المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : همسات زوجين



سرور فاطمة
09-05-2015, 04:38 PM
بينما كان يتهيأ للذهاب الى الجهاد المقدس رأى في عينيها شيئا جعله يقول لها:

ارى كلام صامت في عينيك.

هي: من قال ذلك؟

هو: حيرة تراءت في مقلتيك.

هي: انت على خطأ.

هو: ربما.. ولكن قلبي لايخطئ.

هي: ربما عيناك من اخطأت.

هو: وقلبك الذي يناجي قلبي بلا كلام.

هي: افحمتني.

فغصت بصمت مطبق اسدلت فيه ستار عيونها على حزن داهمها، فامطرت شوقاً وفرقاً من البوح.

فبدأ يراودها: لن تجدي مثلي يسمعك.

هي: لدي من يسمع شكوتي فارحل.

ادار ظهره ورحل وعيونها ترقب ظله من بعيد.

فهمست مع نفسها: انت حلم جميل اهداه لي ربي، ولكن حسينك بالانتظار فاذهب للشهادة.

ابو محمد الذهبي
09-05-2015, 08:23 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد
قصة مؤلمة جداً اختي ( سرور فاطمة

) تثير في النفوس الشجون و تبعث فيها الاحزان ،
و الكلمات تتدافق فكلمة تخرج و آخرى تبقى حبيسة الصدور و قد يخونك التعبير في موضعٍ آخر و بعد كل ذلك تآثر السكوت

وفقك الله لكل خير

امال الفتلاوي
11-05-2015, 01:36 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد

اهلا بالاخت الغالية سرور فاطمة

محاورة جميلة اقول عنها انها اقرب ما تكون الى محاورة صامتة بين الزوجين

كانت رسائل العيون فيها هي المهيمنة

فلوعة الفراق قد يخفيها القلب ولكن العيون لاتخفي ذلك

لقد وجهتِ رسالة الى كل زوجة بأن عليها ان تعرف ان هناك شيئا

عظيما اهم من انانيتها بالحرص على تواجد زوجها معها

واضاعة الكرامة والشرف والمقدسات.

تحية الى كل زوجة وقفت وساندت إمامها قبل زوجها واطاعت ربها قبل هواها

وتحية الى كل زوج لم تغلبه اهوائه ورأى ان الحفاظ على العرض والارض من اولوياته

التي يهون امامها كل فراق.

احسنت اختي الغالية على اظهار هذه الصورة الجميلة لنا.

صادقة
11-05-2015, 03:42 PM
فهمست مع نفسها: انت حلم جميل اهداه لي ربي، ولكن حسينك بالانتظار فاذهب للشهادة.

خاتمة نكهتها المسك
لرسالة نسجها ألم الفراق بحبر العيون
و استيقنتها القلوب العاشقة للحسين عليه السلام و لأهل البيت جميعا

شكرا جزيلا تخضع لها الجوارح عرفانا لهذا الطرح الرائع المؤثر أخيتي

جزاك الله كل خير ومثوبة عنا جميعا

دمت بحفظ الله ورعايته وتوفيقه
وأنالك الله شفاعة الحسين عليه السلام


احترامي وتقديري

سرور فاطمة
12-05-2015, 05:00 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد
قصة مؤلمة جداً اختي ( سرور فاطمة

) تثير في النفوس الشجون و تبعث فيها الاحزان ،
و الكلمات تتدافق فكلمة تخرج و آخرى تبقى حبيسة الصدور و قد يخونك التعبير في موضعٍ آخر و بعد كل ذلك تآثر السكوت

وفقك الله لكل خير

شكرا لمرورك اخي الكريم

هناك الكثير من المواقف والقصص المؤلمة ناخذ منها العبرة والحكمة

شكرا لك

سرور فاطمة
12-05-2015, 05:04 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد

اهلا بالاخت الغالية سرور فاطمة

محاورة جميلة اقول عنها انها اقرب ما تكون الى محاورة صامتة بين الزوجين

كانت رسائل العيون فيها هي المهيمنة

فلوعة الفراق قد يخفيها القلب ولكن العيون لاتخفي ذلك

لقد وجهتِ رسالة الى كل زوجة بأن عليها ان تعرف ان هناك شيئا

عظيما اهم من انانيتها بالحرص على تواجد زوجها معها

واضاعة الكرامة والشرف والمقدسات.

تحية الى كل زوجة وقفت وساندت إمامها قبل زوجها واطاعت ربها قبل هواها

وتحية الى كل زوج لم تغلبه اهوائه ورأى ان الحفاظ على العرض والارض من اولوياته

التي يهون امامها كل فراق.

احسنت اختي الغالية على اظهار هذه الصورة الجميلة لنا.



اهلا بمشرفتنا الفاضلة لقد انرت منشوري بردك

عزيزتي ان الزوجة لها الدور الاكبر في حث زوجها على الجهاد

والدفاع عن المقدسات ولنا اسوة حسنة بزوجة زهير بن القين وغيرها

من النساء الذي ذكر اسمائهن التاريخ بكل فخر

سرور فاطمة
12-05-2015, 05:08 PM
خاتمة نكهتها المسك
لرسالة نسجها ألم الفراق بحبر العيون
و استيقنتها القلوب العاشقة للحسين عليه السلام و لأهل البيت جميعا

شكرا جزيلا تخضع لها الجوارح عرفانا لهذا الطرح الرائع المؤثر أخيتي

جزاك الله كل خير ومثوبة عنا جميعا

دمت بحفظ الله ورعايته وتوفيقه
وأنالك الله شفاعة الحسين عليه السلام


احترامي وتقديري


نعم اخيتي صادقة يبقى الامام الحسين عليه السلام يشعل في قلوبنا الثورات المقدسة ضد الظلم

والجور ويبقى منارا نقتبس منه كل انوار القداسة على مدى التاريخ


وستبقى خاتمتها مسك لانها دائما تُختم بالامام الحسين عليه السلام.


شكرا لك ايتها الغالية على تواصلك الدائم

تراتيل فاطمة
13-05-2015, 05:27 PM
بسمه تعالى

ما اجملها من همسات ولائية رائعة

سلمت يمينك اختي العزيزة ما اروع ما كتبت

فمهما كتبنا وكتبنا فان هذا لايساوي شيئا امام التضحيات

الجسيمة التي يقدمنا ابنائنا من اجل الوطن

سرور فاطمة
16-05-2015, 08:42 AM
بسمه تعالى

ما اجملها من همسات ولائية رائعة

سلمت يمينك اختي العزيزة ما اروع ما كتبت

فمهما كتبنا وكتبنا فان هذا لايساوي شيئا امام التضحيات

الجسيمة التي يقدمنا ابنائنا من اجل الوطن



شكرا لك اختي تراتيل فاطمة على المرور

وعلى كلماتك الجميلة الراقية

بورك فيك اخيتي

مقدمة البرنامج
05-06-2015, 02:30 PM
اللهم صل على محمد وال محمد


همسات جميلة وعطرها اخّاذ رغم انها مُ زجت باللوعة والالم وهذا هو واقع حال عراقنا الجريح


نسال الله ان يمُن على الجميع العودة سالمين غانمين وبالنصر مكللين


عزيزتي سرور فاطمة طبعا لن يسع وقت البرنامج وجولته السريعة كل مشاركاتكم المتالقة


لكن مايسعنا هو ان نذكر اسمائكم ونشكركم ونثمن جهودكم الكريمة والموالية


دمتم ودام قسمكم بالفخر مكللا .....




















http://up.arabseyes.com/uploads2013/05_06_15143350298221117.jpg

سرور فاطمة
25-07-2015, 04:00 PM
اللهم صل على محمد وال محمد


همسات جميلة وعطرها اخّاذ رغم انها مُ زجت باللوعة والالم وهذا هو واقع حال عراقنا الجريح


نسال الله ان يمُن على الجميع العودة سالمين غانمين وبالنصر مكللين


عزيزتي سرور فاطمة طبعا لن يسع وقت البرنامج وجولته السريعة كل مشاركاتكم المتالقة


لكن مايسعنا هو ان نذكر اسمائكم ونشكركم ونثمن جهودكم الكريمة والموالية


دمتم ودام قسمكم بالفخر مكللا .....




















http://up.arabseyes.com/uploads2013/05_06_15143350298221117.jpg

اشكر لكم اهتمامكم مبدعتي الغالية

دام تألقك يزهو في عيوننا كنجم لمع في ليلة مظلمة فاشرق

لوعة فاطمة الزهراء (ع)
25-07-2015, 04:13 PM
بسمه تعالى
مؤلمة جدا همساتك حبيبتي وما اكثرها تحققا الان
نسأل الله بحق محمد وآل محمد ان يقر عين كل من مرت
بهذا الموقف ويرجع قرة عينها لها (كي تقر عينها ولا تحزن )
بوركتم وبارك الله بكم وشكرا جزيلا لكم موضوع رائع جدا
ممزوج بلوعة حارقة بوركتم

سرور فاطمة
27-07-2015, 09:39 AM
بسمه تعالى
مؤلمة جدا همساتك حبيبتي وما اكثرها تحققا الان
نسأل الله بحق محمد وآل محمد ان يقر عين كل من مرت
بهذا الموقف ويرجع قرة عينها لها (كي تقر عينها ولا تحزن )
بوركتم وبارك الله بكم وشكرا جزيلا لكم موضوع رائع جدا
ممزوج بلوعة حارقة بوركتم


شكرا لك اختي العزيزة لهذا الرد الرائع

ان الالم اصبح من سماتنا وعلى المرأة ان تتحمل الفراق

من اجل الهدف الاسمى الذي يسعى له المؤمنون

جزاك الله خيرا واعطاك ماتتمنين