المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الاسلام خاتمة الاديان



عاشقة الكفيل
24-03-2010, 11:41 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
استاذي الفاضل
ما معنى قوله تعالى
(ومن يبتغ غير الاسلام دينآ فلن يفبل منه)
هل الاية الكريمة تعني أن اهل الديانات الاخرى في وقتنا الحاضر يجب أن يدخلو في الدين الاسلامي؟؟
ومن يبتغ غير الاسلام دينآ فلن يقبل منه ؟؟
مع التقدير

المفيد
24-03-2010, 01:06 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

قال تعالى ((وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآَخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ))/آل عمران 85

أختي الكريمة إعلمي إنّه مابُعث نبياً ولا رسولاً وماجاؤا به من الأديان والرسالات السماوية إلا وكان مبشراً بخاتم الأديان وهو الاسلام وعلى يد الرسول الأكرم صلّى الله عليه وآله ، وقد أخذوا هؤلاء الأنبياء العهود والمواثيق على أممهم بأن يتبعوا الدين الاسلامي ، فلو عمل أصحاب الأديان بما جاء في كتبهم من العهود والمواثيق لآمنوا بالدين الاسلامي فقد ورد عن أمير المؤمنين عليه السلام ((أن الله أخذ الميثاق على الأنبياء قبل نبينا أن يخبروا أممهم بمبعثه ونعته، ويبشروهم به ويأمروهم بتصديقه)) وقد جاء في الدر المنثور ((أخرج ابن جرير عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه، قال: لم يبعث الله نبيا آدم فمن بعده إلا أخذ عليه العهد في محمد لئن بعث و هو حي ليؤمنن به و لينصرنه، و يأمره فيأخذ العهد على قومه ثم تلا: و إذ أخذ الله ميثاق النبيين لما آتيتكم من كتاب و حكمة)) .

والدين الاسلامي في الحقيقة يدعو الى توحيد الله سبحانه وتعالى مثلما كانت الأديان السابقة ، فهو دين نازل من الله تعالى ويأمر بإتباعه ، لذا قال في الآية 83 السابقة لهذه الآية التي نحن بصددها ((أَفَغَيْرَ دِينِ اللَّهِ يَبْغُونَ)) .



(((السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين)))