إعـــــــلان

Collapse
No announcement yet.

البلاء أسرع إلى المؤمنين

Collapse
X
 
  • الفلترة
  • الوقت
  • اظهر
Clear All
new posts

  • البلاء أسرع إلى المؤمنين

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد و آل محمد الطيبين الطاهرين
    اللهم عجل لوليك الفرج
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


    من نعم الله وكرمه و لطفه على العباد البلاء
    فالله سبحانه و تعالى كلما رأى من عباده الذنوب و المعاصي أسرع إليهم بالبلاء
    ليمحص به ذنوبهم في الدنيا قبل الآخرة

    ففي كنز الكراجكي
    قال الصادق (ع): ملعون ملعون كلّ بدن لا يصاب في كل أربعين يوماً ، قلت : ملعون ؟..قال: ملعون!.. فلمّا رأى عِظَم ذلك عليّ قال لي: يا يونس!.. إن من البلية : الخدشة ، واللطمة ، والعثرة ، والنكبة ، والقفزة ، وانقطاع الشسع وأشباه ذلك . يا يونس !.. إن المؤمن أكرم على الله تعالى من أن يمر عليه أربعون لا يمحّص فيها من ذنوبه ، ولو بغمّ يصيبه لا يدري ما وجهه ، والله إن أحدكم ليضع الدراهم بين يديه فيزنها فيجدها ناقصة فيغتمّ بذلك ، ثم يزنها فيجدها سواء ، فيكون ذلك حطاً لبعض ذنوبه.

    و سوف اتطرق في موضوع آخر عن أنواع من البلاء التي يصيب بها المؤمن


    أختكم :
    نور الله


  • #2

    موضوع رائع أختي القديرة نور الله بانتظار مناقشته من قبلكم وفقك الله
    sigpic

    Comment


    • #3
      كثيرةٌ هي الابتلائات التي تصيبنا في الحياة الدنيا , فمنها ما نستطيع تحملها ومنها ما تنوء بحملها انفسنا ..

      وما البلاء الا اختبار وامتحان لصبر العبد وصدق ما يدعي أوحطٌ لذنوب سابقة اوجزاءٌ بما كسبت ايدانا من خطايا ..

      فالسعيد من اجتاز الاختبار بنجاح , ولم يجزع لحادثة الليالي فما لحوادث الدنيا بقاءُ ...

      الاخت المولية جزاك الله الف خير وتقبل منك كل عمل وحشرك مع النبي واله ...

      Comment


      • #4

        Comment


        • #5
          المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور الله مشاهدة المشاركة
          بسم الله الرحمن الرحيم
          اللهم صل على محمد و آل محمد الطيبين الطاهرين
          اللهم عجل لوليك الفرج
          السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


          من نعم الله وكرمه و لطفه على العباد البلاء
          فالله سبحانه و تعالى كلما رأى من عباده الذنوب و المعاصي أسرع إليهم بالبلاء
          ليمحص به ذنوبهم في الدنيا قبل الآخرة

          ففي كنز الكراجكي
          قال الصادق (ع): ملعون ملعون كلّ بدن لا يصاب في كل أربعين يوماً ، قلت : ملعون ؟..قال: ملعون!.. فلمّا رأى عِظَم ذلك عليّ قال لي: يا يونس!.. إن من البلية : الخدشة ، واللطمة ، والعثرة ، والنكبة ، والقفزة ، وانقطاع الشسع وأشباه ذلك . يا يونس !.. إن المؤمن أكرم على الله تعالى من أن يمر عليه أربعون لا يمحّص فيها من ذنوبه ، ولو بغمّ يصيبه لا يدري ما وجهه ، والله إن أحدكم ليضع الدراهم بين يديه فيزنها فيجدها ناقصة فيغتمّ بذلك ، ثم يزنها فيجدها سواء ، فيكون ذلك حطاً لبعض ذنوبه.

          و سوف اتطرق في موضوع آخر عن أنواع من البلاء التي يصيب بها المؤمن


          أختكم :
          نور الله



          لاشك بان الابتلاء يقرّب العبد الى مولاه ، لأن حالة الضيق والفقر والحاجة والمرض من الأمور التي تنسي الانسان بهرج الدنيا وزينتها ، فيلتجأ الى الى ربه ، وينشغل بأعمال الآخرة .


          عن الإمام الصادق (عليه السلام):

          " إذا أحبّ الله قوماً أو أحب عبداً صبّ عليه البلاء صباً فلا يخرج من غمّ إلا وقع في غمّ "



          ميزان الحكمة - الريشهري - (ج 1 / ص 300)




          عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
          سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
          :


          " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

          فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

          قال (عليه السلام) :

          " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


          المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


          Comment


          • #6
            اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين
            عن الامام علي عليه السلام
            (
            الناس صنفان إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق)

            Comment


            • #7

              Comment


              • #8
                ان في كتاب علي عليه السلام :

                ( إن أشد الناس بلاء النبييون ثم الوصيون ثم الأمثل فالأمثل وإنما يبتلى المؤمن على قدر أعماله الحسنة فمن صح دينة وحسن عمله اشتد بلاؤه وذلك أن الله تعالى لم يجعل الدنيا ثوابا لمؤمن ولا عقوبة لكافر ومن سخف دينه وضعف عقله قل بلاؤة وان البلاء أسرع الى المؤمن التقي من المطر الى قرار الارض )

                الاخت الفاضلة
                نور الله
                جعلكم الله من اهل الجنة واذاقكم نعيمها
                sigpic

                Comment


                • #9
                  هناك الكثير منا ممن يبتلى بمصيبة كالمرض او فقدان احد الاحبة او غيرها من الابتلاءات
                  فنراه يشتكي ويشتكي متناسيا رحمة الله تعالى به وأن الله لا يبتلي العبد الأ أذا أحبه
                  فخير ما نواجه به البلاء هو الصبر الجميل الذي لا شكوى فيه الى الناس
                  قال رسول الله صلَّ الله عليه وآله وسلم عن الله تعالى:أذا وجهت الى عبد من عبيدي مصيبة في بدنه أو ماله أو ولده,ثم أستقبل ذلك بصبر جميل أستحييت منه أن أنصب له ميزاناً او انشر له ديواناً
                  الاخت الكريمة
                  نور الله
                  ننتظر جديدكِ
                  موفقة

                  Last edited by ام الفواطم; 26-09-2011, 11:34 PM.
                  sigpic

                  Comment


                  • #10

                    Comment


                    • #11
                      اللهم صلي على محمد وال محمد
                      وعجل لوليك الفرج
                      الله يحشرك مع النبي محمد صلى الله عليه واله
                      الله ييسر لك كل امر صعيب

                      Comment


                      • #12
                        شكرا أختي الكريمة نور السراج على الموضوع بارك الله بك وجعلنا أنا واياكم ممن يصبرون على البلاء ,تحياتي

                        Comment

                        Working...
                        X