المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : زيارة عاشوراء وآثارها العجيبة.....



منتظرالشمري
08-03-2010, 06:46 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد

يقول رسول الله (ص) (الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة )

ولا شك في ذلك أبدا ، أنه مصباح الهدى لهداية من ضلوا عن الحق وسفينة النجاة لمن أراد أن يستغيث وهذا هو محور حديثنا ..

أن الإنسان إذا أصابه مرض وعجزت عنه الأطباء يريد من أحد الأشخاص المقربين إلى الله لكي يتوسل فيه ليذهب عنه الضر .. ونحن الشيعة الإمامية لا نتوسل إلا بأئمتنا عليهم السلام أو بعض من أولادهم كالقاسم وحمزة أولاد الإمام موسى الكاظم وأيضا محمد بن علي الهادي أخو الإمام العسكري عليهم السلام .

ولا شك أن التوسل بهم مجاب وكل منا يعرف هذا الشيء أي لا يختلف فيه اثنين مواليين لأهل البيت عليهم السلام. والأدعية كثيرة وكذلك الزيارات هي كثيرة للتوسل بالأئمة عليهم السلام وطلب الحوائج منهم. ومن هذه الزيارات زيارة أبي الأحرار وسيد الشهداء عليه السلام.. وقراءة دعاء صفوان بعد الزيارة نوع من التوسل والدعاء والتكلم مع الله بصورة مباشرة وبلا واسطة . أو غير مباشرة ومع الواسطة ..

وعندما يقرا الإنسان زيارة عاشوراء يشعر بأنه يحلق في فضاء ملكوتي، ويصعد في سماء رحمة الله ويرى الفيوضات الإلهية تجري إليه من كل صوب ومن هذه الناحية يعتبر كبار رجال الدين زيارة عاشوراء أحسن وأفضل وسيلة للتقرب إلى الله لقضاء الحوائج ويؤكدون ويوصون بزيارة عاشوراء والتوسل بها لقضاء المشاكل وحلها.

وفي هذا الموضوع سوف أضع قصص لعلماء أجلاء جربوا التوسل بزيارة عاشوراء ودعاء صفوان وقضى الله حاجاتهم ولكن قبل أن نبدأ لا بأس أن نضع بعض الدروس العقائدية لزيارة عاشوراء والامتيازات الخاصة التي قلما يجدها الزائر في زيارات اخرى .. وهذه بعض منها:

1-إنها من الأحاديث القدسية :

إن الظاهر من رواية صفوان بن مهران أن جبرائيل الأمين تلقى هذه الزيارة عن الله جل جلاله، وسلسلة إسنادها عن الإمام الصادق عن آبائه عليهم السلام عن النبي صلى الله علي وآله وسلم عن جبرئيل وعن الله جل جلاله.

2-إنها مضمونة لقارئها:

قال الإمام الصادق عليه السلام لصفوان: إقرأ هذه الزيارة والدعاء، وواظب عليها، فإني اضمن لقارئها عدة أشياء منها:
1-زيارة مقبولة
2-سلامة واصل غير محجوب
3-سعيه مشكور
4-يقضي الله حاجته، ولم يرجع مأيوسا من رحمة الله
قال الإمام الصادق عليه السلام: يا صفوان إني ضمنت هذه الزيارة على هذه الضمان من أبي، وأبي عن أبيه علي بن الحسين، وهو عن الحسين، والحسين عن أخيه الحسن، والحسن عن أبيه أمير المؤمنين علي عليه السلام ، وأمير المؤمنين عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ورسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عن جبرائيل وجبرائيل عن الله تعالى.
كل منهم ضمن هذه الزيارة بهذا الضمان ونقلا عن الله تعالى ، وقد قسم الله عز وجل بذات قدسه: كل من زار الحسين عليه السلام عن قرب أو بعد، ويدعوا يهذا الدعاء، أقبل زيارته، واستجيب دعائه، وألبي دعوته واعطيه مراده أي شيء كان.
فلا يعود من بابي مأيوسا ومتضررا، وأبشره بقضاء حاجته ، ونيله الجنة والخلاص من العذاب، واتقبل شفاعته في حق أي شخص كان.
نعم هكذا يجب أن تكون زيارة الأمام الحسين عليه السلام التي ورد عنهم عليهم السلام بأنها تعدل زيارة الله في عرشه.

3-زيارة عاشوراء : لها دروس تعليمية خاصة:

مع الأسف فإن الشيء الذي يوجه اهتماما قليلا هم محتوى هذه الزيارة إلى حد يقتنعون بظاهر كلماتها وغافلين عن التوجه لروحها.
مع أن زيارة عاشوراء لها دروس تربوية عميقة إليكم بعضها:
1-إن الإمام أبا الأحرار عليه السلام قد وصل إلى مقام ومكان من العبادة بحيث كني بـ ( أبي عبدالله).
2-إن الإمام الحسين هو ابن رسول الله وأمير المؤمنين وفاطمة الزهراء صلوات الله عليهم أجمعين .
3-إن مصيبة الإمام الحسين عليه السلام هي من أعظم المصائب.
4-وجوب التبرؤ واللعن على كل من أسس أساس الظلم
فالبجملة: إن زيارة عاشوراء تشتمل على أمور أصولية تعين المرء على أن يخطو على طريق الحق حتى يصل إلى الحقيقة ويثبت عندها.
إن زيارة عاشوراء هي امتحان ومعيار لتميز الأصل والطيب من غيره، وأسست للتنفر من أعداء أهل البيت من الرأس إلى الساق، ومن أولهم إلى آخرهم.
ومن هذه الناحية تجد أعداء أهل البيت عليهم السلام قد وضعوا أسسا لهم في محاربة زيارة عاشوراء وأهلها، ولهذا ترى محاصرتهم ومحاربتهم لأمثال الشيخ الطوسي (ره).

4-إنها ذات منافع دنيوية وأخروية :
قال الإمام الصادق عليه السلام: يا صفوان كلما كانت لك حاجة عند الله، توجه إليه تبارك وتعالى بقراءة هذه الزيارة، والدعاء بعدها في أي كنت واطلب حاجتك، فإن الله لا يخلف وعده.
نعم كل من كانت له حاجة أو أمر مهم فإن حوائجه وطلباته ستقضى بقراءة زيارة عاشورء لمدة أربعين يوما، والتجربة خير دليل لمن أراد أن يقف على هذه الحقيقة.

5-إتخاذ كبار العلماء ورجال الدين زيارة عاشوراء ذكرا ووردا لهم:
لقد كان لقدسية زيارة عاشوراء وآثارها وبركاتها أثرا كبيرا في أن يتخذها العلماء وكبار رجال الدين ذكرا ووردا لهم ويتوسلون بها إلى الله في مصاعبهم ومشاكلهم.

6-الحكايات والمكاشفات تخبر عن عظمة زيارة عاشوراء وتأثيرها في قضاء الحوائج:
الحكايات والمكاشفات والرؤيا الصادقة التي تثبت حكم المكاشفة الحقيقية لهذه الزيارة وخصائصها العظيمة ومنافعها الجليلة كثيرة جدا..