المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : علي .ع. وترويض النفس ....



حمامة السلام
04-08-2015, 01:49 PM
قال الامام علي بن ابي طالب .ع.
في كتابه الى عثمان بن حنيف : (( وانما هي نفسي أروضها بالتقوى ،لتأتي امنة يوم الخوف الاكبر ،وتثبت على جوانب المزلق )).
وفي خبر عن عدي بن حاتم قال : دخلت على امير المؤمنين يوما فوجدت بين يديه ملبن -وهو اناء يضعون فيه اللبن - فيه ماء قراح وفيه كسرات من خبز وشعير ذر عليها شيئ من الملح .
فقلت له : سيدي أنا لا ارى لك أن تكون نهارك صائما ومجاهدا وليلك قائما ومكابدا ثم تفطر على هذه القطعة من الخبز ؟
فالتفت الي وقال : (( اسمع ياعدي ان النفس اذا اعطيتها سؤلها جرتك الى ما لا تقنع
به )).
وروي انه .ع. مر بقصاب فقال له : ياامير المؤمنين هذا اللحم سمين أشتر منه ، فقال امير المؤمنين .ع. : ليس الثمن حاضرا ، فقال القصاب : انا اصبر على الثمن ، فقال .ع. : وانا أصبر على اللحم .
مااعظم ترويضك للنفس ياسيدي ياامير المؤمنين ،فقد فزت بحبائها وحوضها .
فكن لنا شفيعا وساقيا من حوض الكوثر ..

الموضوع منقول من :
كتاب ( الامام علي .ع. أسوة للعارفين وقدوة للسالكين ).للسيد حسين نجيب
محمد .

يا حامي الظعينه
04-08-2015, 02:01 PM
قال الامام علي بن ابي طالب .ع.
في كتابه الى عثمان بن حنيف : (( وانما هي نفسي أروضها بالتقوى ،لتأتي امنة يوم الخوف الاكبر ،وتثبت على جوانب المزلق )).
وفي خبر عن عدي بن حاتم قال : دخلت على امير المؤمنين يوما فوجدت بين يديه ملبن -وهو اناء يضعون فيه اللبن - فيه ماء قراح وفيه كسرات من خبز وشعير ذر عليها شيئ من الملح .
فقلت له : سيدي أنا لا ارى لك أن تكون نهارك صائما ومجاهدا وليلك قائما ومكابدا ثم تفطر على هذه القطعة من الخبز ؟
فالتفت الي وقال : (( اسمع ياعدي ان النفس اذا اعطيتها سؤلها جرتك الى ما لا تقنع
به )).
وروي انه .ع. مر بقصاب فقال له : ياامير المؤمنين هذا اللحم سمين أشتر منه ، فقال امير المؤمنين .ع. : ليس الثمن حاضرا ، فقال القصاب : انا اصبر على الثمن ، فقال .ع. : وانا أصبر على اللحم .
مااعظم ترويضك للنفس ياسيدي ياامير المؤمنين ،فقد فزت بحبائها وحوضها .
فكن لنا شفيعا وساقيا من حوض الكوثر ..

الموضوع منقول من :
كتاب ( الامام علي .ع. أسوة للعارفين وقدوة للسالكين ).للسيد حسين نجيب
محمد .
كم انت عظيم يا امير المؤمنين صلوات الله وسلامه عليك يوم ولدت ويوم استشهدت ويوم تبعث حيا

حمامة السلام
04-08-2015, 03:20 PM
شكري موصول لكم لمروركم على موضوعي وانتظر ابداعكم وتواصلكم معنا تحت لواء الكفيل .ع. ...