المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ماذا يقول أعضاء منتدى الكفيل في قضاء حوائج الناس؟؟؟؟؟؟



البيان
30-06-2009, 01:35 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ماذا يقول أعضاء منتدى الكفيل في قضاء حوائج الناس؟؟؟؟؟؟

نرجوا منكم الاجابة وبيان مشاعركم عندما تقومون بمساعدة عباد الله

ولكم منا جزيل الشكر

علاء العلي
30-06-2009, 03:34 PM
ان النبي واله (عليهم السلام ) هم الذين كانوا لاينامون الليل حتى يقضون حوائج الناس وعلينا نحن ان نتأسى بهؤلاء الاخيار عليهم السلام

و قرن الرسول الأعظم(صلى الله عليه وآله) اهل بيته عليهم السلام بالقرآن الكريم ـ كما ورد في حديث الثقلين- ووصفهم النبي(صلى الله عليه وآله) بسفينة نوح التي من ركبها نجا، ومن تخلّف عنها غرق وهوى.

قضاء حوائج الاخرين وتقديم المساعده لهم من اروع مايكون في هذه الدنيا حتى لو كان المقابل النكران والجحود سيستغفر لك الجميع حتى الحيتان في اعماق البحـار .. إن البعض منا يستنكف من طلب الناس إليه لقضاء حوائجهم الخاصه ولايدري ان الله مع الذي يقضي حوائج الناس

لو أردنا الاعتكاف شهر في مسجد !! فكم سوف نحتاج من جهد وتعب ومجاهدة للنفس ...
ولكن خلال دقائق معدوده من تقديم مساعدة بسيطة فسوف نحصل على الثواب والاجر العظيم .

kerbalaa
30-06-2009, 04:56 PM
http://www.almeshkat.com/vb/images/slam.gif

قضاء حوائج الناس


إن بعض الناس يتأفف من لجوء الناس إليه لقضاء حوائجهم خاصة إذا كان ذا وجاهة أو سعة من المال . ولا يدري أن من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته ،
وأن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه . فلئن تقضي لأخيك حاجة كأن تعلمه أو ترشده أو تحمله أو تقرضه أو تشفع له في خير أفضل عند الله من ثواب اعتكافك شهرا كاملا.
عن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم قال :
( أحب الناس إلى الله أنفعهم ، وأحب الأعمال إلى الله عز وجل سرور تدخله على مسلم ، أو تكشف عنه كربة ، أو تقضي عنه دينا ، أو تطرد عنه جوعا ، ولأن أمشي مع أخي المسلم في حاجة أحب إليّ من أن اعتكف في المسجد شهرا ، ومن كف غضبه ستر الله عورته ، ومن كظم غيظا ، ولو شاء أن يمضيه أمضاه ، ملأ الله قلبه رضا يوم القيامة ، ومن مشى مع أخيه المسلم في حاجته حتى يثبتها له ، أثبت الله تعالى قدمه يوم تزل الأقدام ، وإن سوء الخلق ليفسد العمل كما يفسد الخل العسل )
إن مجرد أن تقضي لأخيك حاجة قد لايستغرق أداؤها أحيانا نصف ساعة فإنه يسجل لك بها ثواب اعتكاف شهر واحد ، فتخيل لو أردت اعتكاف شهر كامل كم ستحتاج من مجاهدة للنفس بتعطيل أعمالك

ولنا اسوة كذلك بنبي الله موسى عليه السلام في مجال قضاء حوائج الناس فقال جلا وعلا ..
( فَخَرَجَ مِنْهَا خَائِفًا يَتَرَقَّبُ قَالَ رَبِّ نَجِّنِي مِنْ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ * وَلَمَّا تَوَجَّهَ تِلْقَاءَ مَدْيَنَ قَالَ عَسَى رَبِّي أَنْ يَهْدِيَنِي سَوَاءَ السَّبِيلِ * وَلَمَّا وَرَدَ مَاءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِنْ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِنْ دُونِهِمْ امْرَأتَيْنِ تَذُودَانِ قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لَا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاءُ وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ * فَسَقَى لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّى إِلَى الظِّلِّ فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ )

زينة الزبيدي
02-03-2011, 10:08 PM
السلام عليكم اخواتي الزينبيات ان من قضى لمؤمن حاجة في الدنيا قضى الله له حوائجة في الدنيا والاخرة لذلك ارجو من الله ومن اهل البيت ع ومنكم اخواتي ان تساعدوني في الحصول على فرصة عمل الى جانبكم في الاذاعة لاني احببتها كثيرا وبحاجة اليها

رحلة وفاء
03-03-2011, 01:39 PM
حوائج الناس للانسان هي من نعم الله عليه
فعلى كل انسان خصوصا نحن اتباع وموالي ال البيت الاطهار عليهم السلام
ان نقوم بذلك...تحيتي

الصالح
03-03-2011, 02:41 PM
حاجة الناس اليك فهي من نعم الله عليك وعليك بقضائها قدر المستطاع

عمارالطائي
03-03-2011, 09:09 PM
في مفهوم أهل البيت (عليهم السلام) (إن رأس الإيمان هو الإحسان إلى الناس).
وعندهم أن حق الناس مقدم على حق الله، يقول الإمام علي (عليه السلام): (جعل الله سبحانه حقوق عباده مقدمة على حقوقه، فمن قام بحقوق عباد الله، كان ذلك مؤدياً إلى القيام بحقوق الله)، فهم إذن يعطون الأولوية لقضاء حوائج الناس، لما في العمل الصالح من آثار اجتماعية كبيرة إضافة إلى ثماره الدينية الجزيلة، وعند صادق أهل البيت (عليهم السلام): (أن الماشي في حاجة أخيه… كالساعي بين الصفا والمروة)…
وقال في حديث آخر: (لأن أسعى مع أخي لي في حاجة حتى تقضى أحب إلي من أن أعتق ألف نسمة، وأحمل على ألف فارس في سبيل الله مسرجة ملجمة)… ويقول في حديث آخر عميق الدلالة ويفيض بالمعاني السامية: (إني لأسارع إلى حاجة عدوي خوفاً أن أرده فيستغني عني) ولم يكتف أهل البيت (عليهم السلام) بنشر المفاهيم وإطلاق الأقوال، بل قرنوها بالوقائع والأفعال فعلى سبيل الاستشهاد نجد أن أمير المؤمنين (عليه السلام): أعتق ألف مملوك من كد يده(6).
كل ذلك من أجل إنقاذ الناس من شراك الرّق وأغلال العبودية إلى فضاء الحرية. وبلغ من حبه لقضاء حوائج الناس أنه تصدق بخاتمه وهو في أثناء الصلاة! فنزل فيه قرأنا يتلى أناء الليل وأطراف النهار: (إِنَّما وَلِيُّكُمُ اللهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكاةَ وَهُمْ راكِعُونَ)… تثميناً لهذا الموقف النبيل الذي يهتف بضرورة قضاء حوائج الناس في كافة الحالات حتى في الصلاة. ويضرب ابنه الحسن (عليه السلام) المثل الأعلى في الكرم والسخاء حتى أنه قد خرج من ماله مرتين، وقاسم الله تعالى ماله ثلاث مرات(7). وعنده إن المعروف ما كان ابتداءً من غير مسألة، فأما من أعطيته بعد مسألة فإنما أعطيته بما بذل لك من وجهه.

بسمة
04-03-2011, 03:13 PM
احسنتم ان موضوع مساعدة الناس موضوع مهم فيجب ان لا ننسى الحديث القائل ( من نعمة الله علينا حاجة الناس الينا ) فعلى كل واحد منا مساعدة الاخرين بالقدر الذي يستطيع وان لا يتردد في المساعدة .

وانا بالنسبة الي اشعر بفرحة كبيرة عند مساعدة الناس المحتاجين للمساعدة واكيد مثلما نحن نساعد الاخرين سنجد بالتاكيد من يساعدنا عندما نحتاج الى المساعدة ....

وشكرا مرة اخرى على هذا الموضوع

تحياتي .... بسمة