إعـــــــلان

Collapse
No announcement yet.

*فروق لغوية* *الفرق بين أكملتُ و أتممتُ*

Collapse
X
 
  • الفلترة
  • الوقت
  • اظهر
Clear All
new posts

  • *فروق لغوية* *الفرق بين أكملتُ و أتممتُ*

    (أكملت) و (أتممت) في قوله تعالى:
    (اليوم أكملتُ لكُم دينكُم وأتْممتُ عليكُم نعمتي)

    *أكمل الأمْـرَ:* أي أنهاهُ على مـراحل مُتقطّعة، بينها فواصل زمنيّة..
    فالذي عندهُ أيّام إفطار في رمضان وعليه صيامها فيما بعد، لديه فرصة لقضائها، ولو على فترات متقطّعة، لذلك قال تعالى :
    (ولتُكْـملوا الـعِدّة).

    أما *أتـمّ الأمـر:* يجب أنْ لا ينقطع العمل حتّى ينتهي.
    فلا يجوز مثلاً الإفطار أثناء النهار، في صيام رمضان، ولو لمدة قصيرة جدّاً،
    لذلك يقول الله تعالى:
    (ثُمّ أتِمّـوا الصـيام إلى الليل)؛ ولم يقل سبحانه (أكملوا).
    وكذلك لا يجوز للإنسان أن يتحلّل مِنَ الإحرام في الحجّ حتى ينتهي من شعائره.
    لذلك يقول الله تعالى:
    (وأتمّوا الحجّ والعُمرة للّـه)، وليس أكملوا الحج والعمرة .
    ( وَوَاعَدْنَا مُوسَىٰ ثَلَاثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ فَتَمَّ مِيقَاتُ رَبِّهِ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً ۚ)
    فننظر هنا*أتمها الله بعشر فتم ميقات ربنا سبحانه أربعين ليلة وهل كانت هذي العشر متفرقة أم متواصلة ؟
    لو كانت متفرقة لما صارت أربعين تامة
    بل هي متواصلة دون انقطاع حتى بلغت أربعين ليلة.

    فلماذا الدين [ اُكْمل ]؛
    بينما النعمة [ أُتِمّت ] ؟

    لأنَّ الدين نزل على فتراتٍ متقطّعة، على مدى 23 عاماً.
    ولكن نعمة الله لم تنقطع أبدا.. فقال:
    (وأتممتُ عليكُم نعمتي)
    فـنِعْمـةُ اللّه تبارك اسمه لمْ تَنقطع لثانية واحدة على هذه الأمّة.

    والله اعلم
    أين استقرت بك النوى

  • #2
    (أكملت)و(أتممت)فيقوله تعالى:
    (
    اليوم أكملتُ لكُم دينكُم وأتْممتُ عليكُم نعمتي)

    *
    أكمل الأمْـرَ:*أي أنهاهُ على مـراحل مُتقطّعة، بينها فواصل زمنيّة..
    فالذي عندهُ أيّام إفطار في رمضان وعليه صيامهافيما بعد، لديه فرصة لقضائها، ولو على فترات متقطّعة، لذلك قال تعالى :
    (
    ولتُكْـملواالـعِدّة).

    أما*أتـمّ الأمـر:*يجب أنْ لا ينقطع العمل حتّى ينتهي.
    فلايجوز مثلاً الإفطار أثناء النهار، في صيام رمضان، ولو لمدة قصيرة جدّاً،
    لذلك
    يقول الله تعالى
    :
    (
    ثُمّ أتِمّـوا الصـيام إلى الليل)؛ولم يقل سبحانه (أكملوا).
    وكذلك لا يجوز للإنسان أن يتحلّل مِنَ الإحرام في الحجّ حتى ينتهي من شعائره.
    لذلك يقول الله تعالى:
    (
    وأتمّواالحجّ والعُمرة للّـه)،وليس أكملوا الحج والعمرة .
    (
    وَوَاعَدْنَامُوسَى ثَلَاثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَابِعَشْرٍ فَتَمَّ مِيقَاتُ رَبِّهِ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً )
    فننظرهنا*أتمهاالله بعشر فتم ميقات ربنا سبحانه أربعين ليلة وهل كانت هذه العشر متفرقة أم متواصلة؟
    لوكانت متفرقة لما صارت أربعين تامة
    بل هي متواصلة دون انقطاع حتى بلغت أربعين ليلة.

    فلماذاالدين [اُكْمل]؛
    بينماالنعمة [أُتِمّت]؟

    لأنَّ الدين نزل على فتراتٍ متقطّعة، على مدى23عاماً.
    ولكن نعمة الله لم تنقطع أبدا..فقال:
    (
    وأتممتُ عليكُم نعمتي)
    فـنِعْمـةُاللّه تبارك اسمه لمْ تَنقطع لثانية واحدةعلى هذه الأمّة.

    والله اعلم

    معلومات مفيدة جداً
    شكراً
    Last edited by حسين الهادي; 23-09-2019, 12:51 AM.

    Comment


    • #3
      اللهم صل على محمد وال محمد
      احسنتم

      وبارك الله بكم

      شكرا لكم كثيرا

      Comment

      Working...
      X