المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : 🔮🎆مصحف الامام علي عليه السلام ( ج1 )



خادمة ام أبيها
11-02-2016, 08:27 PM




💎✨ إن علياً عليه السلام بعد أن أنهى مراسم تجهيز النبي صلى الله عليه وآله ودفنه كما أمره صلى الله عليه وآله ،
• اعتكف في بيته وكتب القرآن كما أمره النبي صلى الله عليه وآله .


🌟 وبعد أيام من أحداث السقيفة ، وهجومهم على بيت علي وفاطمة عليهما السلام ،
• دخل علي عليه السلام الى المسجد وهم مجتمعون فوضع القرآن الذي كتبه في وسطهم وقال لهم إن النبي صلى الله عليه وآله أوصاكم بالكتاب والعتر
• فهذا الكتاب وأنا العترة ،
● فقالوا لا حاجة لنا به !
• فأخذه وقال : لن تروه بعد اليوم


🌟 ولا تدل الرواية السابقة أن نسخة علي عليه السلام تختلف عن النسخة الفعلية ،
• فقد يكون سبب ردهم لها أنها تشتمل على تفسير القرآن .


♦✨ قال ابن جزي وهو من أكابر علماء السنة في كتابه التسهيل : 1 / 6 :
● ( وكان القرآن على عهد رسول الله صلى الله عليه وآله متفرقاً في الصحف وفي صدور الرجال ، فلما توفي رسول الله قعد علي بن أبي طالب في بيته فجمعه على ترتيب نزوله
• ولو وجد مصحفه لكان فيه علم كبير ، ولكنه لم يوجد )


✨ كما وصف ابن جزي تميز علي عليه السلام عن الصحابة في علمه بالقرآن :


🌟 قال :
( واعلم أن المفسرين على طبقات ،
• فالطبقة الأولى الصحابة رضي الله عنهم وأكثرهم كلاماً في التفسير ابن عباس ...


● وقال ابن عباس : ما عندي من تفسير القرآن فهو من علي بن أبي طالب ،
• ويتلوهما عبدالله بن مسعود
• وأبيّ بن كعب
• وزيد بن ثابت
• وعبدالله بن عمر بن الخطاب
• وعبدالله بن عمرو بن العاص
• وكلما جاء من التفسير من الصحابة فهو حسن ).


🌟 وقال ابن شهر آشوب في مناقب آل أبي طالب : 1 / 319 :


● ( ومن عجب أمره في هذا الباب أنه لا شئ من العلوم إلا وأهله يجعلون علياً عليه السلام قدوةً ،
• فصار قوله قبلةً في الشريعة ، فمنه سمع القرآن ،


✨ذكر الشيرازي في نزول القرآن وأبو يوسف يعقوب في تفسيره عن ابن عباس في قوله :
• { لا تحرك به لسانك}
كان النبي يحرك شفتيه عند الوحي ليحفظه ، وقيل له لا تحرك به لسانك يعني بالقرآن لتعجل به من قبل أن يفرغ به من قراءته عليك .
• {إن علينا جمعه وقرآنه}
• قال : ضمن الله لمحمد صلى الله عليه وآله أن يجمع القرآن بعد رسول الله علي بن أبي طالب !


🌟 قال ابن عباس : فجمع الله القرآن في قلب علي ، وجمعه علي بعد موت رسول الله بستة أشهر .


♦✨ وفي أخبار ابن أبي رافع أن النبي صلى الله عليه وآله قال في مرضه الذي توفي فيه لعلي :
● يا عليُّ هذا كتاب الله خذه إليك ،
• فجمعه عليٌ في ثوب فمضى إلى منزله ، فلما قبض النبي صلى الله عليه وآله جلس عليٌّ فألفه كما أنزله الله وكان به عالماً .


💎✨ وحدثني أبو العلاء العطار والموفق خطيب خوارزم في كتابيهما بالإسناد عن علي بن رباح أن النبي صلى الله عليه وآله أمر علياً عليه السلام بتأليف القرآن ، فألفه وكتبه .


💎✨ وفي أخبار أهل البيت عليهم السلام : ( أنه [أمير المؤمنين عليه السلام] آلى أن لا يضع رداءه على عاتقه إلا للصلاة حتى يؤلف القرآن ويجمعه ،
• فانقطع عنهم مدة إلى أن جمعه ،
• ثم خرج إليهم به في إزار يحمله وهم مجتمعون في المسجد ، فأنكروا مصيره بعد انقطاع مع التيه ،
• فقالوا : لأمرٍ ما جاء أبو الحسن ؟!
• فلما توسطهم وضع الكتاب بينهم ثم قال :
• إن رسول الله صلى الله عليه وآله قال : إني مخلف فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا : كتاب الله وعترتي أهل بيتي ،
• وهذا الكتاب وأنا العترة ،
• فقام إليه الثاني فقال له : إن يكن عندك قرآن فعندنا مثله ، فلا حاجة لنا فيكما!


• فحمل عليه السلام الكتاب وعاد به ، بعد أن ألزمهم الحج ة ) .





ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
🌹اللَّهُمَّے صَلِّے عَلْے مُحَمَّدٍ وآلِے مُحَمَّدٍ وعَجِّلْے فَرَجَهُمْے
ـــــــ🔸💠🔸ــــــــ