المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ((اثر حب علي بن ابي طالب في البرزخ))



سيد جلال الحسيني
08-08-2015, 05:28 AM
((اثر حب علي بن ابي طالب في البرزخ))




مستدرك ‏الوسائل 5 331


َ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ قَالَ النَّبِيُّ صلي الله عليه واله :


رَأَيْتُ فِيمَا يَرَى النَّائِمُ عَمِّي حَمْزَةَ بْنَ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ وَ أَخِي جَعْفَرَ بْنَ أَبِي طَالِبٍ وَ بَيْنَ أَيْدِيهِمَا طَبَقٌ مِنْ نَبِقٍ فَأَكَلَا سَاعَةً فَتَحَوَّلَ النَّبِقُ عِنَباً فَأَكَلَا سَاعَةً فَتَحَوَّلَ الْعِنَبُ لَهُمَا رُطَباً فَأَكَلَا سَاعَةً فَدَنَوْتُ مِنْهُمَا وَ قُلْتُ بِأَبِي أَنْتُمَا أَيَّ الْأَعْمَالِ وَجَدْتُمَا أَفْضَلَ قَالَا فَدَيْنَاكَ بِالْآبَاءِ وَ الْأُمَّهَاتِ وَجَدْنَا أَفْضَلَ الْأَعْمَالِ الصَّلَاةَ عَلَيْكَ وَ سَقْيَ الْمَاءِ وَ حُبَّ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ صلوات الله عليه.




ملاحظة هامة :


هنا في الرواية لم تقيد الحب بالشيعي ولا بمقام معين وانما حب علي بن ابي طالب صلوات الله عليه يكفي في النفع للاخرة فكيف بمن اتبعه وجعله اماما في كل حركة وسكون .


والنقطة المهمة ان هذا النفع المبارك لحب امير المؤمنين صلوات الله عليه يكون مباشرة بعد الموت اللهم ثبتنا على حبه وولائه صلوات الله عليه .

ام التقى
08-08-2015, 09:26 AM
عن رسول الله صلى الله عليه وآله"عنوان صحيفة المؤمن حب علي بن ابي طالب "....احسنتم مولانا الكريم على نشركم القيم ...وفقكم الله تعالى وقضى حوائجكم بحق محمد واهل بيته الطاهرين

الرضا
08-08-2015, 04:20 PM
سيدنا الفاضل ( سيد جلال الحسيني )
بارك الله تعالى فيكم على هذا الدرر والجواهر
وأقول : روى عن ابن عباس انه قال:
قال رسول الله (صلى الله عليه وآله )
(لو اجتمع الناس على حبّ عليّ بن ابي طالب ما خلق الله النار )
أخرجه الخوارزمي في المناقب ص 28 ،
وفي مقتل الإمام الحسين ج 2 ص 38 ،
والديلمي في الفردوس بمأثور الخطاب ج 3 ص 373 ،
والقندوزي الحنفي في ينابيع المودة ج 2 ص 251 ،
والعصامي في سمط المجوم العوالي ج2 ص 27 ،
والكناني في تنزيه الشريعة ص 399 ،

سيد جلال الحسيني
08-08-2015, 04:51 PM
سيدنا الفاضل ( سيد جلال الحسيني )
بارك الله تعالى فيكم على هذا الدرر والجواهر
وأقول : روى عن ابن عباس انه قال:
قال رسول الله (صلى الله عليه وآله )
(لو اجتمع الناس على حبّ عليّ بن ابي طالب ما خلق الله النار )
أخرجه الخوارزمي في المناقب ص 28 ،
وفي مقتل الإمام الحسين ج 2 ص 38 ،
والديلمي في الفردوس بمأثور الخطاب ج 3 ص 373 ،
والقندوزي الحنفي في ينابيع المودة ج 2 ص 251 ،
والعصامي في سمط المجوم العوالي ج2 ص 27 ،
والكناني في تنزيه الشريعة ص 399 ،


استفدنا منكم استاذنا القدير