إعـــــــلان

Collapse
No announcement yet.

ليلةالقدر خير من الف شهر فمن احياها دخل الجنة

Collapse
X
 
  • الفلترة
  • الوقت
  • اظهر
Clear All
new posts

  • ليلةالقدر خير من الف شهر فمن احياها دخل الجنة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    انا انزلناه في ليلة القدر وما ادراك ما ليلة القدر ليلة القدر خير من الف شهر تنزلو الملائكة والروح فيها من كل امر سلام هي حتى مطلع الفجر
    صدق الله العلي العظيم
    ليلة القدر وما ادراكم ما ليلة القدر انها كما وصفها تعالى خير من الف شهر وفيها يفرق كل امر حكيم وفيها نزل القران جملة واحدة في البيت المعمور وعلى رسول الله (صلى الله عليه وال وسلم) طول ثلاث وعشرين سنة وفيها تقدر الاجال والارزاق وكل امر من موت وحياة او خصب او جدب او خير او شر هذه الليلة المباركة التي هي افظل افظل ليالي شهر رمضان الكريم

    ورد في تفسيرها
    ( انا انزلناه ) نزولا اجماليا على النبي (صلى الله عليه وال )غير نزوله التدريجي الذي تم في ثلاث وعشرون سنة و(انا) هي صيغة تعظيم من لله سبحانه وتعالى مثل قوله (انا نحن نحي الموتى )او(انا نحن انزلنا اذكر).....
    (في ليلة القدر)التي يقدر الله فيها الحوادث السنة من الليلة الى مثلها في السنة التالية من حياة وموت ورزق وسعادة وشقاء (وما ادراك ما ليلة القدر)وهذا تعظيم واضح لامرها حيث قال في اية اخرى (فيها يفرق كل امر حكيم) (ليلة القدر خير من الف شهر )والافظلية هنا تاتي من الناحية العبادية والتكاملية لدى الانسان في هذه الليلة المباركة كل حسب جهده وعبادته (تنزل الملائكة والروح فيها )وهو من روح الامر (باذن ربهم من كل امر )اي بسبب كل امر اللهي او لاجل تدبير كل امر كوني (سلام هي ) تعر من الافات بشمول العناية الالاهية للعبد المقربين وسد باب نقمة جديدة تخص بالليلة ويلزمه وهن كيد الشيطان (حتى مطلع الفجر) فمن احياها بالدعاء والعبادة نال مضاعفة الحسنات فيها وقول الرسول محمد (صلى الله عليه وال وسلم) ليلة القدر خير من الف شهر فمن احياها دخل الجنة


    لماذا اختلف الروايات في تحديد ليلة القدر فبعض الروايات نطقت بان هذه الليلة العظيمة في العشر الاواخر والاخرى قالت بانها في العشر المفردة من اواخر الشهر المبارك والاخرى نطقت صراحتا بانها في ليلة الثالث والعشرين من شهر رمضان المبارك وهي على اصح الروايات كما ورد عن علمائنا الاعلام ( سؤال يطرح لكل الاعظاء واريد الجواب كل حسب معرفته وسوف ابدا انا بالجواب على عدة مستويات )
    1-المستوى الاول (الغربلة والتمحيص) ان تحديد امر من الامور بزمان ومكان يكون سهلا وميسورا لكل احد ولكن المقابل يكون ايضا بسيطا فاذا علمت ليلة القدر لدى كل المؤمنين لاصبح الامر ميسورا عليهم ولما احتاجو الى عناء طويل للحصول على ثوابها وكما قيل (الاجر على قدر المشقة) فبهذه العملية نستطيع ان نخرج المؤمن القوي من المؤمن الاضعف ايمانا
    2-المستوى الثاني (لترويض العباد على العبادة) فمن الانتقال الى ليلة واخرى يقينا يصبح العبد قادرا على اداء كل المستحبات الليلية من التهجد والصلاة والدعاء وغيرها من المستحبات التي وردت في كثير من كتب الادعية المباركة
    3- المتوى الثالث (لعظمتها) فمثل هذه الليلة العظيمة لا تنال الا بالمثابرة والمجاهدة فالعظيم لا يناله الا العظيم
    وهناك الكثير من الاجوبة واتركها لكم انشاء الله
    وصلى الله على محمد وال محمد
Working...
X