكونوا من قطّاع الطريق ...



التقي
10-04-2015, 01:50 PM
بسمه تعالى وله الحمد

اللهم صل على محمد وآل محمد

إياكم ان تكونوا من قطّاع الطريق !

عن الامام موسى بن جعفر (عليه السلام ) في وصيته لهشام بن الحكم :

(( يا هشام أوحى الله الى داود قل لعبادي :

لا يجعلوا بيني وبينهم عالماً مفتوناً بالدنيا , فيصدهم عن ذكري , وعن طريق محبتي ومناجاتي , أولئك قُطّاع الطريق من عبادي , إنَّ أدنى ما انا صانعٌ بهم أن انزع حلاوة عبادتي ومناجاتي من قلوبهم ..)) البحار 1/ 154

ما أعذب ذلك القرب منه تعالى وما الذَّ التودد اليه

بابه مفتوحٌ للراغبين وخيره مبذولٌ للطالبين وفضله مباح للسائلين ونيله متاح للآملين

مَن تُرفع له الشكوى , ومن يعلم السرَّ والنجوى , من اذا دُعي استجاب , سريع الحساب ورب الارباب

أقرب الينا من حبل الوريد .

اللهم يسر لنا أمرنا وأكشف همّنا وأزل غمّنا ووفقنا لطاعتك وقربنا منك وحبب الينا الايمان .

عاشقة غريب كربلاء
11-04-2015, 06:11 PM
السلام عليكم

ان وجود عالم الدين مهم وضروري في حياة الانسان العادي فهو مكمل لدور الانبياء والاوصياء في هداية الناس للوصول الى الله تعالى

لكن المصيبة العظمى والطامة الكبرى اذا فسد العالم وارتدى لباس الدين والتقوى ليخدع به الناس فيتبعوه فيوصلهم الى الدرك الاسفل

دمتم موفقين لكل خير مشرفنا الفاضل ]

التقي
12-04-2015, 09:51 PM
السلام عليكم

ان وجود عالم الدين مهم وضروري في حياة الانسان العادي فهو مكمل لدور الانبياء والاوصياء في هداية الناس للوصول الى الله تعالى

لكن المصيبة العظمى والطامة الكبرى اذا فسد العالم وارتدى لباس الدين والتقوى ليخدع به الناس فيتبعوه فيوصلهم الى الدرك الاسفل

دمتم موفقين لكل خير مشرفنا الفاضل ]

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

القدوة والاسوة مطلوب في حياتنا ولكن علينا ان نعرف الحق حتى نعرف اهله

نسأله تعالى ان ياخذ بايدنا لما فيه الخير والهداية والرشاد .