المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شرح كتاب منهاج الصالحين _ الوضوء 16 _ تكملة مسالة 81



م.القريشي
29-11-2015, 03:23 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

هذه مجموعه من الاستفتاءات المتعلقه بمسالة الارتماس لليدين
فقد ورد في السؤال 367 في صراط النجاة العبادات مايلي :


في باب الوضوء المسألة (367) من توضيح المسائل ذكرتم: ان اليد اليسرى لا بد أن لاتغسل ارتماسا، للاشكال في المسح حينئذ، وفي المسألة التي بعدها (368) قلتم: في بيان كيفية الوضوء الارتماسي ـ لا بد من رمس الوجه في الماء من طرف الجبهة الى الاسفل، ورمس اليدين من طرف المرفق كذلك، مع ان الاشكال على كل حال متحقق نرجو منكم توضيح ذلك؟

الجواب
السيد الخوئي: ان المسألة 368 متكفلة ببيان كيفية الوضوء الارتماسي، وغير ناظرة الى اشكال اليد اليمنى الذي تكفلت ببيانه المسألة 367.

الشيخ التبريزي يعلق على جواب السيد الخوئي

التبريزي: المراد من المسألة الأولى أن تمام اليد اليسرى لا تغسل بالارتماس وأما غسل بعضها من المرفق فلا بأس به، ويبقى بعضها الآخر، فيغسله باليد اليمنى خارج الماء، فيحصل في اليدين بلة الوضوء فيمسح بتلك البلة، وأما المسألة الثانية فلا بد أن يكون غسل اليد اليسرى بالارتماس، أي بعضها من طرف المرفق، ويغسل الباقي باليد اليمنى خارج الماء كما تقدم، فلا منافاة بين المسألتين.

وكذلك وردت المسالة 288

ذكرتم في المسألة 367: (ان الوضوء الارتماسي هو رمس الوجه واليدين في الماء بقصد الوضوء، لكن يشكل المسح ببلل اليد حينئذ، فعليه لا بد من عدم رمس اليد اليسرى)، فما حكم من تعذر عليه غسل اليد اليسرى ترتيبا، لوجود جرح أو جبيرة في اليد اليمنى؟

الجواب للسيد الخوئي

الخوئي: في مفروض السؤال: لا بد أن يستنيب شخصا آخر في غسل يده.

يعلق الشيخ التبريزي على جواب السيد الخوئي


التبريزي: اذا تمكن من غسل اليد اليسرى ترتيبا ولو بأخذها تحت ماء الانبوب ليستولي الماء شيئا فشيئا إلى تمام يده اليسرى مع الترتيب من المرفق إلى أطراف الاصابع فيتعين أن يغسل اليسرى كما ذكرنا، والا فيستنيب شخصا في صب الماء على يسراه كما ذكر.




________________________________


هذا بالنسبة الى راي السيد الخوئي قدس سره
اما السيد السيستاني دام ظله فيقول مايلي :



مسألة 81: يجوز الوضوء برمس العضو في الماء من أعلى الوجه أو من طرف المرفق، مع مراعاة غَسل الأعلى فالأعلى فيهما على ما مر، ولا فرق في ذلك بين غَسل اليد اليمنى واليسرى، فيجوز أن ينوي الغَسل لليسرى بإدخالها في الماء من المرفق، ولا يلزم تعذر المسح بماء الوضوء لان الماء الخارج معها يعدّ من توابع الغسل عرفاً، هذا إذا غسل اليمين رمساً أيضاً، وأما إذا غسلها بالصب عليها فلا إشكال على كل حال إذ يمكن مسح القدمين بها لما سيأتي من جواز المسح بكل من اليدين على كلا القدمين، هذا وأما قصد الغَسل بإخراج العضو من الماء تدريجاً فهو غير مجزٍ مطلقاً.

اذن السيد السيستاني لايستشكل برمس اليد اليسرى في الماء لانه يقول عندما رمست اليد اليسرى في الماء فانها قد غسلت واذا اخرجت فان الماء الموجود في الطشت لايعتبر ماءا جديدا واجنبيا وانما هو من توابع ماء الوضوء فانها عندما سحبت فان ماء الوضوء الموجود في الطشت قد غطى اليد اليسرى وحينئذ فلا اشكال في مسح القدم اليسرى بذلك الماء ، ونفس الكلام في اليد اليمنى فانها عندما رمست في الماء فقد غسلت وعندما سحبت فان الماء الموجود في الطشت الذي هو من توابع الوضوء قد غطى اليد اليمنى فيجوز المسح باليد اليمنى للراس وكذلك القدم اليمنى .


___________________________