إعـــــــلان

Collapse
No announcement yet.

زيارة الاربعين علامة الايمان و الولاء

Collapse
X
 
  • الفلترة
  • الوقت
  • اظهر
Clear All
new posts

  • زيارة الاربعين علامة الايمان و الولاء

    بسم الله الرحمن الرحيم


    اللهم صلِ على محمد واله المعصومين المكرمين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هناك عدة علامات للمؤمن ذكرها ائمة اهل البيت عليهم السلام فنذكر نصا بحسب ماورد عن الامام الامام الحسن العسكري عليه لسلام ونشرحها شرحا يسيرا ً .


    رُوِيَ عَنْ
    أَبِي مُحَمَّدٍ الْحَسَنِ الْعَسْكَرِيِّ ( عليه السلام ) أَنَّهُ قَالَ : " عَلَامَاتُ الْمُؤْمِنِ خَمْسٌ : صَلَاةُ إِحْدَى وَ خَمْسِينَ 1 ، وَ زِيَارَةُ الْأَرْبَعِينَ2 ، وَ التَّخَتُّمُ فِي الْيَمِينِ ، وَ تَعْفِيرُ الْجَبِينِ 3 ، وَ الْجَهْرُ بِبِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ 4 " 5.





    اقول يكون الشرح على شكل هامش بسيط ومختصر:

    1. أي الصلوات الواجبة اليومية و نوافلها ، إذ يكون مجموع ركعاتها أحدى و خمسين ركعة ، حيث أن الصلوات الخمس سبعة عشر ركعة ، و نافلة الصبح ركعتان ، و نافلة الظهر ثمان ركعات ، و كذلك نافلة العصر ثمان ركعات ، و نافلة المغرب أربع ركعات ، و نافلة العشاء ركعتان من جلوس و تُحسب ركعة واحدة لأن كل ركعة من جلوس تعادل ركعة من قيام ، و نافلة الليل إحدى عشر ركعة ، فيكون المجموع إحدى و خمسون ركعة .
    2. أي زيارة الإمام الحسين ( عليه السلام ) في يوم الأربعين ، أي العشرين من شهر صفر ، و يُسمَّى بالأربعين لمرور أربعين يوماً على استشهاد الامام الحسين ( عليه السلام ) في العاشر من شهر محرم الحرام .

    3. أي وضع الجبهة و أطرافها حال السجود على الأرض و التراب ، و تَعْفِيرُ الجَبِينِ : تَمْرِيغُهُ فِي التُّرَابِ ، و التعفير : أن يمسح المصلي جبينه حال السجود على العفر و هو التراب تذللاً لله عزوجل، و الجبين : فوق الصدغ و هما جبينان عن يمين الجبهة و شمالها يتصاعدان من طرفي الحاجبين إلى قصاص الشعر فتكون الجبهة بين جبينين.

    4. أي الجهر في الصلاة بِبِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم حتى في الصلوات الاخفاتية .

    5. المزار الكبير : 353 ، لأبن المشهدي ، الطبعة الاولى سنة 1419 هجرية ، قم / ايران ، و رواه المفيد في مزاره: 61، و ابن قولويه في الكامل: 325، و الشيخ في مصباح المتهجد: 730، و التّهذيب 6: 52، و الوسائل 14: 478، و ذكره السّيّد ابن طاووس في الإقبال 3: 100، و مصباح الزّائر: 347، و الكفعميّ في مصباحه: 489.



    sigpic

  • #2
    الأخ الكريم
    ( الكميت)
    بارك الله تعالى فيكم على هذا
    الموضوع القيم الاختيار الموفق
    جعله الله في ميزان حسناتكم
    تحياتي








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    Comment

    Working...
    X