المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ماقاله الرسول الاكرم محمد(ص) في المؤمنين



خادمة الحوراء زينب 1
06-08-2015, 11:44 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وال محمد
******************
روي أن رسول الله (ص) قال لايكمل المؤمن إيمانه حتى يحتوي على مائة وثلاث خصال فعل وعمل ونية وباطن وظاهر فقال أمير المؤمنين (ع) يارسول الله مايكون المائة وثلاث خصال فقال ياعلي من صفات المؤمن أن يكون جوا ل الفكر جوهري الذكر كثيرا علمه عظيما حلمه جميل المنازعة كريمhttp://cdncache-a.akamaihd.net/items/it/img/arrow-10x10.png (http://www.alkafeel.net/forums/#760741) المراجعة أوسع الناس صدرا وأذلهم نفسا ضحكه تبسما وأجتماعه تعلما مذكر الغافل معلم الجاهل لايؤذي من يؤذيه ولايخوض فيما لايعنيه ولايشمت بمصيبة ولايذكر أحد بغيبة بريء من المحرمات واقفا عند الشبهات كثير العطاء قليل ألأذى عونا للغريب وأبا لليتيم بشره في وجهه وخوفه في قلبه مستبشرا بفقره أحلى من الشهد وأصلد من الصلد لايكشف سرا ولايهتك سترا لطيف الجهات حلو المشاهدة كثير العبادة حسن الوقار لين الجانب طويل الصمت حليما إذا جهل عليه صبورا على من أساء إليه يجل الكبير ويرحم الصغير أمينا على ألأمانات بعيدا من الخيانات إلفه التقى وخلقه الحياء كثير الحذر قليل الزلل حركاته أدب وكلامه عجب مقيل العثرة ولايتبع العورة وقورا صبورا رضيا شكورا قليل الكلام صدوق اللسان برا مصونا حليما رفيقا عفيفا شريفا لالعان ولا نمام ولاكذاب ولا مغتاب ولا سباب ولا حسود ولابخيل هشاشا بشاشا لاحساس ولاجساس يطلب من ألأمور أعلاها ومن ألأخلاق أسناها مشمولا لحفظ الله مؤيدا بتوفيق الله ذا قوة في لين وعزمه في يقين لايحيف على من يبغض ولايأثم في من يحب صبور في الشدائد لايجور ولايعتدي ولايأتي بما يشتهي الفقر شعاره والصبر ثأره قليل المئونة كثير المعونة كثير الصيام طويل القيام قليل المنام قلبه تقي وعمله زكي إذا قدر عفى وإذا وعد وفى يصوم رغبا ويصلي رهبا ويحسن في عمله فأنه ينظر إليه غض المطوف سخي الكف لايرد سائلا ولايبخل بنائل متواصلا الى الأخوان مترادفا للأحسان يزن كلامه ويخرس لسانه لايغرق في بغضه ولايهلك في محبته لايقبل الباطل من صديقه ولايرد الحق من عدوه لايتعلم إلا ليعلم ولايعلم إلا ليعمل قليلا حقده كثيرا شكره يطلب النهار معيشته ويبكي الليل على خطيئته إن سلك مع أهل الدنيا كان أكيسهم وإن سلك مع أهل ألاخرة كان أورعهم لايرضى في كسبه بشبهةولايعمل في دينه برخصة لطيف يعطف على أخيه لزلته ويرعى ما مضى من قديم صحبته ...... التمحيص ص74.