المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فوائد ومجربات



kerbalaa
01-07-2009, 05:50 PM
فوائد ومجربات :
اقرأ هذه الآيات الستّ وأجوبتها عند كل شدة فإن الله تعالى يجعل لك منها مخرجاً ويرد الله عليك مالك وجاهك ويؤمنك من السلطان ويكفيك أمر داريك. "ولا يقرأها مهموم إلا وفرج الله همه ولا مديون إلا قضى الله دينه و لا مسجون إلا وخلصه الله مما به
الأولى: [الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ]
جوابها: [أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ]
الثانية: [آلَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ]
جوابها: [فَانقَلَبُواْ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُواْ رِضْوَانَ اللّهِ وَاللّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ]
الثالثة: [وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ]
جوابها: [فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ]
الرابعة: [وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ]
جوابها: [فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِن ضُرٍّ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ]
الخامسة: [وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ]
جوابها: [فَوَقَاهُ اللَّهُ سَيِّئَاتِ مَا مَكَرُوا وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ]
السادسة: [وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ]
جوابها: [أُوْلَـئِكَ جَزَآؤُهُم مَّغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ]

خادم حسين
01-07-2009, 06:41 PM
لا اعرف كيف اشكرك اخ kerbalaa هذا ما كنت ابحث عنه وجزاك الله خير الجزاء

kerbalaa
05-04-2010, 09:48 PM
فوائد ومجربات
السؤال: كيف يتم التعامل مع الأبناء في سن الخامسة والرابعة، وذلك في زرع التربية الإسلامية.. فإننا قلقون على مستقبل أولادنا وخاصة فى عصر الشهوات والشبهات.. وهل لنا رأسمال يعتد به غير الذرية الصالحة؟..
الرد: الأمر يحتاج إلى مراجعة لبعض المناهج التربوية في هذا المجال، فإنه علم دقيق يتعلق بأعقد الظواهر في هذا الوجود، وهي: النفس الإنسانية، ولا ينبغي الاكتفاء على المعلومات الفطرية غير العلمية في هذا المجال، فإن أهمية الأمر تستدعي ثقافة أوسع في هذا المجال.
إجمالا الخطوة الأولى: هو الدخول إلى قلب الناشئة، وذلك من خلال وجود حالة من الاحترام الباطني، والابتعاد عن كل ما يوجب سلب الثقة: كارتكاب الأخطاء أو الذنوب، فإن المربي يفقد سيطرته إذا رأى الطرف الآخر مخالفا لما يقول.
والخطوة الأخرى: هي تجنيبهم عن كل من يمكن أن يكون مفسدا لهم، فإن الطباع تتعدى بالمعاشرة.
حاول الاهتمام بحلية المأكل والمشرب لهم، فإن الشبهات كثيرة في هذا المجال هذه الأيام.
وأخيرا: لا بد من الالتجاء الدائم إلى الله -تعالى- الذي جعل من أهم هباته هي نعمة الذرية الصالحة

الجزائري
06-04-2010, 01:10 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللّهم صلّ على محمد وآل محمد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...




بارك الله بك أخي القدير (kerbalaa) على مشاركتك الفاعلة والهادفة في بناء الأسرة والمجتمع



وفقكم الله

kerbalaa
11-04-2010, 11:45 PM
فوائد ومجربات2
إن أهم علامة لاستجابة الدعاء، هو حصول التغير الجوهري في النفس، كما في الصلاة.. إذ من المعلوم أن الشرط الأساسي لقبول الصلاة، هو الانتهاء عن الفحشاء والمنكر؛ لقوله تعالى: {إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ}.. بمعنى أن الإنسان إذا ما رأى في نفسه حقارة واستقذاراً لكل ما يغضب المولى جل وعلا، فليعلم بأن دعاءه قد قُبل، وأن ذنبه قد غفر.. فليبادر بالعمل ببركة الله تعالى؛ قرير العين، مطمئن الفؤاد.

عبق جوري
12-04-2010, 08:51 PM
احسنتم كثيرا (الأولى أن تبدأ بتعليم نفسك وتربيتها قبل تعليم الغير )

kerbalaa
12-04-2010, 08:52 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اولا اهلا وسهلا بالاخ المشرف الجديد الامين وفقكم الله لخدمة الدين والمذهب وبارك الله بكم على مرمروكم الكريم المبارك على موضوعنا المتواضع وفقكم الله وشكرا لكم

عطر الكفيل
13-04-2010, 12:50 AM
شكرا لك اخي المحترم

kerbalaa

وفقك الله لكل مافيه الخير والصلاح

kerbalaa
14-04-2010, 12:11 AM
ومجربات
روي عن الإمام الباقر (عليه السلام) : من همّ بشيء من الخير فليعجّله ، فإنّ كلّ شيء فيه تأخير فإنّ للشيطان فيه نظرة

ام سيماء
14-04-2010, 02:20 AM
اللهم صل على محمد وله محمد واشكرك اخي في الله وانا من المجربات هذة الايات وكل مرة اقرئها لن اقوم من مكاني الا ومسالتي قد حلت بفضل هذة الايات الشريفة وبفضل الصلاة على محمد واله محمد

ام سيماء
14-04-2010, 02:30 AM
اشكرك اخي الكريم ووفقك الله ورضي عنك على هذا الطرح القيم

kerbalaa
14-04-2010, 02:05 PM
فوائد ومجربات2
روي عن الامام الرضا (عليه السلام) انه قال : كان النبي (صلى الله عليه وآله) : إذا أصابه صداعٌ أو غير ذلك ، بسط يديه وقرأ الفاتحة والمعوّذتين ومسح بهما وجهه ، فيذهب عنه ما كان يجد

kerbalaa
14-04-2010, 02:45 PM
اللهم صل على محمد وال محمد
احسنتم وفقكم الله نسال الله القبول يارب وشكرا لكم على هذا التشجيع

ياقوتة الزهراء
15-04-2010, 02:55 PM
اللهم صلى محمد وآل محمد
فوائد ومجربات3

من المجربات زيارة آل يس بشكل يومي مدة اربعين يوم ولكن قبل نهاية الاسبوع تقضى الحاجة وقدجربة من كثير من المؤمنين .
اختكم ياقوتة الزهراء ونسألكم الدعاء.

رياحين العراق
15-04-2010, 04:27 PM
جزيت كل خير اخي كربلاء
نسأل الله ان يقضي حوائجنا وحوائجكم

سجدة علي
19-04-2010, 10:04 AM
شكرا لكم اخي كربلاء على المجهود الرائع بوركتم

kerbalaa
21-04-2010, 11:08 PM
حياكم الله شاكر مروركم وتقبلوا مني الدعاء للجميع

kerbalaa
23-04-2010, 05:03 PM
فوائد ومجربات6
هل تفقدت الذين حولك، فلعل هناك قلبا منكسرا يحتاج إلى جبر؟.. فإن دعاء المظلوم وخاصة الزوجة والأرحام؛ مما يمكن أن يحجب الدعاء!..

kerbalaa
25-04-2010, 12:43 AM
فوائد ومجربات7
يلاحظ أن الروايات الواردة عن أئمة الهدى (ع) -حسب الظاهر- هي من باب تطميع المسلمين، وتقرن بعض توفيقات النهار بصلاة الليل، فصلاة الليل تضمن رزق النهار.. إن هناك تناسبا بين الرزق، وبين صلاة الليل.. ولا ينبغي أن نجعل للرزق مفهوما مادياً بحتاً، متمثلاً بالنقد من الذهب والفضة.. فالرزق كل ما يأتي من قبل الله عز وجل: علماً نافعاً، وصدقة جارية، وذرية صالحة، وزوجة طيبة، وانشراحاً نفسياً، وما شابه ذلك من أرزاق، ومنها الدرهم والدينار.

kerbalaa
25-04-2010, 07:52 PM
فوائد ومجربات 8
وأسألك أن تصلي على محمد وآل محمد!.. وأن تجعلني ممن يديم ذكرك، ولا ينقض عهدك، ولا يغفل عن شكرك، ولا يستخف بأمرك..): وهنا علي (ع) يلخص طريق العرفان والسير إلى الله بجمل قصيرة، مفادها: بأن الطريق في الوصول إلى الله، هو دوام الذكر المتصل.. ومن المعلوم أن ذلك من أشق الأمور على النفس، إذ أن ذكر الله تعالى في مواطن الطاعة، أو في الفرائض، وفي جوف الليل أمر هين.. وإنما المطلوب هو ذكر الله تعالى في كل الأحوال، وخاصة في ساعة اشتداد الشهوة والغضب، وساعة الهم بالمعصية.. وإلا فما قيمة الذكر الذي يجري لقلقة على اللسان، الذي طالما حركناه في مضغ طعام أو في مشرب؟!.. فالفخر كل الفخر في أن نحركه مع حركة القلب!..

كربلاء المقدسة
26-04-2010, 05:20 PM
فوائد ومجربات6
هل تفقدت الذين حولك، فلعل هناك قلبا منكسرا يحتاج إلى جبر؟.. فإن دعاء المظلوم وخاصة الزوجة والأرحام؛ مما يمكن أن يحجب الدعاء!..

kerbalaa
28-04-2010, 04:26 AM
فوائد ومجربات9
هل من طريقة نقلب فيها النوم، في غير شهر رمضان إلى عبادة؟.. نعم، ممكن!.. والدليل: لو أن إنسانا أراد شراء فاكهة، وهذه الفاكهة غير متوفرة في السوق، وقيل له: إذا أردت أن تأكل هذه الفاكهة، فاذهب إلى منزل التاجر الفلاني؛ فإن هذا التاجر يضيف الناس في الشهر أو في السنة ليلة أو ليلتين، وهذه الفاكهة موجودة في منزله، فهل يذهب إلى ذلك التاجر ليأكل هذه الفاكهة المحببة إليه؟.. وبعبارة أخرى: كلما اشتهيت هذه الفاكهة، تراها في ضيافة هذا الرجل.. ولكن المشكلة أن الضيافة محدودة، تفتح الأبواب في ذلك التاريخ صباحا وتغلق ليلا؛ معناه أن هذه الفاكهة تعطى، ولكن لمن أمكن أن يصل إلى الضيافة في غير ساعة الضيافة، واللبيب من الإشارة يفهم!.. أي إذا أمكنك أن تكون في ضيافة الله -عز وجل- في غير شهر رمضان، فتنتقل مزايا (شهر فيه دعيتم إلى ضيافة الله)؛ إلى باقي الشهور فتتحول العبارة إلى (شهور دعيتم فيها إلى ضيافة الله).

محطة الاحزان
01-05-2010, 01:38 PM
يسلمووووووووووووو

kerbalaa
02-05-2010, 04:32 PM
فوائد ومجربات 10
قال الإمام علي (عليه السلام) : الفتن ثلاث : حب النساء وهو سيف الشيطان.. وشرب الخمر وهو فخ الشيطان.. وحب الدينار والدرهم وهو سهم الشيطان.. فمن أحب النساء لم ينتفع بعيشه، ومن أحب الأشربة حُرمت عليه الجنة، ومن أحب الدينار والدرهم فهو عبد الدنيا.

kerbalaa
05-05-2010, 04:44 AM
فوائد ومجربات11
إن النبوة في الذرية تفضل من الله عز وجل، والله عز وجل يريد أنْ يمنع هذا التفضل، فمن ذا الذي يسأله أو يعارضه؟!.. وعليه، فإنه من الممكن أنْ لا يُقدّر أحدنا أبيه كما ينبغي، وعدم تقدير الأب يكون حياً وميتاً.. فالذي ينسى أباه ميتاً، والذي يعقُ أباه حياً، من الممكن أنْ تُسلب البركة من ذريته.. فيذهب من هذه الدنيا، وتذهب ذريته ولا أثر له في هذا الوجود. ولهذا سلبت النبوة من ذرية يوسف (ع) !

kerbalaa
09-05-2010, 04:39 PM
فوائد ومجربات12
قال رسول الله (ص) : إذا دعا أحدكم فليعمَّ فإنّه أوجب للدعاء ، ومَن قدّم أربعين رجلاً من إخوانه قبل أن يدعو لنفسه ، استُجيب له فيهم وفي نفسه.

خالدة
09-05-2010, 09:40 PM
والله عجبني موضوعك مشكور ع المرور

kerbalaa
16-05-2010, 05:28 PM
فوائد ومجربات 14
إن الإنسان الذي يلزم نفسه بذكر معين، فإن هذا الالتزام مدعاة له بأن يفرش ليله ونهاره، بهذه الحالة من ذكر الله-عزوجل-.. مثلا: إنسان ملتزم بالصلاة على النبي وآله، ألف مرة في اليوم، فهو لما يحصل على لحظات فراغ في الطريق، أو في الدابة، أو وهو في انتظار أحد او في الحلاق...، يراها فرصة مؤاتية لقضاء ما هو ملتزم به.. فالالتزام بورد بعدد معين، ينظم ساعات الفراغ عند الإنسان.. ولكن بشرط أن يكون هذا الورد مأثورا، وأن يكون بتوجه؛ فعندئذ من الطبيعي أن هذه الأوراد وهذه الأذكار، تؤتي أكلها بإذن الله

kerbalaa
19-05-2010, 05:36 PM
فوائد ومجربات15
إن العبد يطلب من ربه في ساعات الاستجابة العافية.. فالإنسان وهو معافى، عليه أن يدعو لإدامة العافية؛ وهذا مؤثر في دفع الأمراض.. ومن هذه الأدعية: (يا ولي العافية!.. نسألك العافية؛ عافية الدين والدنيا والآخرة).. (إن لم يكن بك غضب علي فلا أبالي، غير أنّ عافيتك هي أوسع لي).. إذن، المؤمن أولا يطلب العافية، فلا يتبختر ولا يعتمد على قدرته، ويقول: يارب اختبرني أنا أهل لأن أقاوم!.. إن كان ولابد من البلاء فليقل العبد لربه: (اللهم!.. لا تجعل مصيبتنا في ديننا، ولا تجعل الدنيا أكبر همنا، ولا مبلغ علمنا)؛ أن تكون مصيبة الإنسان في دينه؛ هذا هو البلاء الأعظم!..

kerbalaa
23-05-2010, 07:54 PM
فوائد ومجربات16
صلاة "كن فيكون" لقضاء الحوائج وهي من الصلوات التي جربها الكثير من أكابر الدين وقد وجدوها مؤثرة وهي :
بأن يختلي الإنسان بنفسه بعد صلاة الصبح من يوم الجمعة فيصلي ركعتي الحاجة ويقرأ من أول سورة الأنعام حتى "وكنتم عن آياته تستكبرون" إلى الآية 93 بعد الحمد من الركعة الأولى ثم يركع ويسجد ، ويقوم فيقرأ من الآية : "ولقد جئتمونا فرادى" الآية 93 إلى آخر السورة بعد الحمد من الركعة الثانية ، ويقنت ويكمل الصلاة ويسلم ومن ثم يصلي على النبي وآله (ألف مرة) ويدعو ويطلب حاجته فستقرن بالإجابة حتماً حتى لو كان بينه وبين تلك الحاجة بُعد المشرقين ، ونتيجة لسرعة تأثيرها سميت صلاة "كن فيكون" وهي من المجربات وقد جربت كثيراً ، وإذا لم يكن (المصلي) حافظاً للسورة فليقرأها عن القرآن الكريم فهذا جائز .

kerbalaa
29-05-2010, 04:55 PM
فوائد ومجربات17
عن الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب سلام الله عليه قال: «ان النبي صلى الله عليه وآله أمرنا بدفن أربعة: الشعر، والسن، والظفر، والدم»(

kerbalaa
09-06-2010, 06:47 PM
فوائد ومجربات18
عن داود الرّقي قال : كنت عند أبي عبد الله (عليه السلام) إذ استسقى الماء ، فلما شربه رأيته قد استعبر واغرورقت عيناه بدموعه ، ثم قال لي : يا داود لعن الله قاتل الحسين (ع)، فما من عبد شرب الماء فذكر الحسين (عليه السلام) ولعن قاتله ،إلا كتب الله له مائة ألف حسنة ، وحط عنه مائة ألف سيئة ، ورفع له مائة ألف درجة ، وكأنما أعتق مائة ألف نسمة ، وحشره الله تعالى يوم القيامة ثلج الفؤاد

kerbalaa
14-06-2010, 12:17 AM
فوائد ومجربات19
إن النفوس المطمئنة نفوس قليلة في عالم الوجود، كنفس الحسين (ع).. أما نفوسنا نحن، فهي نفوس أمارة أو لوامة ، فإن لذا على المؤمن أن يتخذ ساعة من ليل أو نهار، فيتشبه بنبي الله يونس (ع) فيسجد ويقرأ آية: { لّا إِلَهَ إِلاَّ أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ }.. ويكفي أن يقولها مرة واحدة، ولكن بانقطاع شديد إلى الله عز وجل.. فهل أديت هذه السجدة في العمر مرة واحدة بانقطاع ؟!

الفيلسوفه
14-06-2010, 06:42 PM
[يجب ان نربي ابنائنا

على الدين وحب الدين وثم تعليهم الصلاة وان هي عامود الدين

من تكرها فقد كفر ...

وان الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر !

وتوضيح المعنى بشكل بسيط

بأن كل انسان لديه ملا كين ، ملك يكتب حسناتك وملك يكتب اخطائك

واقول له انا عيني تنام ولكن عين الله لا تنام !

يجب ان يكون هو رقيب نفسه !

وهذه تجربه شخصيه !

ومما تعلمت من الحياة !

عندما نقول بأن يوجود ابناء عاقين على رغم من انه الأم والأب اخلاقهم جميله !

تجد المشكله هو عدم الصلاة !

الذي لا يصلي ويخاف ربه يكيف

سيحترم والديه

ام يتجنب المحرمات !!!

من يريد لأبنائه ان يصلون فالديدعون بهذا الدعاء ...

[ رب اجعلني مقيم الصلاة و من ذريتي ربنا و تقبل دعاء ][41] و ابراهيم عليه ...)

ويارب اهدي وأحفظ ابنائنا ووفقهم لكل خير


وشكرا للموضوع

ويعطيك العافيه

وهج55
14-06-2010, 11:44 PM
الله يعطيكم الف عافيه

kerbalaa
16-06-2010, 03:29 PM
فوائد ومجربات20
اريد ان اعتمر فبماذا تنصحني .. لاحول العمرة الى سفرة العمر؟
الامر يحتاج الى تفصيل ، ولكن حاول ان تكون هذه العمرة نقلة في الحياة ، وذلك بأطالة الوقوف في الميقات متضرعا الى الله تعالى و مستغفرا استغفارا حقيقيا من كل ذنب ، بل من كل غفلة عن الله عز وجل .. متذكرا عرصات القيامة عند لبسك لثوبي الاحرام ، مستوعبا لحقيقة التلبية خائفا من الرد بـ ( لا لبيك ولا سعديك ! ).. وليكن سعيك في ان تعيش حالة المراقبة المتصلة قدر الامكان ، بدء بالميقات وانتهاء باعمال العمرة .. حاول ان تعيش التفاعل الروحي والمركز عند مواجهتك الكعبة لاول مرة ، فإن الله عز وجل اجل من ان يرد ضيفه في بيته ، ومن بعد ذلك عليك بالالتجاء الى الحطيم ، بين الباب والحجر الاسود ، فإنه موضع تحطم الذنوب ، ولطالما غفل عنه الحجاج ، وكذلك عند الميزاب والملتزم ، ولتكن ركعتا الطواف خلف المقام خير صلاة صليتها في حياتك ، مراعاة لقدسية المكان الذي لا تتكرر الزيارة اليه دائما .. وسل مولاك ان يتولاك بالرعاية الخاصة بعد العمرة ، فإن مشكلة الحاج والمعتمر تبدأ بعد رجوعه من الحج والعمرة ، ولهذا روي أن الحاج عليه نور الحج ما لم يلم بذنب .. وهنيئا لمن رجع من العمرة كيوم ولدته أمه !.

kerbalaa
19-06-2010, 07:28 PM
فوائد ومجربات21
روى عن النّبي (صلى الله عليه وآله وسلم) انّ من قرأ في ليلة من ليالي رجب مائة مرّة قُلْ هُوَ اللهُ أحَدٌ في ركعتين فكأنّما قد صام مائة سنة في سبيل الله ورزقه الله في الجنّة مائة قصر كلّ قصر في جوار نبيّ من الانبياء (عليهم السلام)

kerbalaa
20-06-2010, 04:06 PM
لماذا نقول يا علي سلام الله عليه؟
نقول: يا علي سلام الله عليه، لأن الله سبحانه قد دعا في كتابه الحكيم نبيّه موسى على نبيّنا وآله وعليه الصلاة والسلام وطلب منه بقوله عزّ وجلّ: «يَا مُوسَى إِنِّي اصْطَفَيْتُكَ ... فَخُذْ مَا آتَيْتُكَ...» ، وقوله تبارك وتعالى: «يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ» ، ولأن الرسول الأكرم في حرب اُحد كان كلما هجم عليه المشركون من جهة اليمين أو الشمال قال: يا علي اكشف هذه الكتيبة عنّي، فكان يكشفهم عن وجهه حتى انكسر سيفه، فجاءه جبرئيل بسيف ذي الفقار وهو يهتف بين السماء والأرض قائلاً: «لا فتى إلاّ علي ـ لا سيف إلاّ ذو الفقار فنقول: يا علي اقتداءً بالقرآن الحكيم والرسول الأكرم وأهل بيته المعصومين صلوات الله عليهم أجمعين

اللؤلؤه البيضاء
20-06-2010, 06:44 PM
http://www.7ammil.com/upfiles/nTV48258.gif (http://www.7ammil.com/)

احمد الخفاجي
21-06-2010, 02:52 AM
شكرا اخي kerbalaa وجزاك الله خيرا على مواضيعك المباركه فأنت المتميز,

kerbalaa
21-06-2010, 05:13 PM
فوائد ومجربات23
هل من المانع أن يطلب الإنسان من الله تعالى العافية، كجائزة؟..
نحن أمرنا أن نسأل الله تعالى العافية، بأن نقول: اللهم!.. إني أسالك أن تطيل عمري، في خير وعافية.. ولكن سؤال العافية، لا بما هي عافية، إنما لتكون معينة على طاعة الله تعالى، ولعدم الانشغال بالمنغصات عن القربات.. إذ أن الإنسان المريض، أو الفقير، أو السجين، أو المبتلي اجتماعيا، أو المطارد؛ إنسان مشغول بما هو فيه من البلاء، ومحروم من عمل الكثير من الطاعات.. ولهذا نلاحظ أن نبي الله موسى (ع)، لما خرج خائفا يترقب، دعا ربه: {فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ}.. أي أنه أظهر رغبته في أن يكون مؤمَّنا، وإن رب العالمين استجاب له، فزوجه بابنة شعيب، وصار آمنا مستقرا، آكلا شاربا.. فإذن، إن طلب العافية للعافية، أو طلب طول العمر لطول العمر، أو طلب المال للمال؛ إن هذا ليس هدفا مقدسا.. بل لأن الدنيا مزرعة الآخرة، وإن هذه الأمور إذا استثمرت في هذا الجانب، فهي خير معين للإنسان المؤمن.. ومن المعلوم أنه كلما اتسعت رقعة المزرعة، زاد الحصاد في الأخير.

kerbalaa
22-06-2010, 04:18 PM
فوائد ومجربات24
إن الدعاء عبارة عن طعام معنوي، بإمكان الإنسان أن يقرأ قسماً من الدعاء، وإذا وصل إلى فقرة، ورأى أن هذه الفقرة أشجى للمشاعر، وأنه إذا تجاوز هذه الفقرة، من الممكن أن يفقد حالة التوجه!.. فعليه بالبقاء في هذه الفقرة، إلى أن يأخذ الرحيق أو الشهد الكافِ من هذه العبارة!.. ثم ينتقل إلى الفقرات الأخرى..

سحر
23-06-2010, 04:00 PM
شكرا لكم ولطرحكم الرائع المفبد سلام الله عليكم اهل البيت كل شي عندكم مفيد وله اسس ومن تركم هلك ومن تمسك بكم نجا اللهم اجعلنا من المتمسكين بهم يارب وشكرا جزيلا لكربلاء على هذا النقل وفقكم الله

kerbalaa
25-06-2010, 04:39 PM
فوائد ومجربات25
إن الإنسان ليس ملزماً بقراءة الدعاء من أوله إلى آخره!.. فهذا طعام معنوي، بإمكانه أن يقرأ قسماً من الدعاء، وإذا وصل إلى فقرة، ورأى أن هذه الفقرة أشجى للمشاعر، كأن يصل في دعاء كميل إلى فقرة: (إلهي وربي!.. من لي غيرك)؛ فيرى نفسه: يتيماً، فقيراً، لا وظيفة له، ولا زوجة، ولا مأوى له؛ وإذا به يعيش حالة الغربة والوحشة والتوجه.. بإمكانه البقاء في هذه الفقرة، إلى أن يأخذ الرحيق أو الشهد الكافي من هذه العبارة، ثم ينتقل إلى الفقرات الأخرى؛ لأنه ربما إذا تجاوز هذه الفقرة، من الممكن أن يفقد حالة التوجه!.. حتى أن المتخصصين في فن القرب إلى الله تعالى يقولون: أن المصلي إذا رأى إقبالاً في فقرة من فقرات الصلاة، ويخشى أن تفوت منه هذه الحالة إذا انتقل للفقرة الأخرى، فليدم على هذه الحالة.. فإذا أدركته الرقة في القنوت، يجوز للإنسان أن يتكلم بلغته الأم إن لم يكن عربياً، كما ذُكر في الرسالة العملية!.. وإن كان هنالك خلاف فقهي، أن هذا لا يعد قنوتاً شرعياً، إلا إنه لا يُبطل الصلاة.. فإذن، إن على الإنسان أن يختار من فقرات الدعاء، ما يتناسب مع مزاجه.

سحر
26-06-2010, 03:44 AM
ممتاز جداا يعني في ادعية تقراءها ولكن لاتفمها وحتى لو قراءتها لاتحس بها وهناك تعاء تحفظه من اول قراء له

kerbalaa
28-06-2010, 05:17 PM
فوائد ومجربات
في الحديث ما دعا بهذا الدّعاء مكروب الّا نفّس الله كُربته ويدعى به بعد أن يصلّي أربع ركعات في النصف من رجب فاذا سلّم بسط يده وقال:
اَللّـهُمَّ يا مُذِلَّ كُلِّ جَبّار، وَيا مُعِزَّ الْمُؤْمِنينَ، اَنْتَ كَهْفي حينَ تُعْيينِى الْمَذاهِبُ، وَاَنْتَ بارِئُ خَلْقي رَحْمَةً بي وَقَدْ كُنْتَ عَنْ خَلْقي غَنِيّاً، وَلَوْلا رَحْمَتُكَ لَكُنْتُ مِنَ الْهالِكينَ، وَاَنْتَ مُؤَيِّدي بِالنَّصْرِ عَلى اَعْدائي وَلَوْلا نَصْرُكَ اِيّايَ لَكُنْتُ مِنَ الْمَفْضُوحينَ، يا مُرْسِلَ الرَّحْمَةِ مِنْ مَعادِنِها، وَمُنْشِىءَ الْبَرَكَةِ مِنْ مَواضِعِها، يا مَنْ خَصَّ نَفْسَهُ بِالشُّمُوخِ وَالرِّفْعَةِ، فَاَوْلِياؤُهُ بِعِزِّهِ يَتَعَزَّزُونَ، وَيا مَنْ وَضَعَتْ لَهُ الْمُلُوكِ نيرَ الْمَذَلَّةِ عَلى اَعْناقِهِمْ، فَهُمْ مِنْ سَطَواتِهِ خائِفُونَ، اَساَلُكَ بِكَيْنُونِيَّتِكَ الَّتِي اشْتَقَقْتَها مِنْ كِبْرِيائِكَ، وَاَساَلُكَ بِكِبْرِيائِكَ الَّتِى اشْتَقَقْتَها مِنْ عِزَّتِكَ، وَاَساَلُكَ بِعِزَّتِكَ الَّتِي اسْتَوَيْتَ بِها عَلى عَرْشِكَ فَخَلَقْتَ بِها جَميعَ خَلْقِكَ فَهُمْ لَكَ مُذْعِنُونَ اَنْ تُصَلِّيَ عَلى مُحَمَّد وَاَهْلِ بَيْتِهِ .

بنت الحسين
28-06-2010, 05:27 PM
فوائد ومجربات
في الحديث ما دعا بهذا الدّعاء مكروب الّا نفّس الله كُربته ويدعى به بعد أن يصلّي أربع ركعات في النصف من رجب فاذا سلّم بسط يده وقال:
اَللّـهُمَّ يا مُذِلَّ كُلِّ جَبّار، وَيا مُعِزَّ الْمُؤْمِنينَ، اَنْتَ كَهْفي حينَ تُعْيينِى الْمَذاهِبُ، وَاَنْتَ بارِئُ خَلْقي رَحْمَةً بي وَقَدْ كُنْتَ عَنْ خَلْقي غَنِيّاً، وَلَوْلا رَحْمَتُكَ لَكُنْتُ مِنَ الْهالِكينَ، وَاَنْتَ مُؤَيِّدي بِالنَّصْرِ عَلى اَعْدائي وَلَوْلا نَصْرُكَ اِيّايَ لَكُنْتُ مِنَ الْمَفْضُوحينَ، يا مُرْسِلَ الرَّحْمَةِ مِنْ مَعادِنِها، وَمُنْشِىءَ الْبَرَكَةِ مِنْ مَواضِعِها، يا مَنْ خَصَّ نَفْسَهُ بِالشُّمُوخِ وَالرِّفْعَةِ، فَاَوْلِياؤُهُ بِعِزِّهِ يَتَعَزَّزُونَ، وَيا مَنْ وَضَعَتْ لَهُ الْمُلُوكِ نيرَ الْمَذَلَّةِ عَلى اَعْناقِهِمْ، فَهُمْ مِنْ سَطَواتِهِ خائِفُونَ، اَساَلُكَ بِكَيْنُونِيَّتِكَ الَّتِي اشْتَقَقْتَها مِنْ كِبْرِيائِكَ، وَاَساَلُكَ بِكِبْرِيائِكَ الَّتِى اشْتَقَقْتَها مِنْ عِزَّتِكَ، وَاَساَلُكَ بِعِزَّتِكَ الَّتِي اسْتَوَيْتَ بِها عَلى عَرْشِكَ فَخَلَقْتَ بِها جَميعَ خَلْقِكَ فَهُمْ لَكَ مُذْعِنُونَ اَنْ تُصَلِّيَ عَلى مُحَمَّد وَاَهْلِ بَيْتِهِ .




نسال الله ان يتقبلها منا
وان يقضي حوائج جميع المحتاجين
ببركة هذا الشهر العظيم
انه ارحم الراحمين

kerbalaa
29-06-2010, 05:57 PM
فوائد ومجربات26
إن الأدعية الواردة في مناسبات معينة: كليلة الجمعة -مثلا- أو صباح الجمعة، أو بين الطلوعين، أو في شهر رمضان، أو ليالي القدر.. ليس معنى ذلك النهي عن قراءة هذه الأدعية في غير هذه الأوقات!.. إذا كان الإنسان يستأنس بمضمون الدعاء؛ فليحفظه!.. إن أغلب المؤمنين هذه الأيام حتى لعل الأطفال الصغار، إذا قيل لهم: هذه الفقرات من أي دعاء؟.. يعرفون أن هذه الأجزاء من دعاء كميل، لشدة أنسهم بهذا الدعاء.. فما المانع أن نستخدم هذه المضامين الراقية في سجود صلاتنا، وفي قنوتنا، وفي صلاة الليل، وفي مناسبات مختلفة؟!.. فالإنسان قد يتفاعل مع بعض الفقرات من أدعية أهل البيت عليهم السلام.. لماذا يغفل الناس عن دعاء رفع المصاحف سنة كاملة؟.. فهذا الدعاء ليس فيه أي إشارة إلى ليلة القدر (اللهم!.. إني أسألك بكتابك المنزل وما فيه، وفيه اسمك الأعظم …الخ) ليس هنالك عبارة واحدة تشير إلى شهر رمضان، ولا إلى ليلة القدر.. ودعاء رفع المصاحف تقريبا تطبيق عملي لحديث النبي- صلوات الله عليه-: (إني تارك فيكم الثقلين)؛ الكتاب على رأسك وبين يديك، وذكر أئمة أهل البيت على لسانك؛ أي هناك تركيبة جامعة بين التوسل بالله -عز وجل- وبكتابه وبنبيه وبأوليائه إلى الإمام الأخير.. وهذا درس لنا جميعا: أن نستعمل أدعية أهل البيت في مناسبات مختلفة.

kerbalaa
01-07-2010, 03:27 PM
فوائد ومجربات
ما هو الذنب الذي يحبس الدعاء؟..
إن أمير المؤمنين -عليه السلام- تعمد الإبهام، ولم يذكر التفاصيل؛ حتى يعيش الإنسان حالة الخوف والهلع.. -مثلا- لعل هذا الذنب من الذنوب التي تحبس الدعاء: هناك من ظلم إنسانا في مسألة مالية: إنسان اقترض منه مالا، وامتنع عن السداد؛ هذا إنسان سيء.. وهنالك إنسان يظلمك في نفسيتك، يقوم بعمل يجعلك لا تنام الليل، كتهمة أنت منها بريء.. أي أن هناك ظالما يستحق الدعاء عليه، وأنت دعوت على هذا الظالم.. ولكن رب العالمين له ملفات، وله ملفاتك السابقة أنت أيضا، وهكذا نحتمل يأس الجواب: أننا لو أردنا أن يستجاب لدعوة المظلومين، فأنت أول الضحايا؛ لأن هنالك من ظلمته أنت أيضا.

kerbalaa
04-07-2010, 04:54 PM
فوائد ومجربات28
نحن نقول: إن دخول الجنة ليس بصعب جدا: {فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ}؛ بل إن المهم هو المنافسة في الدرجات.. وكم هي خسارة أن يبقى الإنسان أبد الآبدين، في رتبة نازله من الجنة!.. ألا يتمنى أن يكون في رتبة قريبة من الأنبياء والشهداء والصديقين، وحسن أولئك رفيقا؟!.. والقرآن الكريم يحثنا على أن نعمل في هذه الدنيا، ما يجعلنا من رفقاء النبي (ص). فعليه، إن الذي يريد الوصول إلى هذا الهدف، أيصعب عليه أن يصبر على حلاوة محرمة، أو نظرة محرمة، أو غناء محرم؟..

kerbalaa
05-07-2010, 05:02 AM
ومجربات29
من آداب المولود حين الولادة تحنيك المولود بماء الفرات وتربة الإمام سيد الشهداء سلام الله عليه، فمتى يكون أفضل وقت لذلك؟
التحنيك عند الولادة قبل الإرضاع الأول أو بعده.

kerbalaa
06-07-2010, 07:15 PM
فوائد ومجربات 30
تنتاب الإنسان حالة من إدبار القلب، بحيث لا يجد في قلبه خيرا ولا شرا، فيكون قلبه (كالخرقة) البالية كما ورد في بعض الروايات.. ففي مثل هذه الحالة يبحث المهتم بأمر نفسه عن سببٍ لذلك الإدبار، فإن اكتشف سببا (ظاهرا)، من فعل معصية أو ترك راجح أو ارتكاب مرجوح، حاول الخروج عن تلك الحالة بترك موجب الادبار.. وإن لم يعلم (سبباً) ظاهرا ترك الأمر بحاله، فلعل ضيقه بما هو فيه، تكفير عن سيئة سابقة أو رفع لدرجة حاضرة أو دفع للعجب عنه

kerbalaa
07-07-2010, 04:42 PM
فوائد ومجربات:31
عن النبي الاكرم (صل الله عليه واله وسلم): (ثلاثة لا ينجو منهن أحد: الظن، والطيرة، والحسد.. وسأحدثك بالمخرج من ذلك: إذا ظننت فلا تحقق، وإذا حسدت فلا تبغ، وإذا تطيرت فلا ترجع).

kerbalaa
02-08-2010, 06:22 PM
فوائد ومجربات32
إذا فاتتك صلاة الصبح، وأردت أنْ تقضي، فليكن القضاء خيراً من الأداء.. فأنت عندما تؤدي صلاة الصبح، تؤديها وأنت متناعس متثاقل في أول الوقت.. وأما عندما تريد أن تقضي، فحاول أنْ تتقن القضاء: بأذان وإقامة، وتوجه وتركيز، وإطالة في القنوت والسجود.. فلعل هذه الصلاة القضائية أبلغ عند الله -عز وجل- من صلاة الأداء، مع اكتنافها بجوِ من الندامة، والإنابة إلى الله عز وجل.

kerbalaa
04-08-2010, 05:29 PM
فوائد ومجربات33
قد يأكل الإنسان طعاما شهيا، ومن الطبيعي أن هذا الجسم يتغذى من ذلك الطعام ولو كان حراما.. فعالم التكوين له سبيله.. ولكن الكلام ما هو تأثير هذا الطعام الحرام في نفسية الإنسان؟.. إن الطعام الحرام أو المال الحرام إذا دخل بيتا، فله تأثيره على النفس، وعلى الأولاد، وعلى الذرية، وعلى الزوجة.. وهذا الشيء مفروغ منه في عرف المتشرعة.. وإن البطن إذا امتلأ من الحرام، فمن الطبيعي أن الطاقة التي تنبثق من هذا الطعام المحرم، هي من الطاقات التي لا يمكن أن تكون مباركة ومستثمرة في سبيل الله عز وجل.

كربلاء المقدسة
06-08-2010, 02:15 PM
إذا فاتتك صلاة الصبح، وأردت أنْ تقضي، فليكن القضاء خيراً من الأداء.. فأنت عندما تؤدي صلاة الصبح، تؤديها وأنت متناعس متثاقل في أول الوقت.. وأما عندما تريد أن تقضي، فحاول أنْ تتقن القضاء: بأذان وإقامة، وتوجه وتركيز، وإطالة في القنوت والسجود.. فلعل هذه الصلاة القضائية أبلغ عند الله -عز وجل- من صلاة الأداء، مع اكتنافها بجوِ من الندامة، والإنابة إلى الله عز وجل.

kerbalaa
08-08-2010, 04:45 AM
فوائد ومجربات34
عن الامام کاظم ( عليه السلام ): أوشَك دَعوَةً‌ وَ أسرَعُ إجابَةُ دُعاءُ المَرءِ لاِخيهِ‌ بِظَهرِ الغيبِ.

kerbalaa
14-08-2010, 02:59 PM
فوائد ومجربات35
أن النافلة فيها داعي وإصرار من العبد على القرب.. إن الفريضة مفروضة على الإنسان ولعل داعي إتيان الفريضة هو الخوف من النار ، أو الطمع في الجنة.. ولكن في النافلة ، صحيح هناك طمع في الجنة ، ولكن ليس هنالك خوف ، على الأقل هناك رتبة أقرب إلى الحرية من الفريضة.. فإن عبادة الأحرار لا خوفاً ولا طمعاً ، والفرائض فيها خوف وطمع ، والنوافل فيها طمع ولا خوف ، إذن هناك رتبة وسطية أقرب إلى عبادة الأحرار.. ولهذا فإن الله عزوجل يباهي عند الملائكة بعبد يقوم الليل متثاقلاً ؛ لعبادة الله عزوجل ، ويقول : انظروا إلى عبدي !.. يصلي صلاة لم افترضها عليه.. لم ألزمه بهذه الصلاة ، وانظروا إلى معاناته في إتيانه بهذه الصلاة !.. يخفق برأسه ويهوي وهو يصلي بين يدي الله عزوجل !..

kerbalaa
15-08-2010, 04:00 PM
فوائد ومجربات:36
من دعاء اليوم : السابع والعشرون (اَللّـهُمَّ !.. ارْزُقْني فيهِ فَضْلَ لَيْلَةِ الْقَدْرِ...) : الغرابة هنا : أنه لماذا وقع الدعاء بفضل ليلة القدر وقد اجتزنا الليالي المعروفة : التاسعة عشرة ، والحادية والعشرين ، والثالثة والعشرين ؟!.. لعله من باب الإلفات إلى فضل هذه الليلة -ليلة السابع والعشرين- ،ففي ليلة الوتر من الشهر الكريم يقول الإنسان : اللهم !.. ارزقني فيه فضل ليلة القدر.. ومنالملاحظ أن الإنسان المؤمن يدعو ربه أن يرزقه في هذه الليلة ما يعطيه عباده في ليلة القدر.. وهل هذه الليلة من ليالي القدر ، حتى يعطى الإنسان فيها فضل ليلة القدر ؟!.. حقيقة الأمر أن شهر رمضان شهر الضيافة ، وللمضيف إكرام عام للجميع ، ولكن المضيف يختار بعض الخواص من عباده -من ضيوفه- الذين يترقبون في كل ساعة وفي كل لحظة نوالاً من نواله ، ويخصهم بالكرامة.. ولهذا يقال ليلة العيد أو الليلة الأخيرة من شهر رمضان ، هي ليلة العتق من النار ، ولعل في تلك الليلة هناك عتقاء من النار من الذين لم يعتقوا حتى في الليالي الأخيرة من شهر رمضان المبارك.. إذن، هذه الليلة أيضاً محطة مهمة ، ويحسن للمؤمن استغلالها

عمارالطائي
16-08-2010, 09:58 PM
مشاركة نافعة
احسنتم

kerbalaa
22-08-2010, 05:01 PM
فوائد ومجربات 37
عَنْ دَاوُدَ الرَّقِّيِّ قَالَ: دَخَلْتُ عَلَى أَبِي عَبْدِ اللَّهِ سلام الله عليه وَلِي عَلَى رَجُلٍ مَالٌ قَدْ خِفْتُ تَوَاهُ، فَشَكَوْتُ إِلَيْهِ ذَلِكَ، فَقَالَ لِي: إِذَا صِرْتَ بِمَكَّةَ فَطُفْ عَنْ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ طَوَافاً وَصَلِّ رَكْعَتَيْنِ عَنْهُ، وَطُفْ عَنْ أَبِي طَالِبٍ طَوَافاً وَصَلِّ عَنْهُ رَكْعَتَيْنِ، وَطُفْ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ طَوَافاً وَصَلِّ عَنْهُ رَكْعَتَيْنِ، وَطُفْ عَنْ آمِنَةَ طَوَافاً وَصَلِّ عَنْهَا رَكْعَتَيْنِ، وَطُفْ عَنْ فَاطِمَةَ بِنْتِ أَسَدٍ طَوَافاً وَصَلِّ عَنْهَا رَكْعَتَيْنِ، ثُمَّ ادْعُ أَنْ يُرَدَّ عَلَيْكَ مَالُكَ. قَالَ: فَفَعَلْتُ ذَلِكَ ثُمَّ خَرَجْتُ مِنْ بَابِ الصَّفَا وَإِذَا غَرِيمِي وَاقِفٌ يَقُولُ يَادَاوُدُ حَبَسْتَنِي تَعَالَ اقْبِضْ مَالَكَ

kerbalaa
25-08-2010, 06:35 PM
فوائد ومجربات38

قبل تلاوة القرآن الكريم ينبغي تنظيف الفم، لأن هذا الفم مجرى آيات الكتاب الكريم.. ومن غير اللائق بالإنسان المؤمن أن يتلو كتاب ربه، والطعام بين أسنانه وبرائحة كريهة

kerbalaa
27-08-2010, 09:03 AM
فوائد ومجربات39

لعلاج الوسواس, روي عن الإمام علي(ع) قال: «صوم ثلاثة أيام من كل شهر -أربعاء بين خميسين- وصوم شعبان يذهب بوسواس الصدر وبلابل القلبوعنه(ع): «ذِكّرُنا أهل البيت شفاء من الوعك والأسقام ووسواس الريب.وعن الإمام الصادق(ع) -وقد سئل عن الوسوسة وإن كثرت-: «لاشيء فيها تقول لا إله إلا الله»

kerbalaa
29-08-2010, 05:12 AM
فوائد ومجربات40

«ياأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيامُ كَما كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ»( إن التقوى أمر بسيط وسهل وميسور بشرط أن يصمّم الإنسان عليه، أي على الإلتزام والتحلّي به. والتقوى هو ما جسّده المعصومين الأربعة عشر صلوات الله عليهم بأقوالهم وبأفعالهم وبسيرتهم

kerbalaa
20-09-2010, 03:40 PM
فوائد ومجربات:41
هل نغتسل غسل التوبة وازالة آثار الذنوب عند كل معصية كالنظرة الحرام والغيبة كما يوصي بذلك العرفاء

kerbalaa
25-09-2010, 05:53 PM
فوائد ومجربات42

قال الإمام علي (عليه السلام): عند تناهي الشدّة تكون الفرجة ، وعند تضايق حِلق البلاء يكون الرخاء

kerbalaa
26-09-2010, 05:01 PM
ولائيات43


روي عن الصادق جعفر بن محمد ( عليهما السلام ) أنه قال : (( من أراد أن يزور قبر رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) وسلم وقبر أمير المؤمنين وفاطمة والحسن والحسين وقبور الحجج ( عليهم السلام ) وهو في بلده ، فليغتسل في يوم الجمعة وليلبس ثوبين نظيفين وليخرج إلى فلاة من الأرض ، ثم يصلي أربع ركعات يقرأ فيهن ما تيسر من القرآن ، فإذا تشهد وسلم فليقم مستقبل القبلة وليقل : « السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته ، السلام عليك أيها النبي المرسل ، والوصي المرتضى ، والسيدة الكبرى ، والسيدة الزهراء والسبطان المنتجبان والأولاد والأعلام والأُمناء المستخزنون ، جئت انقطاعا إليكم وإلى آبائكم وولدكم الخلف على بركة الحق فقلبي لكم سلم ونصرتي لكم معدة حتى يحكم الله بدينه ، فمعكم معكم لا مع عدوكم ، إني لمن القائلين بفضلكم ، مقر برجعتكم ، لا أنكر الله قدرة ، ولا أزعم إلا ما شاء الله ، سبحان الله ذي الملك والملكوت ، يسبح الله بأسمائه جميع خلقه ، والسلام على أرواحكم وأجسادكم ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته » )) . قال : وفى رواية أخرى : (( افعل ذلك على سطح دارك ))

ابن الاهوار
27-09-2010, 04:06 PM
بارك الله فيك طرح رائع تقبل مروي اخي kerbalaa

kerbalaa
28-09-2010, 03:58 PM
فوائد ومجربات 44


إن على العبد أن يعيش هاجس الرضا الإلهي: هل الله -عز وجل- راضٍ عنه أم لا!.. لو جيء الآن بالقرآن الكريم وقيل للبعض: أتقسم بالقرآن الكريم أن الله -عز وجل- راضٍ عنك؟.. تراه يتردد، ولا يقطع، بل حتى أنه لا يطمئن، إذ هو يعيش حالة الشك في رضا الله تعالى عنه.. وهذه كارثة!..

kerbalaa
30-09-2010, 08:24 PM
فوائد ومجربات:45

ان للشيطان تسويله المستمر فى كل لحظة مصداقالقوله تعالى (يوسوس)الدال على الاستمرارية ، فهل تعمل بقوله تعالى (اعوذ) الدال علىالاستمرارية ايضا ، فان الكيد المستمر لا تقابله الا الاستعاذة المستمرة ، فهل نحنمستعيذون ممن يجرى فينا مجرى الدم فى العروق؟

حاتم المياحي
03-10-2010, 01:18 PM
شكرا اخي على موضوعك المفيد

kerbalaa
08-10-2010, 10:46 AM
فوائدومجربات: 46


كيف يعلم المؤمن أن ما أصابه من بلاء من قبل الله تعالى بلاء تكفير للسيئات، أو بلاء رفع للدرجات؟..فالبعض يرى أن أشد من البلاء، هو عدم علمه بنوع البلاء؛ لأنه لا يعلم إن كان الله تعالى راضيا عنه، أو لا؟.. فإذا كان هذا البلاء يكشف عن رضا المولى تعالى، وعن عنايته، وعن تربيته، فإن المؤمن يطمئن قلبه، مهما عظم البلاء.. فإذا كان البلاء بلاء تكامليا، كبلاء نبي الله أيوب (عليه السلام)-لأنه نبي معصوم عن الزلل- فأنعم به وأكرم!.. أو لا، هو بلاء يكشف عن غضب الرب وتعجليه للعقوبة؟.. يمكن التمييز بأن هذا البلاء تكاملي أو غير تكاملي، من خلال مراجعة السلوك اليومي، فإن لم ير خطيئة كبيرة أو زلة معتد بها، فإن ما أصابه بلاء رفع درجة، وإلا فهو تكفير سيئة

kerbalaa
10-10-2010, 04:01 PM
فوائدومجربات:47

إن على الإنسان أن يختار من حملات الحج، أقربها لتحقيق أهداف الحج.. فالبعض يختار الحملة التي فيها رفاهية أكثر، أو بعض سبل الراحة المادية، متناسياً أو غافلاً عن أن وجود العالم والمربي في حملة الحج، ووجود الرفقة المنسجمين، وحتى إخلاص صاحب الحملة له دور.. فليكن الاختيار للذي لا يتخذ الحج ذريعة لكسب المال فقط؛ لأن رب العالمين صرح في كتابه الكريم، أنه من بركات الحج أن ينتفع الإنسان في موسم الحج: {لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ}، ولكن لا يكون ذلك على نحو الهدفية، بل على نحو الأثرية، فأثر الحج أن يستفيد الإنسان بعض المزايا المادية مثلاً.. فإذن، إخلاص القائمين بالحملة، وإخلاص العالم المرشد، والانسجام الروحي بين الحجاج؛ فهذه من العناصر الدخيلة في اختيار الحملة التي نريد أن ننتسب إليها.

حاتم المياحي
10-10-2010, 05:28 PM
جزاك الله خيرا

kerbalaa
16-10-2010, 03:36 PM
فوائد ومجربات: 48



السؤال: ما حكم شخص يصلى فى جو يغلب عليه الضوضاء -كالتلفزيون والحديث الصاخب- الذيى يجعله لا يفقه شيئا من صلاته؟
الرد: إن الصلاة في المكان الذي يغلب فيه الضوضاء جائزة شرعا، ولكن من الطبيعي أن تكون فاقدة لأدنى درجات الإقبال والخشوع، وبالتالي لا يمكن ان تكون ناهية عن الفحشاء والمنكر، وكم من القبيح أن يقيم الإنسان أفضل الطاعات في أسوأ الأجواء!.. ولقد كان السلف من الأبرار ينصحون بإعداد مكان صغير في المنزل، ليس فيه ما يشغل من الأصوات والمتاع الدنيوي؛ حرصا على تحقق التركيز في العبادة. إن من المناسب أن نستذكر هذه الحقيقة المخزية: وهي أنه لو أن أحدنا صلى صلاته الساهية لمخلوق مثله ما قبله منه، فكيف إذا صلاها لمالك الملك والملكوت، الذي لا يقبل إلا ما كان لائقا بوجهه الكريم؟!.. إن الصلوات اليومية تعتبر قمة الجدية في الحياة، لأنها حديث مع الخالق، ولكنها أشبه ما تكون بالحديث مع المعدوم!..

kerbalaa
18-10-2010, 10:50 PM
فوائد ومجربات 49
جاء رجل إلى سيّدنا الامام الصادق (ع) فقال له : يا سيّدي !.. أشكو إليك دَيناً ركبني ، وسلطاناً غشمني ، وأريد أن تعلّمني دعاء أغنم بها غنيمة أقضي بها دَيني ، وأُكفى بها ظلم سلطاني ، فقال (ع): إذا جنّك اللّيل فصلّ ركعتين : واقرأ في الركعة الأولى منهما الحمد وآية الكرسي ، وفي الركعة الثانية الحمد وآخر الحشر : { لو أنزلنا هذا القرآن على جبل } إلى خاتمة السّورة ، ثمّ خذ المصحف فدعه على رأسك وقل : اللّهم !.. بهذا القرآن وبحقّ مَن أرسلته ، وبحقّ كلّ مؤمنٍ مدحته فيه ، وبحقّك عليهم ، فلا أحد أعرف بحقك منك ، بك يا الله !.. عشر مرّات ، ثمّ تقول : يا محمّد !.. عشر مرّات ، يا عليّ !.. عشر مرّات ، يا فاطمة !.. عشر مرّات ، يا حسن !.. عشر مرّات ، يا حسين !.. عشر مرّات ، يا عليّ بن الحسين !.. عشر مرّات ، يا محمّد بن عليّ !.. عشر مرّات ، يا جعفر بن محمّد !.. عشر مرّات ، يا موسى بن جعفر !.. عشر مرّات ، يا عليّ بن موسى !.. عشر مرّات ، يا محمّد بن عليّ !.. عشراً ، يا عليّ بن محمد !..عشراً ، يا حسن بن عليّ !.. عشراً ، يا أيّها الحجّة !.. عشراً ، ثمً تسأل الله تعالى حاجتك

kerbalaa
19-10-2010, 04:16 PM
فوائد ومجربات: 50


عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُرَاسَانِيِّ قَالَ: دَخَلَ رَجُلانِ عَلَى أَبِي الْحَسَنِ الرِّضَا صلوات الله عليه بِخُرَاسَانَ، فَسَأَلاهُ عَنِ التَّقْصِيرِ؟ فَقَالَ لأحَدِهِمَا: وَجَبَ عَلَيْكَ التَّقْصِيرُ لأنَّكَ قَصَدْتَنِي، وَقَالَ لِلآخَرِ: وَجَبَ عَلَيْكَ التَّمَامُ لأنَّكَ قَصَدْتَ السُّلْطَانَ»

فليس نيّات الناس في العبادات وفي باقي الأعمال في مستوى واحد، بل هي على درجات. كما إن النيّة لها الأثر البالغ في الأحكام الشرعية. فنيّة كل واحد يكون لها التأثير الرئيسي في الحصول على الأجر والثواب.إذا ليحاول كل واحد منا أن يصعد بنيّته ويرتفع بقصده، حتى يكون أجره أكثر، وينال النتائج المفيدة له في الدنيا والآخرة أكثر وأكثر، واعزموا أن تكون النية من سفرتكم هذه ومن كل أعمالكم هو الله عزّ وجلّ، ونيل رضاه تبارك وتعالى، ونيل رضا أهل البيت الأطهار صلوات الله عليهم. فمثلاً: عند زيارتكم لمولانا الإمام علي بن موسى الرضا صلوات الله عليه، اسعوا أن تزوره نيابة عن أخته الجليلة كريمة أهل البيت، السيدة فاطمة المعصومة سلام الله عليها حتى يقبل الإمام صلوات الله عليه زيارتكم. وخلال الزيارة ادعوا إلى أتباع أهل البيت صلوات الله عليهم جميعاً، ولاتنسونوا من الدعاءأيضاً

kerbalaa
23-10-2010, 10:26 PM
فوائد ومجربات:-51

إن جوف الليل هو موعد اللقاء الخاص بين الأولياء وبين ربهم ..ولهذا ينتظرون تلك الساعة من الليل - وهم في جوف النهار - بتلهّف شديد ..بل إنهم يتحملون بعض أعباء النهار ومكدراتها ، لانتظارهم ساعة ( الصفاء ) التي يخرجون فيها عن كدر الدنيا وزحامها ..وهي الساعة التي تعينهم أيضا على تحمّل أعباء النهار في اليوم القادم ..وبذلك تتحول صلاة الليل ( المندوبة ) عندهم ، إلى موقف ( لا يجوز ) تفويت الفرصة عنده ، إذ كيف يمكن التفريط بمنـزلة المقام المحمود ؟!..ومن الملفت في هذا المجال أن النبيّ (صل الله عليه واله وسلم) أوصي أمير المؤمنين (عليه السلام) بصلاة الليل ثلاثاً ، ثم عقّب ذلك بالقول: اللهم أعنه!.

kerbalaa
25-10-2010, 07:44 PM
فوائد ومجربات:52

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) انه قال :من أشدّ ما فرض الله تعالى على خلقه ذكر الله كثيراً ، ثم قال (عليه السلام) : أما لا أعني سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر - وإن كان منه - ولكن ذكر الله تعالى عندما أحلّ وحرّم ، فإن كان طاعة عمل بها ، وإن كان معصية تركها.

kerbalaa
27-10-2010, 04:21 PM
فوائد ومجربات:53

إن الذي يريد أن يخفف ما في الباطن من ضغوط، بالكلام الكثير-أو ما يعبر عنه عرفا (بالفضفضة)- فليس هذا هو السبيل الصحيح!.. بل إن السبيل الوحيد، هو أن يرجع إلى من بيده مقاليد الأمور.. إن مشاكلنا إما هي مشاكل بدنية، أو نفسية، أو مالية.. أوليس رب العالمين من بيده خزائن السماوات والأرض، وأمره بين الكاف والنون؟.. لماذا لا نجعل هذه (الفضفضة)، مع رب العالمين، الذي هو أرأف بالعبد من كل أحد، وهو الأقدر على حل أزماته؟..

kerbalaa
07-11-2010, 05:39 AM
فوائدومجربات:54

إن شعيرة الحجّ هي خير فرصة بل جيّدة جيدّاً بأن ينتهزها الإنسان ويستفيد منها في تربية نفسه وإصلاحها وتهذيبها وجعلها صالحة كما يرضاه الله عزّ وجلّ. فيجدر بالحاجّ وهو يؤدّي مناسك الحجّ أن يصمم ويعزم على إصلاح نفسه وتهذيبها وعلى التوبة من كل ما صدر منه خطأ وسوء، سواء باللسان أو بالعمل، بالأخصّ في ترك واجتناب الأخلاق السيّئة كالغضب والظلم، وأن يعاهد الله تعالى على ذلك ويتوسّل إليه تبارك وتعالى بأن يعينه في ذلك ويوفّقه.
لا شك أن كل من يصمّم على ذلك وبالأخصّ حجّاج بيت الله الحرام، فإنه ينال التوفيق والعون من الله عزّ وجلّ

حاتم المياحي
07-11-2010, 07:12 AM
بارك الله بيك اخي على الموضوع الرائع

kerbalaa
08-11-2010, 07:54 PM
فوائدومجربات:55

من أن ينام أولادنا نومة هانئة وعلى فراش وثير ، فان الله تعالى لم يحرم زينةالحياة الدنيا ، بل دعانا الى الاستفادة منها فى سبيل طاعته .. ولكن عندما تريد انتنام ،تذكر عافية الله تعالىعليك، وكيف ان البعض لا يجد ما يفترشه لنومه ، بل ينام لكي لا يستيقظ !.. لا لمرض ، ولا لعدو قاتل ، وإنما لاجل انه لم يجد ما يأكله فمات جوعا!! ..أولا يحسن الآن ان ننظر الى ما نرميهفي القمامة من طعام مستساغ ، لئلا يقف هؤلاء أمامنا يوم القيامة ، ليقدموا الشكوىبين يدي الحكم العدل ؟!

kerbalaa
24-11-2010, 06:21 AM
فوائدومجربات

قال رسول الله (صل الله عليه واله وسلم) :أحسنوا ظنونكم بإخوانكم ، تغتنموا بها صفاء القلب ، ونقاء الطبع

kerbalaa
03-03-2011, 11:37 PM
فوائد ومجربات
قال الامام الصادق (عليه السلام) : اشتكى بعض ولد أبي (عليه السلام) فمر به فقال له : قل عشر مرات : يالله ياالله ياالله !.. فإنه لم يقلها أحد من المؤمنين قطٌّ إلا قال له الرب تبارك وتعالى : لبيك عبدي سل حاجتك.

الصالح
03-03-2011, 11:40 PM
احسنتم كثيرا في ميزان حسناتكم ان شاء الله

kerbalaa
20-03-2011, 07:20 PM
فوائد ومجربات :56
عنالامام الباقر عليه السلام :(رحم الله عبدا احسن فيما بينه وبين زوجته فإن فعل وإلا فاجتنبوه)

kerbalaa
23-03-2011, 03:04 PM
فوائدومجربات :
إن الإنسان بعض الأوقات يمكنه أن يكسب جائزة كبيرة، وهو أن يقول: ربي!.. أنا لا أعرف الذنوب التي تهتك العصم، والتي تحبس الدعاء.. يا رب!.. أنا أسألك أن تغفر لي هذه الذنوب.. فالمؤمن أحيانا يعيش حالة الأنس والقرب من الله تعالى، ويقطع بالإجابة؛ عليه أن يستغل هذه الفرصة، ويقول: يا رب!.. اغفر لي كل هذه الذنوب

kerbalaa
09-05-2011, 04:27 AM
فوائدومجربات :
أريد تفسير المقولة الشهيرة التي تستفاد من بعض الروايات: (الجنة تحت أقدام الأمهات)؟
إن الله تبارك وتعالى قرن شكر العبد لربه بشكر الوالدين وتعظيمهما، فقال تعالى: (أن اشكر لي ولوالديك..). فمن عظّمَ والديه واحتَرَمهما وخصوصاً الأم التي غذته مادياً ومعنوياً، ضمن الطريق والسبيل إلى الجنة، والتوفيق في الدنيا للأعمال التيتوصله إلى الجنة.

kerbalaa
09-05-2011, 04:31 AM
اشكر ردودكم وتشجيعكم لي واسال الله التوفيق للجميع

kerbalaa
09-05-2011, 04:33 AM
فوائدومجربات :
أريد تفسير المقولة الشهيرة التي تستفاد من بعض الروايات: (الجنة تحت أقدام الأمهات)؟
إن الله تبارك وتعالى قرن شكر العبد لربه بشكر الوالدين وتعظيمهما، فقال تعالى: (أن اشكر لي ولوالديك..). فمن عظّمَ والديه واحتَرَمهما وخصوصاً الأم التي غذته مادياً ومعنوياً، ضمن الطريق والسبيل إلى الجنة، والتوفيق في الدنيا للأعمال التيتوصله إلى الجنة.