المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وصية النبي (ص)لعلي(ع) انت وشيعتك غرا محجلين



خادمة الحوراء زينب 1
11-12-2015, 10:50 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وال محمد
------------------------
عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال: قال رسول الله (صلّى الله عليه وآله) في مرضه الذي قبض فيه لفاطمة (عليها السلام) بأبي وأمي أنت!!! أرسلي إلى بعلك فادعيه لي.
فقالت فاطمة للحسين (عليه السلام): إنطلق إلى أبيك فقل: يدعوك جدي.
فانطلق إليه الحسين فدعاه فأقبل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) حتى دخل على رسول الله (صلّى الله عليه وآله) وفاطمة (عليها السلام) عنده وهي تقول: واكرباه لكربك يا أبتاه.
فقال لها رسول الله (صلّى الله عليه وآله): لا كرب على أبيك بعد اليوم يا فاطمة، إن النبي لا يشق عليه الجيب، ولا يخمش عليه الوجه، ولا يدعى عليه بالويل ولكن قولي كما قال أبوك على إبراهيم: تدمع العينان وقد يوجع القلب ولا نقول ما يسخط الرب وإنا بك يا إبراهيم لمحزونون ولو عاش إبراهيم لكان نبياً.
ثم قال يا علي أدن مني.
فدنا منه فقال أدخل أذنك في في. ففعل.
فقال: يا أخي ألم تسمع قول الله تعالى في كتابه (إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات أولئك هم خير البرية)؟17 قال: بلى يا رسول الله.
قال: هم أنت وشيعتك يجيئون غراً محجلين، شباعاً مرويين، أولم تسمع قول الله في كتابه (إن الذين كفروا من أهل الكتاب والمشركين في نار جهنم خالدين فيها أولئك هم شر البرية)18؟ قال: بلى يا رسول الله.
قال: هم أعداؤك وشيعتهم، يجوزون يوم القيامة ظماء مظمئين، أشقياء معذبين، كفار منافقين، ذلك لك ولشيعتك، وهذا لعدوك ولشيعتهم.
https://scontent-mrs1-1.xx.fbcdn.net/hphotos-xfa1/v/t1.0-9/12360103_503156173198468_683161058503686168_n.jpg? oh=108047d3be561e2faf1ebcfbcca4cfa1&oe=56D62843

حميدة العسكري
26-12-2015, 03:20 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وال محمد
------------------------
عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال: قال رسول الله (صلّى الله عليه وآله) في مرضه الذي قبض فيه لفاطمة (عليها السلام) بأبي وأمي أنت!!! أرسلي إلى بعلك فادعيه لي.
فقالت فاطمة للحسين (عليه السلام): إنطلق إلى أبيك فقل: يدعوك جدي.
فانطلق إليه الحسين فدعاه فأقبل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) حتى دخل على رسول الله (صلّى الله عليه وآله) وفاطمة (عليها السلام) عنده وهي تقول: واكرباه لكربك يا أبتاه.
فقال لها رسول الله (صلّى الله عليه وآله): لا كرب على أبيك بعد اليوم يا فاطمة، إن النبي لا يشق عليه الجيب، ولا يخمش عليه الوجه، ولا يدعى عليه بالويل ولكن قولي كما قال أبوك على إبراهيم: تدمع العينان وقد يوجع القلب ولا نقول ما يسخط الرب وإنا بك يا إبراهيم لمحزونون ولو عاش إبراهيم لكان نبياً.
ثم قال يا علي أدن مني.
فدنا منه فقال أدخل أذنك في في. ففعل.
فقال: يا أخي ألم تسمع قول الله تعالى في كتابه (إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات أولئك هم خير البرية)؟17 قال: بلى يا رسول الله.
قال: هم أنت وشيعتك يجيئون غراً محجلين، شباعاً مرويين، أولم تسمع قول الله في كتابه (إن الذين كفروا من أهل الكتاب والمشركين في نار جهنم خالدين فيها أولئك هم شر البرية)18؟ قال: بلى يا رسول الله.
قال: هم أعداؤك وشيعتهم، يجوزون يوم القيامة ظماء مظمئين، أشقياء معذبين، كفار منافقين، ذلك لك ولشيعتك، وهذا لعدوك ولشيعتهم.
https://scontent-mrs1-1.xx.fbcdn.net/hphotos-xfa1/v/t1.0-9/12360103_503156173198468_683161058503686168_n.jpg? oh=108047d3be561e2faf1ebcfbcca4cfa1&oe=56D62843



السلام عليك يامولاي يارسول الله وعلى آلك الطيبين الطاهرين
احسنت النقل اختنا الفاضلة خادمة الحوراء زينب
تقبلي تقديري واحترامي

الرضا
26-12-2015, 05:13 PM
الأخت الكريمة
( خادمة الحوراء زينب 1 )
بارك الله تعالى فيكم على هذا الأختيار الرائع
وأقول : حديث خير البرية صحيح عند السلفية
فقد قال : ابن حجر في الصواعق المحرقة
أن رسول الله الله صلى الله عليه وآله وسلم
قال : ( يا علي أنك ستقدم على الله وشيعتك راضين مرضيين ويقدم عليه عدوك غضبان مقمحين .
ثم قال لبن حجر وشيعته هم أهل السنة لأنهم هم الذين أحبوهم كما أمر الله ورسوله وأما غيرهم فأعدائه في الحقيقة .

خادمة الحوراء زينب 1
29-12-2015, 02:10 PM
تقديري واحترامي لكم أختي الغالية ست حميدة
وفقكم الله وقضى حوائجكم في الدنيا والأخرة لكم مودتي

خادمة الحوراء زينب 1
29-12-2015, 02:13 PM
جل تقديري لكم مشرفنا الكريم (الرضا)لردكم الموفق والمبارك
رزقنا الله وأياكم زيارة محمد وال محمد وشفاعتهم في الاخرة
لكم مني أمنيات بالموفقية والتسديد