المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : طول عمر الإمام المهدي عليه السلام



الملاك الزينبي
31-03-2010, 02:17 PM
http://img.tebyan.net/big/1386/06/2168119017917815721327125125204167194224220252.jpg

إن من الأسئلة المطروحة حول الإمام المهدي (http://www.alkafeel.net/index.aspx?pid=28472) ( عليه السلام ) طول عمره في فترة غيبته ، فإنه وُلِد عام ( 255 هـ ) ، فيكون عمره إلى العصور الحاضرة أكثر من ألف و مائِة و خمسين عاماً ، فهل يمكن في منطق العلم أن يعيش الإنسان هذا العمر الطويل ؟! . و الجواب من وجهين : نقضاً و حَلاًّ ؛ أما النقض ، فقد دلَّ الذكر الحكيم على أن النبي نوحاً ( عليه السلام ) عاشَ قرابة ألف سنة ، فقال جلَّ و عَلا : ( فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَامًا ) ، ( العنكبوت : 14 ) .
و قد تضمَّنَتْ التوراةُ أسماءَ جماعة كثيرة من المعمِّرين ، و ذكرت أحوالهم في سِفْر التكوين . و قد قام المسلمون بتأليف كتب حول المعمِّرين ، كَكِتاب ( المُعمِّرين ) لأبي حاتم السجستاني . كما ذكر الشيخ الصدوق أسماء عدة منهم في كتاب ( كمال الدين ) ، و العلامة الكراجكي في رسالته الخاصة باسم ( البرهان على صحة طول عمر الإمام صاحب الزمان ) ، و العلامة المجلسي في ( بحار الأنوار ) ، و غيرهم .
و أما الحَل : فإن السؤال عن إمكان طول العمر ، يعرب عن عدم معرفة مدى قدرة الله سبحانه : ( وَ مَا قَدَرُواْ اللّهَ حَقَّ قَدْرِهِ ) ، ( الأنعام : 91 ) . فإنه إذا كانت حياته و غيبته ( عليه السلام ) ، و سائر شؤونه برعاية الله عزَّ و جل ، فأي مشكلة في أن يمدَّ الله تعالى في عمره ما شاء ، و يدفع عنه عوادي المرض ، و يرزقه عيش الهناء ؟ .
و بعبارة أخرى : إنَّ الحياة الطويلة ، إمَّا ممكنة في حد ذاتها أو ممتنعة ، و الثاني لم يقل به أحد ، فتعيَّن الأول ، فلا مانع من أن يقوم سبحانه بِمَدِّ عمر وليِّه ، لتحقيق غرض من أغراض التشريع . أضف إلى ذلك ما ثبت في علم الحياة من إمكان طول عمر الإنسان إذا كان مراعياً لقواعد حفظ الصحة ، و إنَّ مَوت الإنسان في فترة متدنِّيَة ليس لقصور الاقتضاء ، بل لعوارض تَمنعُ استمرار الحياة ، ولو أمكن تحصين الإنسان بالأدوية و المعالجات الخاصة لطال عمره .
و هناك كلمات ضافية من مهرة علم الطب في إمكان إطالة العمر ، و تمديد حياة البشر ، نُشِرت في الكتب و المجلات العلمية المختلفة . و بالجملة ، فقد اتفقَت كلمة الأطباء على أن رِعاية أصول حفظ الصحة توجب طول العمر ، فكلما كثرت العناية برعاية تلك الأصول طال العمر . ولهذا أسِّسَت شركات تضمن حياة الإنسان إلى أمدٍ مَعلوم ، تحت مقررات خاصة و حدود معينة ، جارية على قوانين حفظ الصحة . فلو فُرِض في حياة شخص اجتماع موجبات الصحة من كل وجه طال عمره إلى ما شاء الله عزَّ و جلَّ .
و إذا قرأْتَ ما تدوِّنُه أقلام الأطباء في هذا المجال يتَّضح لك معنى قوله جلَّ و علا : ( فَلَوْلاَ أَنَّهُ كَانَ مِنْ الْمُسَبِّحِينَ * لَلَبِثَ فِي بَطْنِهِ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ ) ، ( الصافات : 143 - 144 ) .
فإذا كان عيش الإنسان في بطون الحيتان في أعماق المحيطات ممكناً إلى يومِ البعث ، فكيف لايعيش إنسان على اليابسة في أجواء الطبيعة تحت رعاية الله و عنايته إلى ما شاء سبحانه ؟! .

الصدوق
31-03-2010, 07:39 PM
أحسنتم أختنا الفاضلة على هذا الموضوع


اسمحوا لي باضافة


قال تعالى:
"و لقد أرسلنا نوحا إلى قومه فلبث فيهم ألف سنة إلا خمسين عاما فأخذهم الطوفان و هم ظالمون:" العنكبوت: - 14.


وعن الإمام الصادق (عليه السلام):


(( عاش نوح (عليه السلام) ألفي سنة وخمسمائة سنة، منها ثمانمائة وخمسون سنة قبل أن يبعث، وألف سنة إلا خمسين عاما وهو في قومه يدعوهم، ومائتا سنة في عمل السفينة، وخمسمائة عام بعد ما نزل من السفينة ونضب الماء، فمصر الأمصار وأسكن ولده البلدان ))
ميزان الحكمة - محمدي الريشهري - (ج 4 / ص 382)




أليس بقاء نوح (عليه السلام ) هذا العمر الطويل دليل على أمكان بقاء الانسان حيا أكثر من المعتاد فلا يمنع العقل من ذلك


وما دام الامر ممكنا بأن يعمر الانسان ألف سنة ــ كما هو نص القرآن ــ فما المانع من أن يعمر الالفين والثلاث آلاف وحتى عشرة آلاف او أكثر


فلماذا يعترض المعترضون اذا صار الكلام عن الامام المهدي مع أن النصوص المستفيضة تؤيد ذلك ,
والتي منها أنه ليمكن أن تخلو الارض من حجة
كما قال أمير المؤمنين(عليه السلام) في كلامه لكميل بن زياد:
" بلى اللهم لا تخلوا الارض من حجة لله إما ظاهر معلوم أو خائف مغمور، لئلا تبطل حجج الله وبيناته "
الغيبة النعماني - (ج 3 / ص 8)


فاذا فرض ان الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه)لم يولد بعد فهذا يعني أن الارض قد خلت من الحجة لفترة وهو ما يخالف قول المعصوم (عليه السلام)
اضافة الى حديث الثقلين
فعن أبي سعيد الخدري أنه سمع رسول الله (صلى الله عليه و آله) يقول :
((إني تارك فيكم الثقلين، ألا إن أحدهما أكبر من الآخر كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض، و عترتي أهل بيتي، و إنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض ))
الأمالي للطوسي - (ج 1 / ص 290)



فاذا لم يولد الامام حصل الافتراق , وهو خلاف قول النبي (صلى الله عليه وآله)

الملاك الزينبي
04-04-2010, 10:48 AM
الشكر الجزيل لك أخي الفاضل الصدوق لتواجدك الطيب و لتكرمك علينا بالإضافة و جعله الله في ميزان حسناتك إن شاء الله .
اسأل الله تعالى أن يحعلني و إياكم من أنصاره و أعوانه و و المحامين عنه و السابقين إلى إرادته المستشهدين بين يديه .

مينا المرسومي
06-04-2010, 04:34 AM
باركك الرحمن وحفظك بحفظه

الملاك الزينبي
07-04-2010, 05:44 PM
اسعدني تواجدك أختي الفاضلة مينا في صفحتي المتواضعة / اسأل الله أن يوفقك لكل خير و يسر

عاشقة الانوار
07-04-2010, 06:49 PM
بارك الله بكم اختي الكريمة الملاك الزينبي على الطرح القيم
دمتم بحفظ ورعاية صاحب الزمان عجل تعالى فرجه وسهل مخرجه

مينا المرسومي
07-04-2010, 08:02 PM
يسلموووووووووووو ولو هذا اقل من الواجب نامل المزيد من الابداع

السيدالحسيني
07-04-2010, 08:57 PM
وفقك الله لكل خير اختي الكريم على الموضوع الجميل والطرح الاجمل
وننتظر جديدك المتميز
تحياتي

ذوالفقار الركابي
19-04-2010, 01:48 PM
بارك الله بيكم على روعه جهدكم المميز جدا