إعـــــــلان

Collapse
No announcement yet.

هكذا ينجو المُخفّـــون يوم القيامه

Collapse
X
 
  • الفلترة
  • الوقت
  • اظهر
Clear All
new posts

  • هكذا ينجو المُخفّـــون يوم القيامه

    اللهم صل على محمد وآل محمد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....

    يقول المُحدّث الجزائري عن سلمان المُحمديّ: أنهُ لما بُعث إالى المدائن ركب حمارهُ وحدهُ, فاتصل بالمدائن خبر قدومهِ,فاستقبلهُ أصناف الناس على طبقاتهم
    ,فلما رأوهُ قالوا :أيّها الشيخ أين خلّفتَ أميرُنا؟
    قال سلمان المُحمديّ:ومن اميركم؟!
    قالوا:الامير سلمان الفارسي(المحمدي) صاحب رسول الله صلى الله عليه وآله
    ,فقال :لااعرف الامير وأنا سلمان ولستُ بأمير,فترجلوا لهُ وقادوا إليه المراكب والنجائب,
    فقال :إن حماري هذا خير لي وأوفق, فلما دخل البلد أرادوا أن ينزلوه دار الاماره
    فقال:ولستُ بأمير,فنزل على حانوت في السوق,
    وقال ادعوا إاليّ صاحب الحانوت,فاستأجر منه وجلس هناك يقضي بين الناس,وكان معهُ وطــاء يجلس عليه,ومطهره يتطهر بها للصلاة,وعكازه يعتمد عليها في المشي,
    فاتفق أن سيلاً وقع في البلد فارتفع صياح الناس بالويل والعويل يقولون: وآ اهلاه وا ولداه وا مالاه,فقام سلمان ووضع وطائه في عاتقه وأخذ مطهرته وعكازه بيده,وارتفع على صعيد,وقال هكذا ينجو المخفون يوم القيامه

    ويقال :انه لما مرض سلمان مرضه الذي توفي به قد أتاه سعد يعوده,فقال كيف انت يا ابا عبد الله؟
    فبكى سلمان,فقال له ما يبكيك؟!
    قال:والله ما ابكي حرصاً على الدنيا ولا حبالها,ولكن عهد رسول الله صلى الله عليه وآله عهداً الينا فقال
    ((ليكن بلاغ أحدكم من الدنيا كزاد الراكب)),فأخشى أن نكون جاوزنا أمره وهذه الاســـاور حولي, وليس حوله إلا مطهره فيها ماء وإحانة وجفنه
    Last edited by المواليه البصراويه; 04-07-2011, 10:15 PM.
    قـــــــــــــــــــــال أمير المؤمنين علي (عليه السلام)

    دواء القلـــــــــــــــــــــــــــــب الرضـــــــــــــــــــــــــــــــا بالقضـــــــــــــــــــــــــــــــــــــاء

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسوله المصطفى الامين وعلى آله المنتجبين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    ينشغل الإنسان أحياناً بالدنيا دون أن يشعر، ويكون أحياناً مشغولاً بالتفاخر والعجب ولا يدري أنه مبتليّ به، فإذا أراد الشيطان أن يغوي عالماً أو متديناً فإنه يغويه بالتفاخر والعجب الذي يناسب اختصاصه، كأن يقول: عندي كذا من التلاميذ، أو عندي كذا من المأمورين، أو أني ألفت كتباً أكثر من غيري، وأن التلاميذ الذين تربوا عندي أكثر من تلامذة سواي... الخ.
    فأي شيء يشغل الإنسان بغير الله سبحانه فهو عجب، فإذا قال المقاتل: لقد ذهبت كذا مرة إلى الجبهة أو: ذهبت أكثر من الآخرين، فهو عجب.
    إن تشخيص الطريق صعب للغاية، ولهذا قالوا: إن الصراط المستقيم أرفع من الشعرة وأحد من السيف.
    كتب المرحوم المحقق الطوسي ـ قدس سره ـ رسالة بعنوان المبدأ والمعاد، في أن الإنسان من أين جاء؟ وإلى أين يذهب؟ وفي أي طريق؟
    وقد قال فيها: الصراط أدق من الشعرة وأحد من السيف، أي أن تشخيص الوظيفة والعمل بها صعب ومشكل، ففهم الإنسان ما هي وظيفته، وما هو تكليفه شيء مشكل، مثل العبور على خط أدق من الشعرة وأحد من السيف، وأصعب منه أن يلتزم بهذه الوظيفة ويعمل بها.
    فليس من السهولة أن يصل الإنسان إلى سر العبادات، فهناك مشاكل تعترض تشخيص الطريق، ومشاكل خلال الطريق نفسه، فإذا لم ينخدع الإنسان بالأرض والمال، فإن الشيطان سوف يدخل إليه ويخدعه من طريق آخر، لهذا يقول المحروم الاستاذ العلامة الطباطبائي ـ رضوان الله عليه ـ: يقضي الإنسان عمره تحت ولاية الشيطان وهو لا يدري، ولهذا يجب أن يحاسب نفسه كل يوم.
    الصراط المستقيم الذي نقول عنه
    (إهدنا الصراط المستقيم) أدق من الشعرة وأحد من السيف، فتشخيصه صعب والعمل به أصعب وإذا عرف الإنسان هذا الطريق وانتهجه، فسيصبح أفضل من الملائكة، بل تصبح الملائكة خداماً له، تفتح الملائكة أبواب الجنة وتقول للمؤمن: (سلام عليكم طبتم فادخلوها خالدين)، (الزمر: 73) هكذا تستقبل الملائكة المؤمنين، فالملائكة خدام المؤمن، وليس ذلك بالمجان، فليس بالمجان أن تدعو الملائكة للصائمين، وأن تقف من الأرض إلى العرش تدعو للمؤمن في حال الصلاة، أن يميز الإنسان الطريق ويعرفه ويعمل بوظيفته، أمر صعب ومشكل، يحتاج إلى خلوص نية.
    فباطن الدين أن يكون الصراط المستقيم يوم القيامة جسراً فوق جهنم وتحته نار مستعرة، والالتزام بالدين يكون للبعض سهلاً وللبعض الآخر صعباً.
    نسأل الله تعالى في دعاء اليوم الثالث عشر من شهر رمضان: اللهم طهرنا فيه من الدنس والأقذار، لا تطلبوا مالاً ولا مسكناً، فالله سبحانه يعطي هذه المسائل والله تعالى لا يترك أحداً دون إعانة، ونقرأ في دعاء شهر رجب: (
    يا من يعطي من لم يسأله من لم يعرفه تحنناً منه ورحمة، أعطني بمسالتي إياك جميع خير الدنيا وجميع خير الآخرة، واصرف عني بمسألتي إياك جميع شر الدنيا وشر الآخرة، فإنه غير منقوص ما أعطيت، وزدني من فضلك يا كريم). [مفاتيح الجنان، أعمال شهر رجب].
    جاء في التعبير الديني، إذا أردتم أن تعرفوا ما قيمة الدنيا والثروة، فانظروا عند من تكون، فإذا كانت عند أفراد صالحين فهي ذات قيمة، وإذا كانت عند أفراد صالحين فهي ليست بذات قيمة.
    ولهذا الن تخفيف ثقل الذنوب عامل للوصول إلى الهدف، أحياناً يصل الإنسان ويوصل الآخرين وذلك لخفة ثقله، ينقل الشيخ البهائي ـ رضوان الله عليه ـ أن حريقاً حدث في المدائن، وكان الوالي في ذلك الوقت سلمان الفارسي ـ رضوان الله عليه ـ وكان عنده قرآن وسيف، فعندما شب الحريق أخذ قرآنه وسيفه ونجا، وعندها قال: (
    هكذا ينجو المخففون)، أي أن الإنسان الخفيف الذنوب هكذا ينجو في يوم القيامة.

    الاخت الفاضلة .. نسأل الله تعالى ان ينجيكم من اهوال البرزخ والقيامة ويجعلكم من شيعة امير المؤمنين
    عليه السلام

    Comment


    • #3
      اللهم صلِّ على محمد وآل محمد وعجلّ فرجهم ياكريم
      اسعد الله ايامكم بولادة الاطهار ابطال كربلاء عليهم السلام
      هولاء خيرة الاصحاب والذين لم ينقلبوا على على الاعقاب فحديثهم هو نتاج حديث رسول الله
      وإن كانوا يقولون هكذا فمالذي نقوله نحن
      الهي سترك وعفوك ونجاتك بحق محمد وآل محمد الطاهرين
      بارك الله فيكم
      اباعبدالله اكل هذا الحنين للقياكَ
      ام انني لااستحق رؤياكَ
      ولذا لم يأذن الله لي بزيارتك ولمس ضريحك الطاهر

      Comment


      • #4
        قال الامام الباقر( عليه السلام ): ( أهل التقوى أيسر أهل الدنيا مؤونة ، و أكثرهم معونة ، إن نسيت ذكروك ، و إن ذكرت أعانوك ، قوالين بحق الله ، قوامين بأمر الله ) ، .هذه الصفات ، يتصف بها القلائل من أفراد الأمة ، الجهابذة و العباقرة ، الذين يمثلون قوة الإنسانية و مثلها الأعلى في الحياة الحضارية الراقية ، و يقومون بدورها في سبيل الإصلاح و الرشاد.

        الاخت القديرة
        الموالية البصراوية
        جعلكم الله من اهل التقوى والمغفرة
        sigpic

        Comment


        • #5
          يطلب القائد من الجوال/الدليلة أن يضع يده في المياه الساخنة على أن يعدد أنواع الأطعمة التي يتناولها في الشهر الواحد و كم ثوباً يملك و كيف ينفق ماله شهرياً.

          بعد أن يمر جميع الأفراد على المرحلتين, يجمعهم القائد و يجلسون على شكل دائرة, و يقول:
          بسم الله الرحمن الرحيم (ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه) صدق الله العظيم
          إن ذاك الوعاء الذي وضعتم فيه الحجارة, هو قلب الإنسان, الذي لا يمكن أن يجمع حبين في داخله. فإما حب الله و إما حب الدنيا بكل تفاصيلها و مغرياتها و زخاريفها التي لا تنتهي. إن الله تعالى لا يطلب منا أن نعيش حياة الفقر و الحاجة فعن أمير المؤمنين عليه السلام: "لو تمثل الفقر رجلا لقتلته" إنما لا يريد للإنسان أن يتعلق بهذه الأمور لأنها زائلة لا محالة, ليبقى الخلود لحب الله.
          إن صلاح الإنسان عندما لا يرى الوسيلة هدفاً, و لا يتعلق بالفاني و الزائل, لأن خطر حب المال و طلب الجاه عظيم إلى الدرجة التي لا يبقى لصاحبه أي شيء من الإيمان. يقول الرسول (صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم) لأبي ذر الغفاري الصحابي الجليل و المجاهد الكبير و الزاهد العابد: "يا أبا ذر حب المال و الشرف أذهب لدين الرجل من ذئبين ضاريين في زرب الغنم, فأغارا فيها حتى أصبحا, فماذا أبقيا منها؟"
          في الفقرة الثانية, وضعتم أيديكم في المياه الساخنة, و لم تستطيعوا احتمالها, فكيف بنا بيوم طويل حار نعاني فيه الجوع و العطش و التعب؟كيف بنا يوم القيامة, حين نقف بين يدي الله لنحاسب؟

          بارك الله بكِ أختي

          العزيزة

          المواليه البصراويه

          على الطرح الرائع

          وفقكِ الله لما فيه الخير

          Last edited by ام حيدر; 05-07-2011, 07:32 AM.
          sigpic

          Comment


          • #6
            اللهم صل على محمد وآل محمد

            الاخ الكريـــم
            النــــــــــــــــــــاصح....

            بارك الله بالانامل الولائيه وهي تنثر على صفحتي نورا وتزيدها بهاءا والقــــاً ...جعلنا الله وإياكم ممن يسيرون على الصراط المُستقيم ويتمسكون به ...
            اشكرا لكم مروركم النيّر بارك الله بكم

            الغاليـــــه...
            يــــــــــــــ ابا الفضل العباس ــــــــــــــــــا...

            واسعدكِ الله في الدنيا والآخره وملأ قلبكِ فرحا وسرورا ..اتشرف دائما برؤية اطلالتك بين صفحاتي المتواضعه
            واسأل الله ان يجعلنا من يقتفي آثار اهل البيت عليهم السلام واصحابهم وخُدّامهم

            العزيزه
            ام حيـــــــــــــــــدر...

            ها انت تنثرين عبيرك الاخّــاذ في صفحتي وتُقيديني بأخلاقك الرفيعه في المُشاركه والمُتابعه ...ليس ها هُنا فقط بل في كل انحاء منتدى الكفيل
            اسأل الله بحق الكفيل أن يُعطيكِ العمر الطويل ويجعلكِ من اهل الحق والدليل

            الاخ الفاضل
            عمـــــــــــ الطائي ـــــــــــار...

            تشرفت بتواجدك وبحروفك الولائيه وردّك الراقي كما عهدناكم به لاحرمنا الله وجودك ولا حرمك رحمتهُ ومغفرته

            شكرا لك وبارك الله بك

            اختكم


            المُواليــــــــــــــه البصراويــــــــــــــــه
            قـــــــــــــــــــــال أمير المؤمنين علي (عليه السلام)

            دواء القلـــــــــــــــــــــــــــــب الرضـــــــــــــــــــــــــــــــا بالقضـــــــــــــــــــــــــــــــــــــاء

            Comment

            Working...
            X