إعـــــــلان

Collapse
No announcement yet.

ماهو سر اللوح الذي في الكنيسة ؟

Collapse
X
 
  • الفلترة
  • الوقت
  • اظهر
Clear All
new posts

  • ماهو سر اللوح الذي في الكنيسة ؟

    ماهو سر اللوح الذي في الكنيسة ؟

    عثر على لوح في بلاد الروم كان في كنيسة،وهذا اللوح عمره مئات السنين كما اخبر الراهب الذي أجاب عنه عندما سأله المسلمون عن العمر التقريبي له .
    إذن هناك لوح قديم ، في كنسية تقع في بلاد الروم ، لكن أين مكانها بالتحديد هذا مايحتاج الى بحث وتنقيب عنه .
    وهل هي الاناضول - البلقان - اليونان - واجزاء من ايطاليا حيث كان المسلمون يطلقون عليها قديما بلاد الروم او بلاد اخرى في بلاد الشام ؟ هذا مايحتاج الى بحث مستقل ، ومن يراجع الروايات في ذلك يجد عدة كنائس وأديرة وجد فيها هذه الألواح وقيل ان عمر هذا اللوح 700 عام قبل ظهور نبي الاسلام محمد صلى الله عليه اله ، وقيل عمره 500 عام ، وقيل 300 عام ، فالقدر المتيقن ان هذا اللوح هو من التراث الديني القديم ، حيث يذكر فيه حادثة هزة الوجود ، وابكت كل موجود ، نعم هي ابشع عملية قتل عرفتها الانسانية عبر التاريخ ، ولأهمية هذه الواقعة ذكرت هذه المجزرة والمذبحة في المورثات الدينية القديمة ، والأنبياء جميعا من آدم الى الخاتم صلوات الله عليهم أجمعين كانوا على علم بها ، والكثير من اتباع الأنبياء كانوا ينتظرون ذلك الذبيح المقدس لكي ينصروه فبنوا الأديرة والكنائس والمعابد بالقرب من ارض الواقعة ، وهي صحراء نينوى ، او كور بيلا ، او أرض القربان ، او كركميش بلفظ المعجم للكتاب المقدس .
    وهي التي يطلق عليها بالنواويس كما اخبر بذلك الامام الحسين عليه السلام بقوله ( بين النواويس وكربلاء )
    نعم هي الطف و كربلاء الأنبياء والأديان السماوية
    واللوح الذي في الكنيسة مكتوب عليه
    اترجوا امةٌ قتلت حسينا.
    شفاعته جده يوم الحساب
    قضية الامام الحسين عليه السلام في التراث القديم قد تم إخفائها بالفين سنة قبل الميلاد للسيدالمسيح عليه السلام اي عمر هذا المشروع الى اليوم اكثر من أربعة آلاف سنة قامت به السلطات الحاكمة الجائرة في طمس هذه الاثار في التراث السماوي ، وكأن هذا الإخفاء مقصود من جميع الجهات في مختلف العصور والى هذا العصر ، والكثير من الكتب القديمة التي نقلت ذلك كانت محرمة القراءة من قبل الكنيسة ، بل كان يعاقب كل من يطلع على تلك الكتب ، ويحكم عليه بالإعدام والقتل لمن يجدوها في بيته ومكتبته .
    والمصادر الاسلامية التي نقلت تلك الكنيسة التي عثر عليها ووجد ذلك اللوح الذي كتب عليه تلك الأبيات الدالة على ذبيح ومقتول من سلالة الأنبياء والمرسلين الا وهو الامام الحسين بن علي بن ابي طالب عليه السلام انظر مثلا الى ترجمة الامام الحسين ( ع ) لابن عساكر
    (( ما وجد مكتوبا في كنائس الروم قبل مبعث النبي صلى الله عليه وآله وسلم من الاعلام بشهادة الحسين ، وتقبيح قتلته وحرمانهم عن الشفاعة ))
    أخبرنا أبو المعالي عبد الله بن أحمد الحلواني ، أنبأنا أبو بكر ابن خلف ، أنبأنا السيد أبو منصور ظفر بن محمد بن أحمد الحسيني ، أنبأنا أبو الحسن علي بن عبد الرحمان بالكوفة ، أنبأنا أبو عمرو أحمد بن حازم الغفاري ، أنبأنا أبو سعيدالثعلبي ، أنبأنا أبو اليمان عن إمام لبني سليم : عن أشياخ له قالوا : غزونا بلاد الروم فوجدنا في كنيسة من كنائسها مكتوبا :
    أترجو أمة قتلت حسينا
    شفاعة جده يوم الحساب [ قالوا ] فقلنا للروم : متى كتب هذا في كنيستكم ؟ قالوا : قبل مبعث نبيكم بثلاث مائة عام ! ! ! كذا قال [ أبو اليمان ] .
    وما مقتل الحسين من كتاب بغية الطلب الورق 92 / أ / وفي ط 1 ، ص 111 ، وما بعدها قال : وأنبأنا أبو نصر القاضي قال : أخبرنا أبو القاسم ابن أبي محمد قال : أخبرنا أبو المعالى عبد الله بن أحمد الحلواني .
    الجوهري إملاءا ، أنبأنا أبو عبد الله الحسين بن محمد بن عبيد العسكري ، أنبأنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ، أنبأنا محمد بن الجنيد ، أنبأنا أبو سعيد الثعلبي ، أنبأنا يحيى بن يمان : أخبرني إمام مسجد بني سليم قال : غزا أشياخ لناالروم فوجدوا في كنيسة من كنائسهم : كيف ترجو أمة قتلت حسينا شفاعة جده يوم الحساب فقالوا [ للروم ] : منذ كم وجدتم هذا الكتاب في هذه الكنيسة ؟ قالوا : قبل أن يخرج نبيكم بست مائة عام .
    وأخبرناه أبو محمد عبدان بن رزيق المقرئ ، أنبأنا نصر بن إبراهيم الزاهد ، أنبأنا عبد الوهاب بن الحسين الغزال ، أنبأنا الحسين بن محمد بن عبيد العسكري ، أنبأنا محمد بن عثمان - يعني ابن أبي شيبة - ، أنبأنا محمد بن الجنيد ، أنبأنا أبو
    سعيد الثعلبي ، أنبأنا يحيى بن يمان : أخبرني إمام مسجد بني سليم قال : غزا أشياخ لنا الروم فوجدوا في كنيسة من كنائسهم :
    أترجوا أمة قتلت حسينا
    شفاعة جده يوم الحساب فقالوا : منذ كم وجدتم هذا الكتاب في هذه الكنيسة ؟ قالوا : قبل أن يخرج نبيكم بست مائة عام .
    وقريبا منه رواه المصنف بسندين في ترجمة الاصمعي عبد الملك بن قريب .
    وأخبرنا بذلك أبو اليمن زيد بن الحسن الكندي اجازة قال : أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي الانصاري إجازة إن لم يكن سماعا قال : حدثنا أبو محمد الجوهري املاءا قال : أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن محمد بن عبيد العسكري . أخبرنا أبو علي الحسن بن أحمد وجماعة إذنا ، قالوا : أنبأنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن ريذة ، أنبأنا سليمان بن أحمد ، أنبأنا زكريا بن يحيى الساجي ، أنبأنا محمد بن عبد الرحمان بن صالح الازدي ، والحديث رواه أيضا الطبراني ، قال : حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ، أنبأنا محمد بن غورك ، أنبأنا أبو سعيد التغلبي ، عن يحيى بن يمان : عن إمام لبني سليم عن أشياخ له غزوا أرض الروم فنزلوا في كنيسة من كنائسهم فقرأوا في حجر مكتوب : أيرجوا معشر قتلوا حسينا * شفاعة جده يوم الحساب [ قالوا : ] فسألناهم منذ كم بنيت هذه الكنيسة ؟ قالوا : قبل أن يبعث نبيكم بثلاث مائة سنة .
    إذن يستفاد من هذا النقل عدة أمور:
    الاول : وجود كنائس متعددة في بلاد الروم
    الثاني : وجود هذه الألواح ومكتوب عليها الأبيات اترجوا أمة قتلت حسينا ......
    ثالثا : بعض هذه الأخبار ذكرت عمر هذه الألواح قبل ظهور الاسلام وولادة النبي الخاتم صلى الله وآله وسلم بسبعمائة عام وقيل خمسمائة عام وقيل ثلاثمائة عام على اختلاف ذلك ، والقدر المتيقن ان واقعة ألطف ذكرها كان موجود في التراث التوراتي والانجيلي والعهد القديم والأنبياء نشروا ذلك بين اتباعهم ومريديهم ، وقد أخفت الحكومات المنحرفة هذه الحقائق ، وتعمدت الحكومات التي حكمت البلدان الاسلامية طمس هذا المورث المهم من التاريخ كما اني أهيب بالكتاب والباحثين ان يحققوا في هذه المسالة الجوهرية المهمة ، ويبذلوا الجهد في البحث والتنقيب عن ماهو مذكور في التراث القديم فيما يتعلق بتلك الكنائس التي أعلنت شجبها واستنكارها للقتل المجرمين الذين سوف يقتلون ابن بنت نبيهم في اخر الزمان . والحمد لله اولا وآخرا


    المصادر :
    1- فرائد السمطين
    2- مجمع الزوائد
    3- ترجمة الامام الحسين عليه السلام لابن عساكر
    ص / 403/ 402.
    4- المعجم الكبير للطبراني تحت الرقم : \" 2874 \" من ترجمة الامام الحسين من : ج 1 / الورق 139 / ب / وفي ط 1 ، ج 3 ص 133 .
    5- تاريخ دمشق : ج 35 ص 879
    6- الخصائص الحسينية لأية الله الشيخ جعفر التستري طاب ثراه .
    7-كربلاء ماقبل الفتح الاسلامي عام 12 للهجرة الشيخ محمد السمناوي موقع كتابات في الميزان

  • #2
    احسنت بارك الله فيك وجزيت خيرا
    حسين منجل العكيلي

    Comment


    • #3
      انسألك الدعاء شيخنا المبارك
      sigpic
      إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
      ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
      ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
      لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

      Comment


      • #4
        اللهم صلِ على محمد وآل محمد

        بارك الله فيك شيخنا الفاضل جعلك الله من أنصار الحجة المنتظر

        Comment


        • #5
          عليكم السلام والرحمة والإكرام اخوتي وسادتي جزاكم الله خير الجزاء وحشركم الله تعالى جميعا مع خاتم الانبياء صل الله عليه واله وسلم واسأل الله القبول

          Comment

          Working...
          X