المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فضل الصلاة على محمد واله



ضفاف العلقمي
06-10-2015, 01:11 PM
http://up.3dlat.com/uploads/3dlat.com_14032686843.gif
س: كان الشيخ بهجت (رحمة الله عليه) يؤكد على مسألة الصلاة على النبي وآله.. فما هو وجه هذا التأكيد برأيكم؟..


ج: إن الصلاة على النبي وآله (صل الله عليه وآله وسلم) يبدو من نظرة الشيخ (رحمه الله)، أن القضية فوق مستوى الذكر المجرد؛ فهي جلب لنظرة النبي وآله.. طبعاً الصلاة التي تصل إليهم؛ لأن هناك صلاة صادرة، وصلاة واصلة.. فالصلاة دعاء، وهذا الدعاء قد يستجاب وقد لا يستجاب كأي دعاء، للأسباب المانعة: لغفلة، أو لكونها لقلقة لسان، أو لوجود الذنوب المانعة للإجابة.. هذا الدعاء إذا استجيب، فإن هناك التفاتة من النبي وآله(صل الله عليه وآله وسلم) للمصلي.. سألت سماحة الشيخ (رحمه الله): إن الإنسان يتحير بين اختيار طريقين: فالإنسان لا يعلم هل يمشي في هذا الطريق أو هذا الطريق؟.. وطلبة العلم إجمالاً يعيشون هذه الحيرة: بين الخطابة، وبين التحقيق، وبين البحث العلمي المعمق، وبين التأليف.. فالوديان العلمية كثيرة ومتشعبة، فأي طريق يجب أن يسلكه الإنسان؛ كي يرضي صاحب الأمر (عجل الله فرجه)؟.. فكان جوابه (رحمه الله): "أكثر منالصلاة على النبي وآله؛ تكشف لك الحجب".. معنى كلامه: أن الإنسان عندما يكثر من الصلاة على النبي وآله(صل الله عليه وآله وسلم)؛ تصبح له التفاتة من عالم الغيب؛ أي من النبي وآله (صل الله عليه وآله وسلم).. أحد العلماء له تعبير جميل، يقول: "فرق بين إنسان تحت الرعاية مع الالتفات، وتحت الرعاية بلا التفات".. تارة يكون الإنسان في رعاية رب العالمين، وهو ملتفت لهذه الرعاية، من خلال منام صادق، أو ما يسمى بالمكاشفة.. وتارة لا يعلم هذه الأمور، ولكن في مقام العمل هو إنسان مسدد، وكأن هناك يداً غيبية ترعاه يميناً وشمالاً.. مثله مثل الجدول: بعض الأوقات الماء هو الذي يرسم الجدول، أي أثناء سيره يشق طريقه.. وبعض الأوقات يكون الجدول مرسوماً، فالماء يجري بما هو موجود، وينساب باتجاهه.. فرب العالمين كأنه جدول حياة البعض، أي صبّ لهم جدول الطريق، فهو يرى أن ماءه يجري في قنوات مرسومة سلفاً.

ترانيم السماء
06-10-2015, 02:15 PM
احسنتم وبارك الله بكم ورحم الله العالم والعارف الجليل الشيخ بهجت قدس سره الشريف

ضفاف العلقمي
06-10-2015, 10:58 PM
احسنتم وبارك الله بكم ورحم الله العالم والعارف الجليل الشيخ بهجت قدس سره الشريف


رحم الله مراجعنا العظام وحفظ الله الباقين منهم
شكرا عزيزتي وجعلكم الله من المصلين على محمد واله الطيبين الطاهرين