إعـــــــلان

Collapse
No announcement yet.

الفرق بين اصحاب الامام علي (عليه السلام) ، وبين اصحاب معاوية .

Collapse
X
 
  • الفلترة
  • الوقت
  • اظهر
Clear All
new posts

  • الفرق بين اصحاب الامام علي (عليه السلام) ، وبين اصحاب معاوية .

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وبه نستعين وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين .

    كلمة الصاحب بحسب تعريفها اللغوي هي : ( صحِب الشَّخصَ : لاَزَمَهُ ، رَافَقَهُ ، عَاشَرَهُ ) . (1) . و هذا الصاحب قد يكون صاحب فسق وفجور وكل سوء فيجر رفيقه الى الانحراف و الضلال وبالتالي يكون مصيره معه في نار الجحيم ، وقد يكون الصاحب رفيق خير وصلاح وهدى فيكون مصيره مع صديقه في جنات النعيم .

    وقد فرق القرآن الكريم بين الصاحب الصالح ، والصاحب الطالح كما في قوله تعالى : { مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى } . (2) . فالمقصود من الصاحب هنا هو النبي المصطفى الأمجد أبي القاسم محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم ) .

    وقوله تعالى : { فَنَادَوْا صَاحِبَهُمْ فَتَعَاطَى فَعَقَرَ } . (3) . والمقصود من الصاحب هنا هو عاقر ناقة صالح .

    وقد اشار اصحاب الامثال العربية الى رفقاء الخير ، والى رفقاء السوء والشر بمثل لطيف هو ( الطيور على أشكالها تقع ) .

    وهذا المثل اصله يطلق على الطيور لكنه صار يُطلق على المتشابهين من البشر في السلوك .
    فأصحاب الدنيا مثلا يتبعون اهل الدنيا ، واصحاب الاخرة يتبعون اهل الاخرة .

    وهذا ما وجدناه فعلا في اتباع الامام علي (عليه السلام) ، واتباع معاوية .

    فأصحاب الامام علي (عليه السلام) قد لزموا الاخرة وتركوا الدنيا وملذاتها ، اما اصحاب معاوية قد باعوا اخرتهم بدنياهم وبدنيا غيرهم فخسروا الدنيا والاخرة .



    اولاً : أتباع واصحاب الامام علي (عليه السلام) :

    روى ابن عبد البر عن أنس عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال : ( اشتاقت الجنة إلى علي عليه السلام ، وعمارٍ ، وسلمان ، وبلالٍ ) . (4) .

    وروى الطبراني فقال : ثنا : الحسين بن إسحاق التستري ، ثنا : علي بن بحر ، ثنا : سلمة بن الفضل الأبرش ، ثنا : عمران الطائي ، قال : سمعت أنس بن مالك يقول : قال رسول الله (ص) : إن الجنة تشتاق إلى أربعة علي بن أبي طالب ، وعمار بن ياسر ، وسلمان الفارسي ، والمقداد بن الأسود (ر) . (5) .

    وروى أبو الفضل الزهري فقال : نا : أبو محمد ، نا : محمد بن غالب ، نا : صالح بن حرب ، نا : إسماعيل بن يحيى بن طلحة ، نا : سفيان الثوري ، عن منصور ، عن سعيد بن جيبر ، قال : قال حذيفة : سمعت رسول الله (ص) يقول : اشتاقت الجنة إلى أربعة : علي وسلمان وأبي ذر وعمار بن ياسر (ر) . (6) .





    ثانياً : أتباع واصحاب معاوية بن أبي سفيان :

    قال الذهبي في كتاب تاريخ الاسلام : ...... (ثم إن عمراً - عمر بن العاص - قال : يا معاوية أحرقت كبدي بقصصك ، أترى أنا خالفنا علياً لفضل منا عليه ؟!! ، لا والله ، إن هي إلا الدنيا نتكالب عليها !! ، وايم الله لتقطعن لي قطعة من دنياك ، أو لأنابذنك !! قال : فأعطاه مصر، يعطي أهلها عطاءهم ، وما بقي فلهُ ) . انتهى . (7) .

    وفي تاريخ ابن الاثير : ( قال عمرو ‏:‏ أنتم على الحق اطلبوا بدم الخليفة المظلوم - ومعاوية لا يلتفت إليه - فقال لعمرو ابناه ‏:‏ ألا ترى معاوية لا يلتفت إليك ؟! فانصرف إلى غيره ‏.‏

    فدخل عمرو على معاوية فقال له ‏:‏ والله لعجب لك ‏!‏ إني أرفدك بما أرفدك وأنت معرض عني !! أما والله إن قاتلنا معك نطلب بدم الخليفة إن في النفس من ذلك ما فيها حيث تقاتل من تعلم سابقته وفضله وقرابته ولكنا إنما أردنا هذه الدنيا ) ‏.‏ (8) .

    _________________


    (1) راجع معجم المعاني الجامع .

    (2) الآية (2) من سورة النجم .

    (3) الآية (29) من سورة القمر .

    (4) ابن عبد البرّ / الاستيعاب في معرفة الأصحاب / الجزء 3 / الصفحة 229.

    (5) الطبراني / المعجم الكبير / باب من اسمه سهل / حديث رقم : 5923 .

    (6) حديث الزهري / رقم الحديث : 441 .

    (7) تاريخ الاسلام / للحافظ الذهبي / الجزء 4 / الصفحة 94 / عهد معاوية .

    (8) الكامل في التاريخ / لابن الأثير الجزري / الجزء 3 / الصفحة 158 .

  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف والعن أعداءهم وظالميهم ومغتصبي حقهم أجمعين لعنة دائمة

    Comment


    • #3
      اللهم صل على محمد وال محمد
      احسنتم

      وبارك الله بكم
      شكرا لكم كثيرا

      Comment


      • #4
        الأخ الكريم
        ( المرتجى )
        بارك الله تعالى فيكم على هذا الاختيار الرائع
        وباأنتظار مـواضيعك القـادمه .









        ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
        فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

        فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
        وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
        كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

        Comment


        • #5
          الاخ الكريم الجودي = 1 ، والاخت الفاضلة صدى المهدي ، والاخ الفاضل والمشرف الغالي والزميل الحبيب الرضا المحترم . حللتم اهلا ونزلتم سهلا على موضوعي المتواضع . تشرفت بمروركم العطر وتعليقتكم المباركة القيمة على الموضوع . وفقكم الله لكل خير .

          Comment

          Working...
          X