المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الإمام محمد الباقر عليه السلام



كادر المجلة
19-09-2015, 01:39 PM
ولد الإمام الباقر من أبويين علويين طاهرين زكيين فاجتمعت فيه خصال جديه السبطين الحسن والحسين

عليهما السلام ، ولقب بالباقر لأنه بقر العلم أي شقه وتوسع فيه فعرف أصله وعلم خفيه وكان آية من آيات

النبوغ والذكاء وقد أتى العلم صبياً ولم يُرَ ضاحكاً،أسس جامعة أهل البيت عليهم السلام في مسجد المدينة

المنورة وكانت تعقد فيها الحلقات من مختلف الأقطار لدراسة الفقه والحديث والفلسفة والتفسير واللغة وغير ذلك

من العلوم، وتخرج منها آلاف من العلماء والتلامذة منهم (أبان بن تغلب، زرارة، الكميت الأسدي، محمد بن مسلم).

لقد عاش الإمام عليه السلام مرحلتين من حياته الأولى ما قبل التصدي للقيادة الشرعية فكان مع جده وأبيه

فقضى مع جده الإمام الحسين عليه السلام أربع سنين ومع أبيه 34 سنة وكانت سنين عجاف إذ كانت الدولة

الأموية في ذروة بطشها وجبروتها، والمرحلة الثانية مرحلة التصدي لمسؤولية القيادة الروحية والفكرية

والسياسية العامة واستغرقت (19) عاماً واصل فيها مسيرة الأئمة الهداة.

وفاته:

استشهد عليه السلام في حكم هشام بن عبد الملك وعلى يد أحد عماله إذ دس إليه السم، فكانت وفاته عليه السلام

يوم الاثنين، السابع من ذي الحجة سنة 114هـ حيث عانقت روحه الطاهرة أرواح أجداده وأبيه عليهم جميعاً

أفضل الصلاة والسلام في الجنة التي وعدهم بها الله جل جلاله. وله من العمر 58 سنة وقد انطوت بموته أروع

صفحة من صفحات الرسالة الإسلامية التي أمدت العالم الإسلامي بأبهى آيات الوعي وأرقى درجات التطور

وأنقى حالات الازدهار. وقد أوصى ابنه الإمام جعفر الصادق عليه السلام أن يكفن في قميصه الذي كان يصلي

فيه، فسلام على الجسد الطاهر لذلك البحر الزاخر في ثرى البقيع جنب أبيه وعمه الإمام الحسن عليه السلام.

فاطمة جاسم

تم نشره في المجلة العدد51