المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : 🎆🔮 مصحف الامام علي عليه السلآم ج2



خادمة ام أبيها
11-02-2016, 08:31 PM



📖 •••《2》


♦✨فهذا لا يدل على أن نسخة علي عليه السلام محرفة أو على أن النسخة التي بأيدينا والمجمع عليها بين المسلمين ، محرفة لا سمح الله .


🌟 بل يدل على أن علياً عليه السلام ورَّث نسخته التي تتضمن التفسير إلى الأئمة من أولاده عليهم السلام (☆) .
☆• كتاب : أجوبة على اسئلة بعض علماء طالبان ، القسم الثاني : حول القرآن


🔴 ما هي ميزات مصحف علي ؟


💎✨ مما مَيَّزَ مصحف علي عليه السَّلام عن غيره من المصاحف
• هو أن المصحف الذي جمعه علي عليه السَّلام و قدَّمه للمسلمين آنذاك كان مشتملاً على الميزات التالية :


🌟1 ـ كان مصحفاً مرتباً حسب ترتيب نزول الآيات بدقة فائقة ،
• و هي ميزة بالغة الأهمية و عظيمة الفائدة كما هو واضح ،
• فكانت الآيات المنسوخة مقدمة على الآيات الناسخة ،
• و المكية على المدنية .


🌟 2 ـ كان مصحفاً بالغ الدقة


• فقد تمَّ إثبات نصوص الكتاب الإلهي فيه كما أقرأها الرسول صلى الله عليه و آله علياً عليه السَّلام حرفاً بحرف .


💎✨ قال علي عليه السَّلام : " ...


• فَلَمْ يُنْزِلِ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ آيَةً مِنْهُ إِلَّا وَ قَدْ جَمَعْتُهَا ،
• وَ لَيْسَتْ مِنْهُ آيَةٌ إِلَّا وَ قَدْ أَقْرَأَنِيهَا رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه و آله وَ عَلَّمَنِي تَأْوِيلَهَا " (☆) .


🌟3 ـ كان المصحف المذكور مشتملاً في هامشه على توضيحات مهمة جداً تبيِّن المناسبة التي نزلت فيها كل آية ،
• و تبيِّن كل ما له علاقة بمكان و زمان نزول الآيات الكريمة ، و ما إليها من معلومات قيمة .


💎✨و لقد قال أمير المؤمنين عليه السَّلام :


• " ... وَ اللَّهِ مَا نَزَلَتْ آيَةٌ فِي لَيْلٍ أَوْ نَهَارٍ ، وَ لَا سَهْلٍ وَ لَا جَبَلٍ ، وَ لَا بَرٍّ وَ لَا بَحْرٍ ، إِلَّا وَ قَدْ عَرَفْتُ أَيَّ سَاعَةٍ نَزَلَتْ ، وَ فِيمَنْ نَزَلَتْ ،
• وَ مَا مِنْ قُرَيْشٍ رَجُلٌ جَرَى عَلَيْهِ الْمَوَاسِي إِلَّا وَ قَدْ نَزَلَتْ فِيهِ آيَةٌ مِنْ كِتَابِ اللَّهِ تَسُوقُهُ إِلَى الْجَنَّةِ أَوْ تَقُودُهُ إِلَى النَّارِ "(☆) .


🌟 4 ـ كما و أن ذلك المصحف كان مشتملاً على بيان تأويل الآيات


• و بيان المجرى العام للآيات خارج نطاق زمان و مكان نزول الآية بصورة مفصلة .


✨ فما حصل بعد وفاة النبي صلى الله عليه و آله من رفض مصحف علي عليه السَّلام و الاستغناء عنه يشكل خسارة كبيرة لا تعوض أبداً ،
• و لو تقبَّله الناس يوم عرضه عليهم لم تكن اليوم مشكلة باسم تعدد القراءات ، أو الاختلاف في تأويل الآيات و تفسيرها .


♦✨ قَالَ الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السَّلام : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه و آله :


✨" لَوْ أَنَّ النَّاسَ قَرَءُوا الْقُرْآنَ كَمَا أُنْزِلَ ، مَا اخْتَلَفَ اثْنَان " (☆) .


☆• بحار الأنوار : 89 / 48