إعـــــــلان

Collapse
No announcement yet.

سؤال الى المشرف بخصوص صلاة آخر جمعه في شهر رمضان المبارك/ معتبرة ام لا

Collapse
X
 
  • الفلترة
  • الوقت
  • اظهر
Clear All
new posts

  • سؤال الى المشرف بخصوص صلاة آخر جمعه في شهر رمضان المبارك/ معتبرة ام لا

    صلاة آخر جمعه في شهر رمضان المبارك

    ما صحة الصلاة / معتبرة ام لا

    في كتاب "النمارق الفاخرة إلى طرائق الآخرة" للسيد العلامة الخطيب محمد صالح بن الحجة السيد الموسوي البحراني وهذا نص الحديث:عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال:
    (من فاته في عمره صلوات لم يحصيها فليقم في آخر جمعة من شهر
    رمضان ويصلي فيها)
    وقال صلى الله عليه وآله وسلم: (من صلى هذه الصلاة ودعا بهذا الدعاء كانت له كفارة أربعمائة سنة.
    فقال علي عليه السلام : أربعمائة سنة!!
    فقال صلى الله عليه وآله وسلم: بل كفارة ألف سنة. فقالوا: يا رسول الله إن ابن آدم ليعيش60/70 سنة فلمن تكون الزيادة؟ قال: تكون لأبويه وزوجاته وأولاده وأقاربه وأهل البلاد.
    طريقة الصلاة:
    يصلي أربع ركعات بتشهد واحد ويقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب وسورة القدر15 مرة وسورة الكوثر 15 مرة
    ويقول في النية (أصلي هذه الأربع ركعات كفارة لما فاتني من الصلوات)
    وإذا فرغ من الصلاة صلى على النبي صلى الله عليه وآله وسلم 100 مرة.
    ثم أدعو بهذا الدعاء:- (
    اللهم يا من لا تنفعك طاعتي ولا تضرك معصيتي تقبل ما لا ينفعك واغفر لي ما لا يضرك يا من إذا وعد وفا وإذا توعد تجاوز وعفا أغفر لعبد ظلم نفسه.
    أعوذ بك اللهم من بطر الغنى وجهد الفقر ، إلهي أنك خلقتني ولم أكن شيئاً ورزقتني ولم أملك شيئاً ارتكبت المعاصي فإنني مقر بذنوبي فإن عفوت عني فلا ينقص من ملكك شيء فإن عذبتني لم يزد شيء في سلطانك.
    اللهم إنك تجد من تعذيبه غيري لكني لا أجد من يرحمني سواك فاغفر لي ما بيني وبينك وما بين خلقك يا أرحم الراحمين ارحمني برحمتك يا أرحم الراحمين.
    اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات وتابع بيننا وبينهم رب أغفر وأرحم وأنت خير الراحمين

    ما صحة الصلاة

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه تعالى نسعين وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين
    السلام ليكم ورحمة الله وبركاته
    أخي الفاضل صحيح ان هناك قاعدة عند الفقهاء تسمى بقاعدة التسامح في أدلة السنن, هذا اذا كان الحديث وراد في كتب الحديث المعتبرة أو المشهورة ؟؟ أما هذه الرواية لم نجد لها ذكر في كتب الحديث ؟
    كما ان هناك عدة أشياء تخالف هذه الرواية ؟
    اولاً ان الصلاة المستحبة تكون ثنائية في التشهد لكن بخلاف هذه الصلاة فتكون رباعية في التشهد .
    ثانياً ان الصلاة الفائتة واجبة في القضاء لا مستحبة فكيف تكون صلاة اربع ركعات بدل قضاء ما فات الإنسان من سنوات كثيرة ؟ بل ان في هذا الصلاة مخالفه للواجب وهو القضاء ما فات الأنسان من الصلوات الواجبة ,ونفس الوقت تعطي طابع اتكالي للإنسان في عدم قضاء الصلاة الواجبة عليه ,فلا مشروعية لهذه الصلاة مالم تثبت برواية قطعية الصدور . والسلام
    أين قاصم شوكة المعتدين، أين هادم أبنية الشرك والنفاق، أين مبيد أهل الفسوق
    و العصيان والطغيان،..
    أين مبيد العتاة والمردة، أين مستأصل أهل العناد
    والتضليل والالحاد، أين معز الاولياء ومذل الاعداء.

    Comment


    • #3
      المشرف الهادي وفقك الله وقضى الله حوائجكم بحق الزهراء

      في الحقيقة انا صليتها ولكني لست مقتنعة انها قضاء ما في الذمة السبب الاهم اننها ستدعوني للتكاسل بحجة هناك صلاة قضاء ما في الذمة
      في الوقت نفسة هذا لا يمنع الاجر والثواب للذي يصليها
      ولكن هل توضحوا
      بقاعدة التسامح في أدلة السنن,؟ما المقصود

      Comment


      • #4
        اللهم صلِ على محمد واله الطيبين الطاهرين
        في الواقع أختي الفاضلة ان (قاعدة التسامح في أدلة السنن) هي من القواعد التي تدرس في علم الأصول , ومعناها اجمالاً , ان الفقيه أو المرجع لا يفتي بالواجبات او المحرمات اذا لم يكن مستند إلى دليل -أي عنده دليل - من القرآن الكريم او من الروايات التي صدرت عن محمد واله الطاهرين, .

        وهذا الدليل يشترطون الفقهاء فيه عدة شروط منها ,ان يكون صحيح وصريح ,ويشترطون أيضاً ان يكون الرواة- أي الأشخاص - الذين نقلوا الخبر عن المعصومين ثقات لا يكذبون ؟ لأنه سوف يترب على صحت هذا الحديث حكم شرعي يكون الفقيه مسؤول عنه أمام الله ؟ هذا من جانب الواجبات أو المحرمات ,أما من جانب المستحبات فهناك بعض التسامح عن هذه الشروط ؟لأنه توجد روايات عن رسول الله واهل بيته الطاهرين تؤكد الثواب لمن يعمل و يرجوا ثواب الله أمثال ما ورد عن الإمام الصادق ( عليه السلام ) في صحيحة هشام بن سالم قال :من بلغه عن النبي (صلى الله عليه وآله ) شئ من الثواب فعلمه كان اجر ذلك له وان كان رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم) لم يقله . وهذا التسامح يعبر عنه بقاعدة التسامح عن أدلة السنن .
        وعلى هذا اذا ورد خبر يقول يستحب للمؤمن مثلاً ان يغتسل في اليوم الفلاني ؟او مثلاً يسرح لحيته؟ او يفعل هكذا فله ثواب, وجاء المؤمن رجاءً للثواب ويطلب به قربة لوجه الله تعالى ,فيقولون الفقهاء حتى وان لم يقل رسول الله بهذا, فان الله سوف يثيب ويجازي هذا المؤمن الذي عمل هذا العمل اعتقاداً منه انه وراد عن رسول والله .

        Last edited by الهادي; 30-08-2011, 12:31 PM.
        أين قاصم شوكة المعتدين، أين هادم أبنية الشرك والنفاق، أين مبيد أهل الفسوق
        و العصيان والطغيان،..
        أين مبيد العتاة والمردة، أين مستأصل أهل العناد
        والتضليل والالحاد، أين معز الاولياء ومذل الاعداء.

        Comment

        Working...
        X