إعـــــــلان

Collapse
No announcement yet.

قالوا في الحسين ؟؟؟

Collapse
X
 
  • الفلترة
  • الوقت
  • اظهر
Clear All
new posts

  • قالوا في الحسين ؟؟؟

    لو كان الحسين منا لنشرنا له في كل أرض راية، ولأقمنا له في كل أرض منبر، ولدعونا الناس إلى المسيحية بإسم الحسين
    .
    انطوان بارا ، مسيحي


    وهل ثمة قلب لا يغشاه الحزن والألم حين يسمع حديثاً عن كربلاء؟ وحتى غير المسلمين لا يسعهم إنكار طهارة الروح التي وقعت هذه المعركة في ظلها
    . المستشرق الإنجليزي ادوار دبروان :


    إن كان الإمام الحسين قد حارب من أجل أهداف دنيوية، فإنني لا أدرك لماذا اصطحب معه النساء والصبية والأطفال؟ إذن فالعقل يحكم أنه ضحى فقط لأجل الإسلام
    .
    الكاتب الإنجليزي المعروف كارلس السير برسي سايكوس ديكنز


    هذه التضحيات الكبرى من قبيل شهادة الإمام الحسين رفعت مستوى الفكر البشري، وخليق بهذه الذكرى أن تبقى إلى الأبد، وتذكر على الدوام
    .
    الهندوسي والرئيس السابق للمؤتمر الوطني الهندي تاملاس توندون



    لقد طالعت بدقة حياة الإمام الحسين، شهيد الإسلام الكبير، ودققت النظر في صفحات كربلاء واتضح لي أن الهند إذا أرادت إحراز النصر، فلا بد لها من اقتفاء سيرة الحسين
    . الزعيم الهندي غاندي


    يقال في مجالس العزاء أن الحسين ضحى بنفسه لصيانة شرف وأعراض الناس، ولحفظ حرمة الإسلام، ولم يرضخ لتسلط ونزوات يزيد، إذن تعالوا نتخذه لنا قدوة، لنتخلص من نير الاستعمار، وأن نفضل الموت الكريم على الحياة الذليلة
    .
    موريس دوكابري:



    على الرغم من أن القساوسة لدينا يؤثرون على مشاعر الناس عبر ذكر مصائب المسيح، إلا أنك لا تجد لدى أتباع المسيح ذلك الحماس والانفعال الذي تجده لدى أتباع الحسين
    (ع) لا تمثل إلا قشة أمام طود عظيم. توماس ماساريك


    حينما جنّد يزيد الناس لقتل الحسين وإراقة الدماء، وكانوا يقولون
    : كم تدفع لنا من المال؟ أما أنصار الحسين فكانوا يقولون لو أننا نقتل سبعين مرة، فإننا على استعداد لأن نقاتل بين يديك ونقتل مرة أخرى أيضاً.

    العالم والأديب المسيحي جورج جرداق
    :



    حقاً إن الشجاعة والبطولة التي أبدتها هذه الفئة القليلة، على درجة بحيث دفعت كل من سمعها إلى إطرائها والثناء عليها لا إرادياً
    . هذه الفئة الشجاعة الشريفة جعلت لنفسها صيتاً عالياً وخالداً لا زوال له إلى الأبد.
    المستشرق الإنجليزي السير برسي سايكوس :


    مادام للمسلمين قرآن يتلى وكعبة تقصد وحسين يذكر فأنه لايمكن لاحد ان يسيطر عليهم
    . الزعيم البريطاني ونستون تشرشل



    عندكم تجربة ثورية قائدها الحسين وهي تجربة انسانية فذه وتأتون الينا لتأخذو التجارب
    . من حديث الزعيم الصيني ماوتسي تونغ لياسر عرفات




    اثبتوا في القتال كما ثبت الحسين بن علي سبط محمد واصحابه في كربلاء في العراق ، وهم نفر قليل بين الوف تفوقهم فنالوا بذلك المجد الخالد
    .
    الزعيم الالماني هتلر
    أين قاصم شوكة المعتدين، أين هادم أبنية الشرك والنفاق، أين مبيد أهل الفسوق
    و العصيان والطغيان،..
    أين مبيد العتاة والمردة، أين مستأصل أهل العناد
    والتضليل والالحاد، أين معز الاولياء ومذل الاعداء.


  • #2
    احسنت طيب الله انفاسك

    ابداعتك وصلت الى قلوبنا يا مولاي الغالي (الهادي)

    Comment


    • #3
      احسنت اخي الكريم اسئل الله ان اكون عند حسن ظنكم بحق من بذل كل مايملك لله وهو المولى ابي عبد الله الحسين (عليه السلام)
      أين قاصم شوكة المعتدين، أين هادم أبنية الشرك والنفاق، أين مبيد أهل الفسوق
      و العصيان والطغيان،..
      أين مبيد العتاة والمردة، أين مستأصل أهل العناد
      والتضليل والالحاد، أين معز الاولياء ومذل الاعداء.

      Comment


      • #4
        مادام للمسلمين قرآن يتلى وكعبة تقصد وحسين يذكر فأنه لايمكن لاحد ان يسيطر عليهم
        . الزعيم البريطاني ونستون تشرشل
        احسنتم
        ((إن لقتل الحسين حرارة في قلوب المؤمنين لا تبرد أبدا))

        Comment


        • #5
          السلام عليكم
          احسنتم اخي الكريم بارك الله فيكم على هذه المشاركة الرائعة

          Comment


          • #6

            Comment


            • #7
              السلام عليك يا ابا عبد الله

              Comment


              • #8
                السلام عليك يا اباعبدالله
                احسنت اخي الهادي في ميزان اعمالك

                Comment


                • #9
                  تعلمت من الحسين ان اكون مظلوما لكي ا نتصر
                  غاندي زعيم هندي
                  sigpic رضيت بما قسم الله لي وفوضت امري الى خالقي
                  ​كما احسن الله فيما مضى كذلك يحسن فيما بقي

                  Comment


                  • #10
                    شكـــــــــــرا لـــكــــ ع الطــــــــــــرح الــممــــــيـــــــــــــــــــــــــــــــز

                    Comment


                    • #11
                      شكر اخي على الموضوع الرائع
                      الهي انا نرغب اليك في دولة كريمة تعز بها الاسلام واهلة وتذل بها النفاق واهلة
                      sigpic

                      Comment


                      • #12
                        المستشرق الانكليزي ادوارد بروان :وهل ثمة قلب لايغشاه الحزن والالم حين يسمع حيث كربلاء؟؟؟ وحتى غير المسلمين لايسعهم انكار طهارة الروح التي وقعت هذه المعركة في ظلها
                        اختكم عاشقة الانوار

                        Comment


                        • #13
                          قَالَ الرِّضَا عليه السلام : مَنْ تَذَكَّرَ مُصَابَنَا فَبَكَى وَ أَبْكَى لَمْ تَبْكِ عَيْنُهُ يَوْمَ تَبْكِي الْعُيُونُ

                          وَ مَنْ جَلَسَ مَجْلِساً يُحْيِا فِيهِ أَمْرُنَا لَمْ يَمُتْ قَلْبُهُ يَوْمَ تَمُوتُ الْقُلُوبُ







                          Comment


                          • #14
                            اقوال وحكم جميلة
                            وهذه مقولة لـ غاندي
                            تمنيت ان اكون مثل الحسين (ع) مظلوما كي انتصر
                            بارك الله بكم على الطرح وجعله الله في ميزان اعمالكم

                            Comment


                            • #15
                              قالوا في الحسين عليه السلام

                              إن لقتل الحسين حرارة في قلوب المؤمنين لا تبرد أبد
                              الرسول الأعظم r


                              لقد طالعت بدقة حياة الإمام الحسين، شهيد الإسلام الكبير،
                              ودققت النظر في صفحات كربلاء وإتضح لي أن الهند إذا أرادت إحراز النصر،
                              فلابد لها من إقتفاء سيرة الإمام الحسين
                              غاندي، محرر الهند


                              إن كان الإمام الحسين قد حارب من أجل أهداف دنيوية،
                              فإنني لاأدرك لماذا إصطحب معه النساء والصبية والأطفال؟
                              إذن فالعقل يحكم أنه ضحى فقط لأجل الإسلام
                              جارلس ديكنز، الكاتب الإنجليزي المعروف


                              على الرغم من ان القساوسة لدينا يؤثرون على مشاعر الناس عبر ذكر مصائب المسيح
                              الا انك لاتجد لدى اتباع المسيح ذلك الحماس والانفعال الذي تجده لدى اتباع الحسين عليه السلام.
                              ويبدو ان سبب ذلك يعود إلى ان مصائب الحسين عليه السلام لاتمثل الا قشّة امام طود عظيم
                              توماس ماساريك


                              يقال في مجالس العزاء ان الحسين ضحى بنفسه لصيانة شرف وأعراض الناس،
                              ولحفظ حرمة الإسلام ولم يرضخ لتسلط ونزوات يزيد، اذن تعالوا نتخذه لنا قدوة،
                              لنتخلص من نير الإستعمار، وأن نفضل الموت الكريم على الحياة الذليلة
                              موريس دو كابري


                              حينما جنّد يزيد الناس لقتل الحسين وأراقه الدماء، كانوا يقولون: كم تدفع لنا من المال؟
                              أما أنصار الحسين فكانوا يقولون لو أننا نقتل سبعين مرة،
                              فإننا على إستعداد لأن نقاتل بين يديك ونقتل مرة أخرى أيضا
                              جورج جرداق، العالم والأديب المسيحي


                              حقاً ان الشجاعة والبطولة التي ابدتها هذه الفئة القليلة،
                              كانت على درجة بحيث دفعت كل من سمعها إلى اطرائها والثناء عليها لاإراديا.
                              هذه الفئة الشجاعة الشريفة جعلت لنفسها صيتاً عالياً وخالداً لازوال له إلى الأبد
                              السير برسي سايكوس، المستشرقالإنجليزي


                              لو كان الحسين منا لنشرنا له في كل ارض راية،
                              ولأقمنا له في كل ارض منبر،
                              ولدعونا الناس إلى المسيحية بإسم الحسين
                              انطوان بارا، مسيحي


                              هذه التضحيات الكبرى من قبيل الشهادة الإمام الحسين (ع) رفعت مستوى الفكر البشري،
                              وخليق بهذه الذكرى أن تبقى إلى الأبد وتذكر على الدوام
                              تاملاستوندون، الهندوسي والرئيس السابق للمؤتمر الوطني الهندي


                              وهل ثمة قلب لا يغشاه الحزن والألم حين يسمع حديثا عن كربلاء؟
                              وحتى غير المسلمين لا يسعهم انكار طهارة الروح التي وقعت هذه المعركة في ظلها
                              ادوار دبراون، المستشرقالإنجليزي


                              سيرة الحسين مبادئ ومثل وثورة أعظم من حصرها ضمن الأطر التي حصرت بها،
                              وعلى الفكر الانساني عامة ان يعيد تمثلها واستنباط رموزها من جديد
                              لأنها سر السعادة البشرية وسر سؤددها وسر حريتها وأعظم ما عليها امتلاكه
                              الكاتب المسيحي كرم قنصل


                              من أجدر من الحسين لأن يكون تجسيدا للفداء في الاسلام؟
                              المطران الدكتور برتلماوس عجمي


                              ان ملحمة كربلاء هي ملحمتي الذاتية كفرد انساني
                              بولس سلامة


                              لا تجد في العالم مثالاً للشجاعة كتضحية الإمام الحسين بنفسه
                              واعتقد أن على جميع المسلمين أن يحذو حذو هذا الرجل القدوة
                              والذي ضحّى بنفسه في أرض العراق
                              محمد علي جناح، مؤسس دولة باكستان


                              أسمى درس نتعلمه من مأساة كربلاء هو أن الحسين وأنصاره كان لهم إيمان راسخ بالله،
                              وقد أثبتوا بعملهم ذاك أن التفوق العددي لا أهمية له حين المواجهة بين الحقّ والباطل
                              والذي أثار دهشتي هو انتصار الحسين رغم قلّة الفئة التي كانت معه
                              توماس كارليل، الفيلسوف والمؤرخ الإنجليزي


                              نداء الإمام الحسين وأي بطل شهيد آخر هو أن في هذا العالم مبادئ ثابتة في العدالة والرحمة والمودّة لا تغيير لها،
                              ويؤكد لنا أنه كلّما ظهر شخص للدفاع عن هذه الصفات ودعا الناس إلى التمسّك بها، كتب لهذه القيم والمبادئ الثبات والديمومة
                              فردريك جيمس


                              من طبيعة الإنسان أنه يحب الجرأة والشجاعة والإقدام وعلو الروح والهمّة والشهامة.
                              وهذا ما يدفع الحرية والعدالة الاستسلام أمام قوى الظلم والفساد.
                              وهنا تكمن مروءة وعظمة الإمام الحسين.
                              وأنه لمن دواعي سروري أن أكون ممـن يثني من كل أعماقه على هذه التضحية الكبرى،
                              على الرغم من مرور 1300 سنة على وقوعها
                              ل . م . بويد


                              علمني الحسين كيف أكون مظلوماً فأنتصر
                              غاندي، محرر الهند


                              لم يتردد الشمر لحظة في الإشارة بقتل حفيد الرسول
                              حين احجم غيره عن هذا الجرم الشنيع.. و إن كانوا مثله في الكفر..
                              المستشرق الهولندي ـ دينهارتدوزي


                              إن مأساة الحسين بن علي تنطوي على اسمى معاني الاستشهاد في سبيل العدل الاجتماعي..
                              الباحث الإنكليزي ـ جونأشر


                              قام بين الحسين بن علي والغاصب الأموي نزاع دام،
                              وقد زودت ساحة كربلاء تاريخ الإسلام بعدد كبير من الشهداء..
                              اكتسب الحداد عليهم حتى اليوم مظهراً عاطفياً..
                              المستشرق الهنغاري ـ أجنانس غولدتسيهر


                              لم يكن هناك أي نوع من الوحشية أو الهمجية،
                              ولم ينعدم الضبط بين الناس فشعرت في تلك اللحظة وخلال مواكب العزاء
                              وما زلت اشعر بأني توصلت في تلك اللحظة إلى جميع ما هو حسن وممتلئ بالحيوية في الاسلام،
                              وايقنت بان الورع الكامن في أولئك الناس والحماسة المتدفقة منهم بوسعهما أن يهزا العالم هزاً
                              فيما لو وجّها توجيهاً صالحاً وانتهجا السبل القويمة ولا غرو فلهؤلاء الناس واقعية فطرية في شؤون الدين...
                              الكاتب الانكليزي ـ توماسلايل


                              في نهاية الأيام العشرة من شهر محرم طلب الجيش الأموي من الحسين بن علي أن يستسلم،
                              ولكنه لم يستجب، واستطاع رجال يزيد الاربعة الاف أن يقضوا على الجماعة الصغيرة،
                              وسقط الحسين مصاباً بعدة ضربات، وكان لذلك نتائج لا تحصى من الناحيتين السياسية والدينية...
                              المستشرق الفرنسي ـ هنريماسيه
                              sigpic

                              Comment

                              Working...
                              X