المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الصراحة بين الزوجين



امال الفتلاوي
22-05-2015, 03:55 PM
سلسلة (لحظة من فضلك سيدتي) مجموعة مقالات توجيهية تخص المرأة وكانت تقابلها في نفس الصفحة

سلسلة (لحظة من فضلك سيدي) التي كانت مقالات توجيهية للرجل، واستمر تقديمي لهذه المقالات

ما يقارب السنتين.

ونبدأ مع السيدات:

هل ترغبين عزيزتي بحياة سعيدة وهانئة مبنية على التفاهم والصراحة؟ فلنبدأ هذه الخطوات معاً..

منذ الخطوات الأولى في الحياة الزوجية لابد من تذويب الجليد الذي يحيط بها، ولكن بشرط أن تكون صراحة

بنّاءة تنوين من خلالها إصلاح الخلل الذي في يحدث أو يوشك أن يحدث في حياتكما،

وإذا استخدمت ذكاء حواء في طريقة المصارحة تلك، فسيكون لذلك تأثير كبير،

مثلاً إذا كانت لديك طباع حادة كالعصبية والغيرة العمياء، عليك الاعتراف بأنها طباع غير جيدة وأنها تؤثر

عليكما وأنك تبدين رغبتك في التخلص منها، وترجين منه أن يُعينك على ذلك..

لاحظي سيدتي لو أنّ زوجك جابهك بهذه الحقائق وأنكرتيها بدورك، فماذا ستكون النتائج؟

تأزم الوضع، وهروب زوجك من هذه المشكلة بدلاً من حلها؛ لأنك بدل من أن تعترفي بأخطائك فإنك تنكرينها

وهنا لا يمكن أن تجدي حلاً لها.

سيدتي عليك أن تعرفي أن الرجل بطبيعته يهرب من المشاكل الزوجية،

ولا يسعى لحلها إلاّ إذا سعت المرأة إلى ذلك، فعليكِ أن تبادري إلى الاعتراف بالخطأ أو المصارحة

مع نفسك أولاً ثم مع زوجك ثانياً.

وهناك أمور تخص العلاقة الزوجية الخاصة فعلى الزوجين أن يكشفاها لبعضهما البعض؟

وعليهما أن يستمعا ويعالجا الخطأ في هذه العلاقة؛ لأنها أساس استمرار النجاح،

والذي يجعل الأمر يتأزم هو أنّ المرأة في مجتمعنا يعتريها الخجل من البوح بالأمور الحساسة

ومصارحة الزوج بأخطائه أو بتقصيره معها، والرجل لا يدور في خلده أنه مقصّر،

وبسبب الخجل تبقى المشكلة قائمة لسنوات، وهذا غير صحيح وغير صحي فالإسلام أكدّ على شفافية العلاقة

الزوجية، قال تعالى في كتابه الكريم.. (هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاسٌ لَهُنَّ)/ (البقرة:187)،

انظري سيدتي لروعة الوصف ودقة البيان، فاللباس على تماس مع الجسد بدون واسطة،

ولهذه الآية معانٍ كثيرة لا مجال للخوض فيها. وقال الرسول صلى الله عليه وآله:

"خير نسائكم التي إذا دخلت مع زوجها، خلعت له درع الحياء ". بحار الأنوار ج100، ص239.

فالمطلوب من الزوجين أن يكونا متفاهمين لدرجة الامتزاج، ولا يتم هذا الامتزاج إلاّ بخليط من الحب والاحترام

المتبادلين، والتفاهم والصراحة في كلِّ شيء.

خجل الورد
22-05-2015, 04:23 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد الابرار

وفقك الله وزادك من فضله مشرفتنا المحترمة على هذه المقالة التوجيهيه

مثلما ذكرتي فالاركان الاساسية لديمومة الحياة الزوجية هي المودة والرحمة والاحترام وأضيف المصارحة والتفاهم
دمتي بخير

صادق مهدي حسن
22-05-2015, 08:10 PM
سيدتي عليك أن تعرفي أن الرجل بطبيعته يهرب من المشاكل الزوجية،

ولا يسعى لحلها إلاّ إذا سعت المرأة إلى ذلك

=======================================
أعتقد أني أختلف معكم في هذه النقطة ..

فهو ليس هروب من المشاكل كما عبرتم بقدر ما هو حرص على عدم تفاقم الأمر..

فأغلب المشاكل بحاجة لمدة كي تبرد فيكون الحل أفضل وأمثل

دون أن يتأزم الوضع خصوصا إذا كان أحد الأطراف يتسم بالعصبية الزائدة.

(وجهة نظر ليس إلا)

صادقة
23-05-2015, 04:15 AM
ليس في الحياة الزوجية بل في الحياة بشكل عام
هنالك نقطة مهمة تحكم تعاملنا وبالتالي تعايشنا مع الآخرين واستمرار علاقتنا بهم بكامل حيويتها وصحتها
سواء من الأهل أو خارج نطاق الأسرة نفسها وليس بين الزوجين فقط
وهذه النقطة ترتكز على محور التفهم لابد أن أمتلك مهارة تفهم الطرف الآخر كي استطيع تجنب أي تصادم معه
والتفهم لا يختص به الرجل فقط أوليس قصرا على المرأة فقط .. فإن كان أحد الزوجين متفهم فهذا جيد وإن كان كلاهما متفهم للآخر فهذا رائع جدا
التفهم يسهل الكثير من الأمور الصعبة .

يقع الكثير من الأزواج عند التعامل مع الطرف الآخر وحتى على صعيد التعامل الإنساني العام في مشكلة الانتصار للأنا وتنزيه الذات اللاشعوري ...
قليل جدا من لديه القدرة على الاعتراف بعيوبه أو أخطائه والسعي في تقويمها أو علاجها
و في المقابل قليل جدا من لديه القدرة على تحليل وفلسفة المواقف فلسفلة ذهنية تمكنه من إدارتها بصمت يجعله الموجه للموقف و يمتلك شخصية تسهل على الآخر الخوض في أمور كثيرة من الصعب الخوض فيها مع أناس آخرين لا يملكون هذه الملكة وهذا بالطبع يحتاج لحكمة في إدارة الذات و التعامل مع الآخرين للأسف يفتقدها الكثيرين وليس الأزواج فقط في زمننا الحاضر.

وغالبا الهروب لا يكون من المشاكل بل يكون خوفا من حدوث تصادم مع الطرف الآخر و لعل البعض يتخذه أي الهروب من المشكلة وقت انبعاث الحمم بالذات كأسلوب وقاية التي يمكن اعتبارها برهة توقف كما التوقف عند إشارة مرور يقف السائق عندها كي يشخص الحالة قبل أن يقدم على خطوة ربما تسفر عن عواقب غير مرغوب فيها .


طرح يقتحم النفس دون إعلام لما فيه من التوجيهات المفيدة التي تدعو إلى حياة طيبة هانئة
جعل الله حياتك كلها سعادة و رزقك خير الدنيا والآخرة
ووفقك لكل عمل تفيدين به الآخرين وتنفعينهم به
وجزاك عنا كل خير ومثوبة

دمت بكل خير وعافية والله يرعاك ويحرسك


وعذرا للاطالة


احترامي وتقديري

امال الفتلاوي
23-05-2015, 09:43 AM
اللهم صل على محمد وآل محمد الابرار

وفقك الله وزادك من فضله مشرفتنا المحترمة على هذه المقالة التوجيهيه

مثلما ذكرتي فالاركان الاساسية لديمومة الحياة الزوجية هي المودة والرحمة والاحترام وأضيف المصارحة والتفاهم
دمتي بخير


اللهم صل على محمد وآل محمد

شكرا لكم اختي الكريمة على مروركم الجميل

واهلا وسهلا بكم في منتداكم المبارك وشكرا على الاطراء

امال الفتلاوي
23-05-2015, 10:03 AM
سيدتي عليك أن تعرفي أن الرجل بطبيعته يهرب من المشاكل الزوجية،

ولا يسعى لحلها إلاّ إذا سعت المرأة إلى ذلك

=======================================
أعتقد أني أختلف معكم في هذه النقطة ..

فهو ليس هروب من المشاكل كما عبرتم بقدر ما هو حرص على عدم تفاقم الأمر..

فأغلب المشاكل بحاجة لمدة كي تبرد فيكون الحل أفضل وأمثل

دون أن يتأزم الوضع خصوصا إذا كان أحد الأطراف يتسم بالعصبية الزائدة.

(وجهة نظر ليس إلا)



اللهم صل على محمد وآل محمد

اهلا بكاتبنا المتميز صادق مهدي

نعم اخي من الجيد ان يؤجل الرجل الحديث مع الزوجة اذا كان احدهما عصبيا لكي لايتفاقم الامر

ولكن هناك من يهرب من المواجهة نهائيا والعذر (لكي لايتفاقم الامر ايضاً) وهذا حال معظم الرجال

لان الرجل بطبيعته يجد متنفساً في عمله، وبهذا هو غير مضطر لفتح الموضوع مجددا

وفي هذه الحالة سيكون من الصعب حل المشكلة لانه سيعلقها وهذا ماقصدته (بالهرب)

ولكن اذا كان الرجل يقصد التاجيل لكي يتم التفاهم بدون عصبية من جانبه او من جانب المرأة

فهذا هو قمة الاحترام والتفاهم ومصداق للمودة والرحمة

شكرا لكم اخي الكريم على مداخلتكم الرائعة

امال الفتلاوي
23-05-2015, 10:25 AM
ليس في الحياة الزوجية بل في الحياة بشكل عام
هنالك نقطة مهمة تحكم تعاملنا وبالتالي تعايشنا مع الآخرين واستمرار علاقتنا بهم بكامل حيويتها وصحتها
سواء من الأهل أو خارج نطاق الأسرة نفسها وليس بين الزوجين فقط
وهذه النقطة ترتكز على محور التفهم لابد أن أمتلك مهارة تفهم الطرف الآخر كي استطيع تجنب أي تصادم معه
والتفهم لا يختص به الرجل فقط أوليس قصرا على المرأة فقط .. فإن كان أحد الزوجين متفهم فهذا جيد وإن كان كلاهما متفهم للآخر فهذا رائع جدا
التفهم يسهل الكثير من الأمور الصعبة .

يقع الكثير من الأزواج عند التعامل مع الطرف الآخر وحتى على صعيد التعامل الإنساني العام في مشكلة الانتصار للأنا وتنزيه الذات اللاشعوري ...
قليل جدا من لديه القدرة على الاعتراف بعيوبه أو أخطائه والسعي في تقويمها أو علاجها
و في المقابل قليل جدا من لديه القدرة على تحليل وفلسفة المواقف فلسفلة ذهنية تمكنه من إدارتها بصمت يجعله الموجه للموقف و يمتلك شخصية تسهل على الآخر الخوض في أمور كثيرة من الصعب الخوض فيها مع أناس آخرين لا يملكون هذه الملكة وهذا بالطبع يحتاج لحكمة في إدارة الذات و التعامل مع الآخرين للأسف يفتقدها الكثيرين وليس الأزواج فقط في زمننا الحاضر.

وغالبا الهروب لا يكون من المشاكل بل يكون خوفا من حدوث تصادم مع الطرف الآخر و لعل البعض يتخذه أي الهروب من المشكلة وقت انبعاث الحمم بالذات كأسلوب وقاية التي يمكن اعتبارها برهة توقف كما التوقف عند إشارة مرور يقف السائق عندها كي يشخص الحالة قبل أن يقدم على خطوة ربما تسفر عن عواقب غير مرغوب فيها .


طرح يقتحم النفس دون إعلام لما فيه من التوجيهات المفيدة التي تدعو إلى حياة طيبة هانئة
جعل الله حياتك كلها سعادة و رزقك خير الدنيا والآخرة
ووفقك لكل عمل تفيدين به الآخرين وتنفعينهم به
وجزاك عنا كل خير ومثوبة

دمت بكل خير وعافية والله يرعاك ويحرسك


وعذرا للاطالة


احترامي وتقديري



اللهم صل على محمد وآل محمد

اهلا باختي الغالية صادقة

اعجبني تحليلك الرائع فهو ينطق بلسان الواقع الذي نعيشه ولكن من الصعب الاعتراف به

غاليتي ان هذه الامور تحتاج الى الصدق مع النفس بالدرجة الاولى ليستطيع الشخص ان

يتعامل مع الموقف بكل حكمة ليصل الى النتائج المرجوة

اسعدني مرورك جدا غاليتي شكرا لك

وفقك الله لكل خير