المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أَبتاه



امال الفتلاوي
13-05-2015, 06:57 PM
أَبتاه

هناك في مدينة ضمّت في ثناياها شذى عطر النبوة..

في مسجدٍ ضمّ قبر سيّد الرسل صلى الله عليه وآله..

وقف هارون متبختراً مختالاً ينادي أمام الملأ يا بن العم..

ظناً منه أنه سيضفي شرعية على ظلمه وجوره بقرابته برسول الله صلى الله عليه وآله..

وهنا ظهر نور جليّ يشقّ صفوف الوافدين على قبر الرسول صلى الله عليه وآله..

منادياً: يا أبتاه.. يا أبتاه..

سيّدي ناديتَ محمداً أبتاه.. أيّ نصل مرهف..

طعنت به هارون.. بل قل أيّ صاعقة نزلت على أمّ رأسه..

يا أبتاه..

نارٌ سرت في قلبه الحاقد.. ومنذ ذلك اليوم بدأ بتهيئة السجون والطوامير..

لخنق صوت الحقّ المدوّي على مرِّ العصور..

يا أبتاه.. يا أبتاه..

ظنوا أنهم سيقيدونك..

قيدوك وإنما قيدوا أنفسهم.. عاشوا بقصور فارهة حسبوا أنهم يخلدون..

حجبوك بطامورة ظلماء ظنوا أنهم سيقيدونك وينهون ذكرك..

مخالبُ الوحوشِ تنهشُ في جسر التاريخ، تعساً لتاريخٍ تشمئزّ منه النفوس..

تاريخٌ أضاع حقّ محمد وآل محمد صلى الله عليه وآله ومجّد اللعناء..

ولكن )يَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ(/ (التوبة:32).

خادمة الامام الحسن
13-05-2015, 08:21 PM
ما أعظمكم يا اهل بيت النبوة ،
صلوات الله عليكم مادامت السماوات و الأرض ،

كلمة واحده خرجت من فمك الطاهر لم تحمل معها اي سلاح او عتاد ، لم يكن فيها اي خشونة او تهجم هزَّت عروش الظالمين و زعزعتهم و ادخلتهم في ذل الى ابد الآبدين ...

السلام عليكم اختي العزيزه ،
احسنتم على ما جادت به قريحتكم ،
رزقكم الله شفاعة ابن رسول الله موسى الكاظم (ع)

ابو محمد الذهبي
13-05-2015, 10:35 PM
أهدي مديحي للإمام العالم

أعني زعيم الحق موسى الكاظم



ذا الحلم والفضل المؤثل والنهى

والعلم والشرف الرفيع القائم



آباؤه الأعلام أطواد التقى

وبنوه أصحاب العلى ومراحم



لوذ لمن فيه تمسك من عنا

والمستجار لمستجير واجم



يقضي الحوائج قبل حل رحالها

فترى الحوائج عنده بتزاحم



في فضله مثل النبي محمد (ص)

وشبيه حيدر في جماع مكارم



ويشع من أنواره نحو السماء

نور كموج الأبحر المتلاطم



طول التعبد ناهك منه القوى

يبكي شجى من خوفه المتعاظم



في علمه الزخار كالدءماء لا

يدري مداه أو كسيل عار



حسن الشمائل طيب الأعراق، في

أخلاقه يحكي لطيف نسائم



قد كان للإسلام خير مدافع

ولصرح زيف الكفر أكبر هادم



لولاه لم يعرف نفاق رشيدهم

ونفاق من لصقوا به بتلاحم

امال الفتلاوي
15-05-2015, 04:35 PM
ما أعظمكم يا اهل بيت النبوة ،
صلوات الله عليكم مادامت السماوات و الأرض ،

كلمة واحده خرجت من فمك الطاهر لم تحمل معها اي سلاح او عتاد ، لم يكن فيها اي خشونة او تهجم هزَّت عروش الظالمين و زعزعتهم و ادخلتهم في ذل الى ابد الآبدين ...

السلام عليكم اختي العزيزه ،
احسنتم على ما جادت به قريحتكم ،
رزقكم الله شفاعة ابن رسول الله موسى الكاظم (ع)


اللهم صل على محمد وآل محمد

نعم اخيتي هذا عهدنا بائمتنا الاطهار فكلامهم من نور

يعمي ابصار الظالمين ويهز عروشهم

شكرا لك اختي الغالية على مرورك الذي عطر منشوري بعبق الولاء

امال الفتلاوي
15-05-2015, 04:39 PM
أهدي مديحي للإمام العالم
أعني زعيم الحق موسى الكاظم


ذا الحلم والفضل المؤثل والنهى
والعلم والشرف الرفيع القائم


آباؤه الأعلام أطواد التقى
وبنوه أصحاب العلى ومراحم


لوذ لمن فيه تمسك من عنا
والمستجار لمستجير واجم


يقضي الحوائج قبل حل رحالها
فترى الحوائج عنده بتزاحم


في فضله مثل النبي محمد (ص)
وشبيه حيدر في جماع مكارم


ويشع من أنواره نحو السماء
نور كموج الأبحر المتلاطم


طول التعبد ناهك منه القوى
يبكي شجى من خوفه المتعاظم


في علمه الزخار كالدءماء لا
يدري مداه أو كسيل عار


حسن الشمائل طيب الأعراق، في
أخلاقه يحكي لطيف نسائم


قد كان للإسلام خير مدافع
ولصرح زيف الكفر أكبر هادم


لولاه لم يعرف نفاق رشيدهم
ونفاق من لصقوا به بتلاحم




اللهم صل على محمد وال محمد

شكرا لكم اخي الكريم على نقلك هذه الابيات الشعرية الرائعة

وفقك الله

صادق مهدي حسن
15-05-2015, 05:19 PM
قيدوك وإنما قيدوا أنفسهم..

=========================
لقد خَلُدَ الظالمُ والمَظلوم !!

أما الظالم فقد خلد لعنة على مر التواريخ رغم زيف المدعين ..

وأما المظلوم فقد خلد باباً من أبواب الله ،

يقصده القاصي والداني ليقتبس جذوة من ذلك الألق المحمدي،

وهاي المنائر والقباب برفيع الصوت تنادي :

((وَبشِّرِ الصّابِرين))

++++++++++++++++

ام التقى
15-05-2015, 05:44 PM
تزلزلت الدنيا لال محمد .....وكادت لهم صم الجبال تذوب.... لئن كان ذنبي حب ال محمد..... فذاك ذنب لست عنه اتوب.....احسنتم عزيزتي وفقكم الله تعالى وقضى حوائجكم على هذا النشر القيم جعله الله تعالى في ميزان حسناتكم

امال الفتلاوي
15-05-2015, 06:36 PM
قيدوك وإنما قيدوا أنفسهم..

=========================
لقد خَلُدَ الظالمُ والمَظلوم !!

أما الظالم فقد خلد لعنة على مر التواريخ رغم زيف المدعين ..

وأما المظلوم فقد خلد باباً من أبواب الله ،

يقصده القاصي والداني ليقتبس جذوة من ذلك الألق المحمدي،

وهاي المنائر والقباب برفيع الصوت تنادي :

((وَبشِّرِ الصّابِرين))

++++++++++++++++






اللهم صل على محمد وال محمد

نعم اخي الكريم فمهما طال الزمن ستبقى صرخة المظلوم

عالية مدوية بوجه الظلم وسيبقى الظالم مرعوبا من يوم الحساب مهما طال

شكرا لك اخي على مرورك الطيب

امال الفتلاوي
15-05-2015, 06:55 PM
تزلزلت الدنيا لال محمد .....وكادت لهم صم الجبال تذوب.... لئن كان ذنبي حب ال محمد..... فذاك ذنب لست عنه اتوب.....احسنتم عزيزتي وفقكم الله تعالى وقضى حوائجكم على هذا النشر القيم جعله الله تعالى في ميزان حسناتكم


اللهم صل على محمد وآل محمد

اهلا بالاخت الغالية علينا ام التقى

شكرا على هذا الاطراء من قِبلكم غاليتي

وفقك الله لكل خير