المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خدعةُ رفعِ المصاحفِ في صفّينَ



خادمة الحوراء زينب 1
10-10-2015, 01:25 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وال محمد
*********************
خدعةُ رفعِ المصاحفِ في صفّينَ
بعدَ أن شعرَ معاويةٌ بن أبي سفيان أنهُ سوفَ يُهزمُ في صفِّينَ، إستعانَ بأبناءِ الدواهي والنوابغِ للخروجِ من المأزقِ الذي هوَ فيهِ، فأشارَ عليهِ عمرو بن العاص برفعِ المصاحفِ على الرماحِ في وجهِ جيشِ أميرِ المؤمنينَ (ع).
وكانَ مالكُ الأشترُ قائدَ جيشِ الإمامِ(ع) قد سطَّر إنتصاراتٍ بارعةً في صفوفِ جيشِ معاوية، وعلى مقربةٍ من الوصولِ إلى خيمتهِ في صفِّينَ والنيلِ منهُ.
إلاَّ أنَّ خدعةَ رفعِ المصاحفِ وهتافاتِ جيشِ معاويةَ ب"لا حكم إلا لله" إنخدعَ بها أصحابُ الإيمانِ الضعيفِ والعقيدةِ المتزلزلةِ في جيشِ أميرِ المؤمنينَ(ع)، فإنقلبوا على الإمامِ(ع) وشهروا سيوفَهم عليهِ مطالبينَهُ بوقفِ الحربِ وبالتحاكمِ بالقرآنِ بينهُ وبينَ معاويةَ.
نتيجةَ هذا الإنشقاقِ في جيشِ الإمامِ(ع) وخوفاً من وقوع فتنةِ اقتتالٍ داخلَ الجيشِ، ونتيجةَ جهلِ هؤلاءِ الخوارجِ بصوابيّةِ رأيِّ الإمامِ وعلمهِ وتقواهُ ومنصبهِ عندَ اللهِ عزَّ وجلَّ، إستجابَ الإمامُ بإيقافِ الحربِ وأرسلَ رسولاً إلى مالكِ الأشترِ بالعودةِ للمعسكرِ وتركِ معاويةَ، وإنتهتْ المعركةُ بالتحكيمِ.