المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الفضائل النفسانية: الإيمان و العلم:



خادمة الحوراء زينب 1
01-05-2015, 06:40 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وال محمد
**********************
وفضيلة الايمان لا يوازنها شئ من الفضائل إذ باعتبارها يحصل للمكلف النعيم المخلد والخلاص من العذاب السرمد كما قال تعالى(إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء)وقد أجمع المسلمون كافة على أن أمير المؤمنين(عليه السلام)سبق إلى الإسلام قبل كل أحد ولم يشرك بالله تعالى طرفة عين ولم يسجد لصنم بل هو الذي تولى تكسير الأصنام لما صعد على كتف النبي ( صلى الله عليه وآله)
1- روى أحمد بن حنبل في مسنده عن أبي مريم عن علي(عليه السلام)قال: انطلقت أنا والنبي
(صلى الله عليه وآله)حتى أتينا الكعبة.
فقال لي رسول الله(صلى الله عليه وآله)اجلس.
فجلست وصعد على منكبي. فذهبت لأنهض فلم أطق.
فرأى مني ضعفا فنزل.
وجلس نبي الله(صلى الله عليه وآله)وقال: اصعد على منكبي.
فصعدت على منكبيه.
قال: فنهض
قال: فإنه تخيل إلي إني لو شئت لنلت أفق السماء حتى صعدت على البيت وعليه تمثال صفر أو نحاس. فجعلت أزاوله عن يمينه وشماله ومن بين يديه وخلفه حتى إذا استمكنت منه قال لي رسول الله(صلى الله عليه وآله)اقذف به. فقذفت به فتكسر كما تتكسر القوارير. ثم نزلت وانطلقت أنا ورسول الله(صلى الله عليه وآله)نستبق حتى توارينا بالبيوت خشية أن يلقانا أحد من الناس
2- ومن كتاب (اليوا قيت) لأبي عمر الزاهد: عن ليلى الغفارية عن رسول الله(صلى الله عليه وآله) أن علي بن أبي طالب أول الناس إيمانا وأول الناس لقاء بي يوم القيامة وآخر الناس بي عهدا عندالموت.
3-ومن كتاب مسند أحمد : عن ابن عباس قال : أول من صلى مع النبي(صلى الله عليه وآله) بعد خديجة علي(عليها السلام )
4-عن العباس بن عبد المطلب قال: سمعت عمر بن الخطاب وهو يقول: كفوا عن ذكر علي بن أبي طالب فإني سمعت رسول الله(صلى الله عليه وآله)يقول في علي ثلاث خصال وددت أن لي واحدة منهن فواحدة منهن أحب إلي مما طلعت عليه الشمس كنت أنا وأبو بكر وأبو عبيدة بن الجراح ونفر من أصحاب رسول الله (صلى الله عليه وآله)(إذ ضرب النبي(صلى الله عليه وآله)كتف علي بن أبي طالب (عليه السلام)فقال: يا علي أنت أول المسلمين إسلاما وأنت أول المؤمنين إيمانا وأنت مني بمنزلة هارون من موسى كذب يا علي من زعم أنه يحبني ويبغضك
ولما نزل قوله تعالى(وأنذر عشيرتك الأقربين)جمع رسول الله(صلى الله عليه وآله) بني عبد المطلب في دار أبي طالب وهم أربعون رجلا وأمر أن يصنع لهم فخذ شاة مع مد من طعام البر ويعد لهم صاعا من اللبن وكان الرجل يأكل الجذعة في مقام واحد ويشرب
الفرق من الشراب فأكلوا من اليسير ما كفاهم اظهارا لمعجزته.
ثم قال لهم: يا بني عبد المطلب إن الله تعالى بعثني إلى الخلق كافة وبعثني إليكم خاصة فقال(وأنذر عشيرتك الأقربين) وأنا أدعوكم كلمتين خفيفتين على اللسان ثقيلتين في الميزان تملكون بهما العرب والعجم وتنقاد لكم بها الأمم وتدخلون بهما الجنة وتنجون بهما من النار (شهادة ألا إله إلا الله وأني رسول الله)فمن يجيبني إلى هذا الأمر ويؤازرني على القيام به يكن أخي ووصيي ووزيري ووارثي وخليفتي من بعدي.
فلم يجبه أحد منهم.
فقال أمير المؤمنين(عليه السلام)فقمت بين يديه وأنا إذ ذاك أصغرهم سنا فقلت: أنا يا رسول الله أؤازرك على هذا الأمر.
فقال: اجلس.
ثم أعاد على القوم القول ثانية فصمتوا وقمت فقلت مثل مقالتي الأولى.
فقال: اجلس.
ثم أعاد على القوم مقالته ثالثة فلم ينطق أحد منهم بحرف فقمت وقلت: أنا يا رسول الله أنا أؤازرك على هذا الأمر
فقال: اجلس فأنت أخي ووصيي ووزيري ووارثي وخليفتي من بعدي.
فنهض القوم وهم يقولون لأبي طالب: ليهنئك اليوم إن دخلت اليوم في دين ابن أخيك فقد جعل ابنك أميرا عليك .
((العلم))
وقد أجمع الناس كافة على أن علي بن أبي طالب(عليه السلام) كان أعلم أهل زمانه ومنه استفاد الناس جميع العلوم العقلية والنقلية ويدل على ذلك وجوه:
إن علي بن أبي طالب(عليه السلام)كان في غاية الذكاء والفطنة شديد الحرص على التعلم عظيم الملازمة لرسول الله(صلى الله عليه وآله)ليلا ونهارا من صغر سنه إلى حين مفارقته وهو أكمل أشخاص البشر علما وفضلا.
ومن المعلوم بالضرورة أن مثل هذا التلميذ الملازم لهذه الملازمة لهذا المعلم الكامل وهو رسول الله مع شدة حرص المعلم على التعليم وحرص المتعلم وهو أمير المؤمنين على التعلم فإن التلميذ في غاية الكمال ونهاية الفضل والعلم .
1-قال الله تعالى في حقه(وتعيها أذن واعية)
روى الثعلبي في تفسيره قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله)سألت الله عز وجل أن يجعلها أذنك يا علي
2-قال رسول الله(صلى الله عليه وآله)أقضاكم علي
والقضاء يستلزم العلم والدين. فإذا كان أقضى من غيره وجب أن يكون أعلم منه.
3-وروى النسائي في صحيحه وأحمد بن حنبل في مسنده قال: قال علي(عليه السلام)بعثني رسول الله (صل الله عليه وآله)إلى اليمن وأنا حديث السن.
قال: قلت: يا رسول الله تبعثني إلى قوم يكون بينهم أحداث ولا علم لي بالقضاء.
قال: إن الله سيهدي قلبك ويثبت لسانك.فما شككت في قضاء بين اثنين بعده.
5-روى سلمان الفارسي قال: قال رسول(صلى الله عليه وآله)أعلم أمتي بعدي علي بن أبي طالب.
6-روى الترمذي في صحيحه أن رسول الله(صلى الله عليه وآله)قال : أنا مدينة العلم وعلي بابها.
7-وعن ابن عباس قال: قال رسول الله(صلى الله عليه وآله)أنا مدينة العلم وعلي بابها فمن أراد المدينة فليأت الباب ان جميع الصحابة كانوا يرجعون اليه في الأحكام
ويتعلمون الفتاوى منه ويلتجئون إليه في حل المشكلات . ورد علي عمر في قضايا كثيرة فإنه أمر برجم امرأة حامل
كانت قد زنت فنهاه علي(عليه السلام)وقال له إن كان لك عليها سبيل فليس لك على ما في بطنها سبيل أمهلها إلى أن تضع وترضع. فامتثل عمر وقال: لولا علي لهلك عمر.
8-وأتي عمر بامرأة مجنونة حبلى قد زنت فأمر برجمها.
فقال له علي(عليه السلام)أما سمعت ما قال رسول الله(صلى الله عليه وآله)قال:وما قال؟
قال: قد قال رسول الله(صلى الله عليه وآله)رفع القلم عن ثلاثة عن المجنون حتى يبرأ وعن الغلام حتى يدرك وعن النائم حتى يستيقظ.
قال: فخلى عنه وقال لولا على لهلك عمر
السلام عليك يا سيدي ومولاي يا أمير المؤمنين