إعـــــــلان

Collapse
لا يوجد إعلان.

بسند صحيح أن النبي الأعظم صلى الله عليه وآله يضع يده اللهم ثبت لسانه واهد قلبه

Collapse
X
 
  • الفلترة
  • الوقت
  • اظهر
Clear All
new posts

  • بسند صحيح أن النبي الأعظم صلى الله عليه وآله يضع يده اللهم ثبت لسانه واهد قلبه



    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه تعالى نستعين والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين
    عندما ننظر الى مسيرة الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله في الدعوة الى الإسلام ركز على نقاط أساسية ومهمة من أجل الحفاظ الرسالة واستمرارها وصونها من التحريف ومن هذه النقاط التي أكد عليها هو شخصية من يخلفه في مهمة تبليغ والسير على نفس المنهج المحمد وهذا واضح من خلال تركيزه على شخصية أمير المؤمنين عليه السلام حيث لم يترك مناسبة إلا ويذكر له فيها فضيلة أو منقبة
    ومن هذه الفضائل الكثيرة أنه صلى الله عليه وآله
    كان يضع يده على صدر علي (ع) ويقول اللهم ثبت لسانه
    أخرج الحاكم في المستدرك برقم 4658
    عن أبى البخترى قال قال علي رضي الله عنه بعثني رسول الله صلى الله عليه وآله إلى اليمن
    قال فقلت يا رسول الله أنى رجل شاب وانه يرد علي من القضاء مالا علم لي به قال فوضع يده على صدري
    وقال اللهم ثبت لسانه واهد قلبه في فما شككت القضاء أو في قضاء بعد (1)
    هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه / 3 / 146 :
    وقال الذهبي في التلخيص على شرط البخاري ومسلم
    ـــــــــــــــــــــــــ
    (1) سنن النسائي الكبرى / 5 / 116 ،
    خصائص علي / 1 / 57 ،
    سنن أبي داود / 3 / 301 ،
    سنن البيهقي / 10 / 86 ،
    مسند البزار / 2 / 299 ،
    مسند أبي يعلى / 1/ 323 ،
    مسند الإمام أحمد بن حنبل / 1 / 156 ،
    فضائل الصحابة للإمام أحمد بن حنبل / 2 / 709 ،
    فتح الباري / 8 / 65 ،
    تاريخ دمشق / 42 / 389 ،
    شرح مشكل الآثار / 1 / 41 ،
    الأحاديث المختارة / 5 / 388 ،
    معرفة السنن والآثار / 7 / 368 ،
    المعجم الأوسط / 4 / 172 ،
    معجم شيوخ أبي بكر الإسماعيلي / 2 / 654 ،
    مشكاة المصابيح / 2 / 1104 ،
    كنز العمال / 13 / 50 ،
    عيون المعبود / 9 / 361 ،
    الطبقات الكبرى / 2 / 337 ،
    نصب الراية / 4 / 60 ،
    أسد الغابة / 4 / 22 ،
    شرح فتح القدير / 7 / 260 ،
    المحلى / 9 / 367 ،
    إجمال الإصابة / 1 / 55 ،
    هداية الحيارى / 1 / 123 ،
    أعلام النبوة / 1 / 174 ،
    البداية والنهاية / 7 / 360 ،
    تاريخ الإسلام / 3 / 637 ،
    طبقات الفقها / 1 / 23 ،
    أخبار القضاة / 1 / 85 ،
    حاضرات الأدباء / 2 / 495 ،
    السلوك في طبقات العلماء والملوك / 1 / 79 ،
    أنساب الأشراف / 101 ،
    نضم درر السمطين / 127 ،
    فضل أل البيت / 61 ،
    ينابيع المودة / 1 / 228 ،
    السيرة النبوية لابن كثير / 4 / 208 ،
    سبيل الهدى الرشاد / 11 / 326 ،
    مطالب السؤول في مناقب آل الرسول / 123 ،
    جواهر المطالب في مناقب الإمام علي / 1 / 205 ،
    كفاية الطالب / 112 ،
    تاريخ بغداد / 12 / 443 ،
    سمط النجوم العوالي / 3 / 48 ،
    إرواء الغليل / 8 / 226 ،








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما


  • #2
    الاستاذالرضا وفقت
    وأنالك الباري شفاعة محمدوآل محمد
    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

    Comment


    • #3
      الأخت الفاضلة من نسل عبيدك أحسبني يا حسين
      بارك فيك وحياك الله وشكراً لك على هذا المرور الطيب








      ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
      فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

      فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
      وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
      كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

      Comment


      • #4

        السلام على البضعة الطاهرة في ذكرى ولادتها الميمونة
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

        احسنت جزيت خيرا
        حسين منجل العكيلي

        Comment


        • #5
          الأخ الفاضل ابو علاء العكيلي
          شكراً جزيلاً لك على هذا المرور الطيب والدعاء المبارك








          ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
          فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

          فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
          وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
          كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

          Comment


          • #6
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
            احسنت جزيت خيرا
            وجعله الله في ميزان حسناتكم

            عليّ مع الحق
            والحقّ مع عليّ،
            يدور معه حيثما دار

            Comment


            • #7

              اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن من ظلمهم









              ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
              فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

              فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
              وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
              كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

              Comment

              Working...
              X