المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دروس في العقيدة ـ 2 ـ



العميد
18-11-2015, 11:27 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد واله الطاهرين
2ـ التعرف على الديانات
تنقسم الديانات الموجودة في عالمنا هذا الى قسمين رئيسين، هما

أـ الديانات السماوية:
وهي الديانات التي ترتبط بالسماء مباشرة وهي ثابتة وصحيحة في الاصل، هي:

1ـ المسيحية: ديانة مشهورة في يومنا هذا تستمد تعاليمها من الانجيل ، ويعتقد اصحابها انهم يتبعون المسيح في كل قوانينهم، ويصرح الاسلام انها ديانة صحيحة في وقتها الذي ظهرت به على يد المسيح عيسى بن مريم، الا انها طالتها يد التحريف والتزوير والدس، ولم يكن في التراث فقط، بل حتى في صميم العقيدة نفسها، وشخص عيسى النبي ايضاً، وانهم مشركين بنظر الاسلام لكونهم يقولون بثلاثية الاب والابن وروح القدس، وقد صرح القران الكريم ان من يقول بهذه العقيدة فهو خارج عن دائرة التوحيد.

2ـ اليهودية: من الديانات التي سبقت الاسلام والمسيحية، ترتبط بالنبي موسى (عليه السلام) وكتابها التوراة، ويعتقد اصحابها انهم شعب الله المختار، فهم يختلفون عن بقية ابناء ادم (عليه السلام) وان دينهم الحق الصريح، ولديهم تقاليد وعادات يختلفون بها بقية الديانات، كما انهم ينقسمون الى فرق او مدارس، وراي الاسلام واضح في اليهودية، فهو لا يناقش في اوصل وجودها وصحتها، وانما في التحريف الذي ادخله اتبعاها اليها، وذكرهم القران الكريم بانهم اشد عداوة للمسلمين.

3ـ الاسلامية:سيأتي الحديث عنها

ب ـ الديانات الارضية:
الديانات التي لا ترتبط بالسماء بشكل مباشر وهي من صنع البشر، فتمتاز بمميزات تختلف عن الديانات السماوية، فيدعي اصحابها اشياء عظيمة لأنفسهم.

1ـ البوذية: من اشهر الديانات الارضية يرجع سبب تسميتها الى مؤسسها ( غاوتاما بوذا) كان بدايتها في اسيا وبالتحديد في بلاد الهند في القر ن الخامس قبل الميلاد، تعرضت هذه الديانة للتطور حتى صارت هنالك بوذية قديمة التي قوامها الاخلاق، وبوذية جديدة مختلطة بين الاخلاق والفلسفة والتأملات والتنظيرات المختلفة، وللبوذية مذهبان: الشمالي الذي يسبغ دولة الصين كلها واليابان، والجنوبي الذي ينتشر في الهند بشكل كبير وبورما.

2ـ الهندوسية: ديانة ارضية يعتنقها عدد كبير من الناس ، يظهر ذلك في بلدان عدة تحتل صدارتها الهند، وفي هذه الديانة تجد الغرائب الكثيرة والعجائب من القوانين والكلام التي يهرب منها كل عاقل ومفكر، ولم يتضح مؤسسها بشكل دقيق، الا انها تطورت واصبح لها فلسفة خاصة وتنظيرات جديدة، واشهر كتباها(الويدا، كيتا)، يقدسون البقر لانها رمز مهم للخير والعطاء.

3ـ الكونفوشوسية : احد اقدم الديانات الارضية التي ظهرت في بلاد الصين، اسمها على مؤسسها (كونفوشيوس) ويقال انه فيلسوف صيني له كلمات واراء اسس بها هذه الديانة ومن المرجح ان تكون مدرسة فلسفية قديمة.

4ـ الزرادشتية: هذه الديانة مختلف فيها هل هي ديانة سماوية ام ارضية من صنع البشر، واما نحن العرب فنعرفهم باسم المجوس، والخلاف حاصل يسجله مركز الابحاث العقائدية: الزرادشتية أو أصحاب زردهشت فرقه من المجوس ،وأكثر المجوس اليوم بل كلهم ينتسبون اليه، ويعتقد الزرادشتية او المجوسية بوجود الهين اثنين اله للخير واله للشر.

ولكن هذه العقيدة المنحرفة التي وصلوا اليها ليست هي عقيدة الانبياء, فان الانبياء جميعاً دعوا الى عقيدة واحدة وهي التوحيد, ولكن هذا لا يفي ان اتباع هذه الديانة ليس لهم نبي أو كتاب، بل يحتمل ان يكون ذلك نتيجة التحريف أو هجر الديانة الحقيقة. فالذي يشير الى انهم كانوا اتباع نبي وأن لهم كتاب رواية مرسلة في (الكافي ج3 ص567): (انه سئل أبو عبد الله عليه السلام عن المجوس أكان لهم نبي؟ فقال: نعم اما بلغك كتاب رسول الله صلى الله عليه وآله الى أهل مكة ان اسلموا والا نابذتكم بحرب فكتبوا الى رسول الله صلى الله عليه وآله ان خذ منا الجزية ودعنا على عبادة الاوثان فكتب اليهم النبي صلى الله عليه وآله: اني لست اخذ الجزية الا من أهل الكتاب, فكتبوا اليه ـ يريدون بذلك تكذيبه ـ: زعمت انك لا تأخذ الجزية الا من اهل الكتاب ثم اخذت الجزية من مجوس هجر, فكتب اليهم النبي صلى الله عليه وآله: ان المجوس كان لهم نبي فقتلوه وكتاب أحرقوه اتاهم نبيهم بكتابهم في اثني عشر ألف جلد ثور).
وفي (مجمع الفائدة) قال المقدس الاردبيلي قال: ((قيل كان لهم نبي وكتاب قتلوه وحرقوه, واسم نبيهم زردشت واسم كتابه جاماست)) (انظر مجمع الفائدة ج7 ص438). وفي وسائل الشيعة: ((ان اسم نبيهم داماست فقتلوه وكتاب يقال له جاماست كان يقع في اثني عشر الف جلد ثور فحرقوه)) (وسائل الشيعة ج5 ص127).

5ـ الديانة المانوية: (ظهرت عقيدة المانوية على يد ماني بن فاتك الحكيم، وذلك بعد اضمحلال المسيحية؛ أي: بعد ظهور دين سماوي صحيح تعرض للتحريف وداخلته الأهواء البشرية) وهذه الديانة ليست قديمة جداً بقدم الديانات السابقة اذ ظهرت بعد المسيحية ومنهم من قال على اثرها، تتركز عقيدة المانوية على مبدأين اساسيين: هما النور والظلمة، فكل الاعمال الخيرة والصالحة تنسب للنور وكل القبائح والشرور ينسبونها للظلمة.

النتائج:
*ـ لا مناط ولا مفر للإنسان من العقيدة، فحياته توثق عليه الاعتقاد، ولا يمكن ان يقلد الاباء في ذلك، يقول تعالى: (وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللّهُ قَالُواْ بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ شَيْئاً وَلاَ يَهْتَدُونَ)
*ـ الديانات السماوية يجب احترامها بالأصل ، اي على المسلم ان يعتقد بان المسيحية واليهودية اصولهما ترتبط بالسماء وكانوا قبل ذلك مؤمنين موحدين الا ان اهواء الرجال قد غيرتها، واما اليوم فلا تسمى ديانة صحيحة تحكي قوانينها عن السماء فلا ارتباط لها مع الله.

الكف الفضي
19-11-2015, 01:49 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم

عظم الله لكم الاجر

كل الديانات تريد الوصول الى الله جل جلاله لكن لا يعرفون كيفية الوصول اليه ، ومن خلال اي دين ،

لذلك وقعت البشرية في التشتت الديني فصارت لا تعرف الدين الحقيقي الحق الذي جعله الله جل جلاله.

الحمدُ لله الذي هدانا لولاية علي بن ابي طالب (ع) وما كنا لنهتدي لها لولا ان هدانا الله

السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أصحاب الحسين

والسلام عليكم

العميد
20-11-2015, 02:50 AM
عليكم السلام ورحمة الله
اهلاً بكم اخي الفاضل
طبتم ووفقكم الله لكل خير