إعـــــــلان

Collapse
لا يوجد إعلان.

قال الرسول ألأعظم عشرة تمنع عشرة

Collapse
X
 
  • الفلترة
  • الوقت
  • اظهر
Clear All
new posts

  • قال الرسول ألأعظم عشرة تمنع عشرة

    أحد السلف كان أقرع الرأس.. أبرص البدن.. أعمى العينين.. مشلول القدمين واليدين .. وكان يقول "الحمد لله الذي عافاني مما ابتلى به كثيراً ممن خلق، وفضلني تفضيلاً"). فمر به رجل فقال له: مما عافاك ؟؟ أعمى وأبرص وأقرع ومشلول..فمما عافاك؟ >فقال: ويحك يا رجل؛ جعل لي لساناً ذاكراً، وقلباً شاكراً، وبدناً على البلاء صابراً، اللهم ما أصبح بي من نعمه أو بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك، فلك الحمد ولك الشكـر.
    قال تعالى: { وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ اْلرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَاناً فَهُوَ لًهُ قَرِينٌ } الزخرف (36).
    *****************************************
    قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: ((عشرة تمنع عشرة))
    سورة الفاتحة ..........تمنع غضب الله
    سورة يس.........تمنع عطش يوم القيامة
    سورة الواقعة .......... تمنع الفقر
    سورة الدخان ........ تمنع أهوال يوم القيامة
    سورة الملك ....... تمنع عذاب القبر
    سورة الكوثر ...........تمنع الخصومة
    سورة الكافرون ....... تمنع الكفر عند الموت
    سورة الإخلاص ............تمنع النفاق
    سورة الفلق تمنع .......... الحسد
    سورة الناس .......... تمنع الوسواس
    الاسدي

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اشكر الاخ الاسدي على هذا الحديث المبارك
    فنرجوا منك الكثير لينتفع به الناس , فزكاة العلم نشره ,
    فياحبذا لو ذكرتم مصدر الحديث حتى يكون نور على نور ,
    ونسألك الدعاء

    Comment


    • #3
      شكرا الصادق على مرورك انشاالله بعد ما انسى المصدر
      الاسدي

      Comment


      • #4
        الحمد لله على كل حال اللهم افعل بي ما انت اهله ولا تفعل بي ما انا اهله
        احسنتم وفقكم الله
        ((إن لقتل الحسين حرارة في قلوب المؤمنين لا تبرد أبدا))

        Comment


        • #5
          شكر خاص الى الاسدي

          نحن نسير على خطى مولانا الهادي في ثقافة وعلمية

          Comment


          • #6

            Comment


            • #7
              اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن من ظلمهم من الأولين والأخرين








              ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
              فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

              فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
              وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
              كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

              Comment

              Working...
              X