المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فضل ثواب محـبي أهــل البــيت عليهم السلام



خادم الامام الحجة عج
20-04-2015, 04:53 AM
بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ
قُلِ انتَظِرُواْ إِنَّا مُنتَظِرُونَ
فضل ثواب محـبي أهــل البــيت عليهم السلام
صَلَوَاتُ اللهِ وَصَلَوَاتُ مَلائِكَتِهِ وَأَنْبِيَائِهِ وَرُسُلِهِ وَجَمِيعِ خَلْقِهِ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَالسَّلامُ عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُه.
أمَّا بَعْدُ فإني سمعت الله عزّ وجلّ بعقبها يَقُولُ بسَورة الشورى ذَلِكَ الَّذِي يُبَشِّرُ اللَّهُ عِبَادَهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ قُل لّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلاَّ الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى وَمَن يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَّزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْنًا إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ صدَقَ آلله العليٌ آلعظيْم الآية الثالثة والعشرون .
عن ابى سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه واله من رزقه الله حب الائمة من اهل بيتي فقد اصاب خير الدنيا والاخرة فلا يشك أحد انه في الجنة فان في حب اهل بيتي عشرون خصلة عشر منها في الدنيا وعشر منها في الاخرة اما التي في الدنيا
فالزهد والحرص على العمل
الورع في الدين
والرغبة في العبادة
والتوبة قبلة الموت
والنشاط في قيام الليل
والياس مما في ايدي الناس
والحفظ لأمر الله ونهيه
والتاسعة بغض المنكر
والعاشرة السخاء
واما التي في الاخرة فلا ينشاء له ديوان ولا ينصب له ميزان ويعطى كتابه بيمينه ويكتب له برات من النار ويبيض وجهه ويكسى من حلل الجنة ويشفع في مائه من اهل بيته وينظر الله اليه بالرحمة ويتوج من تيجان الجنة والعاشرة يدخل الجنة بغير حساب فطوبى لمحبي الائمة.

ام التقى
16-06-2015, 06:52 PM
اللهم صل على محمد وال محمد وثبتنا الله تعالى واياكم على محبه محمد واهل بيته الطاهرين....احسنتم اخي الكريم وبارك الله تعالى بكم على جميل ما نشرتم لنا ...اتمنى لكم دوام التوفيق

خادم الامام الحجة عج
16-06-2015, 07:49 PM
اللهم صل على محمد وال محمد وثبتنا الله تعالى واياكم على محبه محمد واهل بيته الطاهرين....احسنتم اخي الكريم وبارك الله تعالى بكم على جميل ما نشرتم لنا ...اتمنى لكم دوام التوفيق

صَلَوَاتُ اللهِ وَصَلَوَاتُ مَلائِكَتِهِ وَأَنْبِيَائِهِ وَرُسُلِهِ وَجَمِيعِ خَلْقِهِ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَالسَّلامُ عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُه.
حبا وكرامة اختي الكريمة