المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : زوجة سألت زوجها



قاسم سالم
29-06-2009, 12:38 PM
زوجة تسأل زوجها الذي لا يحبها لكي تحاول ايقاظ حبه من جديد , لانه اصبح لا يحبها كما في السابق , فتنظر الى السماء وتسأل زوجها , ماذا يعني لك الليل؟ فنظر الزوج فيها وقال : الليل سكون والسكون راحة , والراحة اهم ما يحرص عليه الانسان , والانسان سمي انسان لانه ينسى والنسيان نعمة وهبها الله لهذا الانسان الضعيف , والضعف عكسه القوة , والقوة تتنوع وتتشكل ولكن اهمها قوة الارادة وقوة العزيمة , والعزيمه تختلف من شخص لآخر , فبعضنا يعزم على وجبة عشاء فاخرة وبعضنا يعزم على رغيف مع جبن والجبن من اجود انواع النواشف ويستخرج الجبن من حليب العنز , والعنز = الماعز , ولكن العنز مشتقة من عنزات جارتنا ام سليم..
وام سليم من النساء , والنساء انواع , ويحبون شيئين هما... السوق والمكياج , والمكياج نعمة وهبها الله بشكل غير مباشر لرجالنا , لكي ينهضوا في الصباح الباكر لكي ينظروا الى زوجاتهم ويشاهدوها , والمشاهدة لتلك المناظر ستؤدي الى ازمات ونزلات معوية , وانكشاحات عقلية وفكرية وبمجرد التفكير ستتعرض لصدمة عاطفية جافة
والجفاف في هذه الحاله..عالة على الرجل , والرجل هذا الكائن الحي الطيب الرحوم الجذاب وجاذبيته في قوة شخصيته , وشخصيته اثناء لبس القبعة او بدون , كل واحد تختلف ميوله , والميول عادة حسب الدرجة المئوية , وارتفاع الدرجة المئوية علاجه الماء , والماء سر الحياة والحياة بدونك يا زوجتي سراب والسراب عكس الحقيقة
والحقيقة انك يا زوجتي الان بدون مكياج واقنعة عاطفية... و العاطفة هي تزوير تجاه الرجل والرجل يحب الصراحة كما المرأه ولكنك يا زوجتي تحبين المكياج في كل امورك ... فلماذا؟؟.. تنظر الزوجة اليه , لتحاول ان تتذكر كيف وصل بها زوجها الى هنا , وما هو السؤال الذي سألته في الاساس , ولكنها لا تتذكر...

خادم حسين
29-06-2009, 02:05 PM
والعزيمه تختلف من شخص لآخر , فبعضنا يعزم على وجبة عشاء فاخرة وبعضنا يعزم على رغيف مع جبن...في الحقيقة لا الوم الزوجة لاني في الحقيقة ايضا نسيت سؤالها عندما وصلت الى رغيف الخبز وشكراً ياعزيزي

قاسم سالم
01-07-2009, 08:53 AM
شكرا لك خادم الحسين على ردك الجميل على هذا الموضوع

محب عمار بن ياسر
02-04-2010, 08:57 PM
الله يساعد الزوجة على هذا الزوج الذي لا يحب الكلام!!!

حسن علي
02-04-2010, 11:13 PM
اللهم صل على محمد و ال محمد
موضوع طريف فعلا