المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إذا كان يوم القيامة ينادي مناد من بطنان العرش أيها الناس غضوا أبصاركم حتى تجوز فاطمة



الرضا
23-07-2015, 07:14 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين واللعن الدائم على
أعداهم ،
ومخالفيهم ، ومعانديهم ، وظالميهم ، ومنكري فضائلهم ومناقبهم ،
ومدّعي مقامهم ومراتبهم ،
في الواقع الجميع يعلم بان رسول الله (صلى الله عليه واله) لاينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى بدليل
قوله تعالى { وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى} النجم . 3 4ـــ لكن الو نظرنا الوقع المسلمين نرى خلاف ذلك تماماً ، فقد أذوا فاطمة الزهراء عليها السلام وجرعوها القصص من غصب أرثها والهجوم على بيتها وغصب حق زوجها وقتل أولادها وهنا أحب أضع مارواه كبار علماء السلفية وهذا ابن حجر فصل يختص بالروايات التي تخص فاطمة عليها السلام
فقد قال في الصواعق المحرقة في ج 2 ص 557 :
الفصل الثالث في الأحاديث الواردة في بعض أهل البيت كفاطمة وولديها رضي الله عنهم
الحديث الأول أخرج أبو بكر في الغيلانيات عن أبي أيوب رضي الله عنه أن النبي قال إذا كان يوم القيامة نادى مناد من بطنان العرش يا أهل الجمع نكسوا رؤوسكم وغضوا أبصاركم حتى تمر فاطمة بنت محمد على الصراط فتمر مع سبعين ألف جارية من الحور العين كمر البرق
الحديث الثاني أخرج أيضا عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي قال إذا كان يوم القيامة ينادي مناد من بطنان العرش أيها الناس غضوا أبصاركم حتى تجوز فاطمة إلى الجنة .
المصادر
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الماوردي في أعلام النبوة ص 254 ،
والمناوي في إتحاف السائل بما لفاطمة من المناقب ص 9
وفي فيض القدير ج 1 ص 539 ،
ومحب الدين الطبري في ذخائر العقبى ص 45 ،
الزرندي الحنفي في نظم درر السمطين ص 175 ،
والقندوزي الحنفي في : ينابيع المودة لذوي القربى ج 2 ص 82 ،
وابو نعيم الاصفهاني في فضائل الخلفاء الراشدين ج 1 ص 247 ،
واحمد بن حنبل في فضائل الصحابة ج 3 ص 322 ،
والحاكم في المستدرك ج 3 ص 175
وقال هذا حديث صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه ،
والطبراني في المعجم الأوسط ج 5 ص 432 ،
وابو بكر الشافعي في الغيلانيات ج 2 ص 161 ،
والسيوطي في جامع الاحاديث ج 4 ص 16 ،
والمتقي الهندي في كنز العمال ج 12 ص 106 ،
وابن الجوزي في العلل المتناهية ج 1 ص 264 ،
والعجلوني في كشف الخفاء ج 1 ص 96 ،
والصالحي في سبل الهدى والرشاد ج 11 ص 50 ،
والخطيب البغدادي في تاريخ بغداد ج 8 ص 141 ،
والعصامي في : سمط النجوم العوالي في أنباء الأوائل والتوالي ج 1 ص 223 ،

عاشقة منتظرة
23-07-2015, 10:08 PM
اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
احسنتم وجزاكم الله خيراً لهذه التذكرة العطرة بأسم أم أبيها

الرضا
24-07-2015, 05:46 PM
الأخت الكريمة (عاشقة منتظرة)
شكراً جزيلاً لك على هذا المرور الطيب والدعاء المبارك والثناء الجميل
أسرني وأسعدني تواجدك في متصفحي


لك خالص الود والاحترام

سعيد التميمي
29-07-2015, 08:55 PM
اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها بععد ما أحاط بيه علمك وأحصاه كتابك
أحسنتم مشرفنا الرضا على هذا الموضوع القيم

الرضا
29-07-2015, 08:58 PM
الأخ الفاضل ( سعيد التميمي )
شكراً جزيلاً لك على هذا المرور الطيب والدعاء المبارك والثناء الجميل
أسرني وأسعدني تواجدك في متصفحي
لك خالص الود

محسن الكربلائي
05-08-2015, 07:50 PM
حياك الله مشرفنا الرضا وحشرنا الله وإياك مع الصديقة فاطمة عليها السلام
قال : عبد الحميد ابن أبي الحديد : وأكرم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فاطمة إكراماً عظيماً أكثر مما كان الناس يظنُّونه وأكثر من إكرام الرجال لبناتهم ، حتى خرج بها عن حدّ حبّ الآباء للأولاد ،
فقال بمحضر الخاصّ والعامّ مراراً لا مرّة واحدة ، وفي مقامات مختلفة لا في مقام واحد : " انها سيدة نساء العالمين ، وإنها عديلة مريم بنت عمران .

الرضا
05-08-2015, 07:56 PM
أخي العزيز ( محسن الكربلائي )
بارك الله فيك وشكراً جزيلاً
لمروركم العطر وثنائكم الجميل واضافتكم القيمة
تحياتي