المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الامام الكاظم ع يبين مصاديق النعمه



كربلاء الحسين
10-05-2015, 04:10 AM
الإمام الكاظم (عليه السلام) يُبين أعلى مصاديق شكر النعمة (http://www.jam3aama.com/forum/showthread.php?t=15667)


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
نعزي صاحب العصروالزمان عج حديث عن الإمام (http://www.jam3aama.com/forum/showthread.php?t=15667)الكاظم (http://www.jam3aama.com/forum/showthread.php?t=15667)(عليه (http://www.jam3aama.com/forum/showthread.php?t=15667)السلام) (http://www.jam3aama.com/forum/showthread.php?t=15667)مع بعض الامور المستفادة من الحديث راجياً من الله القبول :
وقال (عليه (http://www.jam3aama.com/forum/showthread.php?t=15667)السلام): التحدث بنعم الله شكر، وترك ذلك كفر، فارتبطوا نعم ربكم بالشكر، وحصّنوا أموالكم بالزكاة، وادفعوا البلاء بالدعاء، فإن الدعاء منجية، ترد البلاء وقد أبرم إبراماً.
ان الائمة سلام الله عليهم ترجمان القرآن وما كلام آمامنا الكاظم (http://www.jam3aama.com/forum/showthread.php?t=15667)(عليه (http://www.jam3aama.com/forum/showthread.php?t=15667)السلام ) في الحديث عن شكر النعمة (http://www.jam3aama.com/forum/showthread.php?t=15667)إلا محاكاة لقوله تعالى "وآما بنعمة ربك فحدث " وقد بين الأسلوب الامثل في شكر النعمة (http://www.jam3aama.com/forum/showthread.php?t=15667)وهو التحدث بها وهذا الحديث آما ان يكون باللسان او بالفعل
جاء في كتاب الامثل في تفسير كتاب الله المنزل للشيخ ناصر مكارم الشيرازي وفي الجزء العشرين منه :
والحديث عن النعمة (http://www.jam3aama.com/forum/showthread.php?t=15667)قد يكون باللسان، وبتعابير تنمّ عن غاية الشكر والإمتنان، لا عن التفاخر والغرور. وقد تكون بالعمل عن طريق الإنفاق من هذه النعمة (http://www.jam3aama.com/forum/showthread.php?t=15667)في سبيل اللّه، انفاقاً يبيّن مدى هذه النعمة. هذه هي خصلة الإنسان السخي الكريم... يشكر اللّه على النعمة، ويقرن الشكر بالعمل، خلافاً للسخفاء البخلاء الذين لا يكفون عن الشكوى والتأوه، ولا يكشفون عن نعمة ولو حصلوا على الدنيا وما فيها، وجوههم يعلوها سيماء الفقر، وكلامهم مفعم بالتذمّر والحسرة، وعملهم يكشف عن فقر!
وما آحببت التركيز عليه في هذه الفقرة هو الحديث عن النعم المعنوية المتمثلة بالقادة الآلهين , فأنهم من أعظم نعم الله على البشرية حيث ورِد في الزيارة الجامعة
(خلقكم الله أنواراً فجعلكم بعرشه مُحْدِقين حتى منَّ علينا بكم فجعلكم في بيوتٍ أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه وجعل صلاتنا عليكم وما خصنا به من ولايتكم طيباً لخلقنا وطهارةً لأنفسنا وتزكيةً لنا وكفارةً لذنوبنا)
ولعظم هذه النعمة (http://www.jam3aama.com/forum/showthread.php?t=15667)فأننا سوف نُسأل عنها في يوم القيامة كما في قوله تعالى((ثمّ لتسئلن يومئذ عن النعيم ))
وقد ورد في هذه الاية رواية مفادها
أنّ أبا حنيفة سأل الإمام (http://www.jam3aama.com/forum/showthread.php?t=15667)جعفر بن محمّد الصادق عن تفسير هذه الآية قال الإمام: «ما النعيم عندك يا نعمان» قال: القوت من الطعام والماء البارد، فقال(عليه السلام)«لئن أوقفك اللّه يوم القيامة بين يديه حتى يسألك عن كلّ أكلة أكلتها وشربة شربتها ليطولن وقوفك بين يديه». قال: فما النعيم جعلت فداك؟ قال الامام: «نحن أهل البيت النعيم الذي أنعم اللّه بنا على العباد وبنا ائتلفوا بعد أن كانوا مختلفين وبنا ألّف اللّه بين قلوبهم وجعلهم أخواناً بعد أن كانوا أعداء وبنا هداهم اللّه للإسلام وهي النعمة (http://www.jam3aama.com/forum/showthread.php?t=15667)التي لا تنقطع واللّه سائلهم عن حقّ النعيم الذي أنعم اللّه به عليهم وهو النّبي وعترته».
آذن فبشكر نعمة اتباع القيادة هو التحدث بها , ثم أن القادة الربانين لايقتصر على المعصوم بالعصمة .
واما حديث الامام "عليه السلام " عن تحصين الاموال بالزكاة بحيث تكون الزكاة مانعة عن زوال الاموال . حيث قال " حصنوا اموالكم بالزكاة " فالزكاة | اسم للاموال التي يخرجها المسلم من حق الله الى مستحقيها
وسميت زكاة | لانها تطهر الانسان وتزكيه من البخل والانانية وتنمي المال وتباركه .
واما في قول الامام "عليه السلام " وادفعوا البلاء بالدعاء , فان الدعاء منجيه ترد البلاء , برماً فقد حث القران الكريم واحاديث النبي والائمة عليهم صلوات الله على اهمية الدعاء ودوره الفعال في رد القضاء قال تعالى {قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلَا دُعَاؤُكُمْ} [الفرقان : 77]
قال رسول الله (http://www.jam3aama.com/forum/showthread.php?t=15470)صلى الله (http://www.jam3aama.com/forum/showthread.php?t=15470)عليه وآله وسلم
"ألا أدلّكم على سلاح ينجيكم من أعدائكم ويدرّ أرزاقكم ؟ قالوا: بلى، قال: تدعون ربّكم بالليل والنهار، فإنّ سلاح المؤمن الدعاء"
عن عبدالله بن سنان قال: سمعت أبا عبدالله عليه السلام يقول: الدعاء يرد القضاء بعد ما ابرم إبراما، فأكثر من الدعاء فإنه مفتاح كل رحمة ونجاح كل حاجة ولا ينال ما عند الله (http://www.jam3aama.com/forum/showthread.php?t=15470)عزوجل إلا بالدعاء وإنه ليس باب يكثر قرعه إلا يوشك أن يفتح لصاحبه )
وعن حفص المؤذن عن أبي عبد الله عليه السلام
(في رسالته إلى أصحابه) قال أكثروا من أن تدعوا الله فان الله يحب من عباده المؤمنين ان يدعوه وقد وعد الله عباده المؤمنين بالاستجابة والله مصير دعاء المؤمنين يوم القيامة لهم عملا يزيدهم به في الجنة

المستغيثه بالحجه
10-05-2015, 10:19 PM
http://www.alkafeel.net/forums/attachment.php?attachmentid=24782&stc=1http://www.alkafeel.net/forums/attachment.php?attachmentid=24783&stc=1