المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شيعة آل محمد في الجنة من روايات المخالفين



الجياشي
15-07-2015, 03:21 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين
واللعن الدائم على أعداهم ، ومخالفيهم ، ومعانديهم ،
وظالميهم ، ومنكري فضائلهم ومناقبهم ، ومدّعي مقامهم ومراتبهم ،
من الأولين والأخرين أجمعين إلى يوم الدين .
في الواقع عندما يتجرد الإنسان عن الموروث يجد الحقائق أمامه واضحة وضوح الشمس
أن شيعة أهل البيت عليهم السلام مشهود الهم بالجنة فقد
أخرج أحمد في فضائل الصحابة ج 2 ص 654 حديث 1115
بسنده الى أم سلمة أنها قالت كان النبي صلى الله عليه وسلم عندي في ليلتي فغدت عليه فاطمة وعلي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا علي أبشر فإنك وأصحابك وشيعتك في الجنة (1) .
وكذلك اخرج احمد في فضائل الصحابة ج 2 ص 46 حديث 1068 :
عن زيد بن علي بن حسين عن أبيه عن جده عن علي بن أبي طالب قال شكوت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم حسد الناس اياي فقال :
( أما ترضى أن تكون رابع أربعة أول من يدخل الجنة أنا وأنت والحسن والحسين وأزواجنا عن أيماننا وعن شمائلنا وذرارينا خلف أزواجنا وشيعتنا من ورائنا) (2)
ــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ــ تاريخ مدينة دمشق ج 14 ص 169 ،
والبيهقي في لباب الأنساب ج 1 ص 11 .
2 ــ المعجم الكبير ج 3 ص 41 ،
الصواعق المحرقة ج 2 ص 448 ،
جواهر المطالب في مناقب الامام علي ج 1 ص 254 ،
ينابيع المودة ج 2 ص 342 ،
معجم ابن الاعرابي ج 1 ص 300 ،
سبل الهدى والرشاد ج 11 ص 7 ،
جامع أحكام القرآن ج 16 ص 22 ،
الكشاف للزمخشري ج 4 ص 224 ،
الكشف والبيان ج 8 ص 311 ،
تفسير النيسابوري ج 6 ص 467 ،
تفسير حقي ج 13 ص 79 ،
روح المعاني ج 8 ص 238 ،
جامع الأحاديث ج 8 ص 452 ،
كنز العمال ج 12 ص 98 .

الرضا
16-07-2015, 01:02 PM
الأخ الفاضل ( الجياشي )
ليس غريب عليك الابداع والتميز اختياراتك دائما مميزة ورائعه كما تعودنا منك
فعلا بحث قمة الروعه تقبل مروري

هنادي
18-07-2015, 02:39 PM
بارك الله فيك على هذا التحقيق القيم
رزقنا الله وإياك شفاعة أمير المؤمنين عليه السلام

الجياشي
18-07-2015, 02:49 PM
شكراً للمرور الطيب
أسرني كثيراً تواجدكم اختي الفاضلة
تحياتي

نور الهدى 12
18-07-2015, 11:39 PM
اللهم صَلِّ على محمد وال محمد

فزنا ورب الكعبة بولايتك ياعلي

الجياشي
19-07-2015, 05:56 PM
جاء عن أمير المؤمنين عليه السلام
أنه قال قال : رسول صلى الله عليه وآله
( من أحبني وأحب هذين وأباهما وأمهما كان معي في درجتي يوم القيامة )