إعـــــــلان

Collapse
لا يوجد إعلان.

أسرار الرقم الأربعين...

Collapse
X
 
  • الفلترة
  • الوقت
  • اظهر
Clear All
new posts

  • أسرار الرقم الأربعين...

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ولله الحمد والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

    لقد تكرر الرقم الأربعون في مناسبات عديدة من آيات القرآن الكريم وأحاديث وزيارات أهل البيت (عليهم السلام)، ويظهر انّ فيه سرّ من أسرار الله الكامنة التي لم يطّلع عليها أحد إلاّ الله سبحانه وتعالى والراسخون في العلم..

    فقد ذكرت عدّة آيات الرقم الأربعين:-

    قوله تعالى: ((وَإِذْ وَاعَدْنَا مُوسَى أَرْبَعِينَ لَيْلَةً ثُمَّ اتَّخَذْتُمُ الْعِجْلَ مِن بَعْدِهِ وَأَنتُمْ ظَالِمُونَ))البقرة: 51..

    وقوله تعالى: ((قَالَ فَإِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَيْهِمْ أَرْبَعِينَ سَنَةً يَتِيهُونَ فِي الأَرْضِ فَلاَ تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ))المائدة: 26..

    وقوله تعالى: ((وَوَاعَدْنَا مُوسَى ثَلاَثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ فَتَمَّ مِيقَاتُ رَبِّهِ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً وَقَالَ مُوسَى لأَخِيهِ هَارُونَ اخْلُفْنِي فِي قَوْمِي وَأَصْلِحْ وَلاَ تَتَّبِعْ سَبِيلَ الْمُفْسِدِينَ))الأعراف: 142..

    وقوله تعالى: ((وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ))الأحقاف: 15..

    وكذلك وردت خصوصية في هذا الرقم:


    حيث ورد عن النبي صلى الله عليه وآله يقول: ((من حفظ عني أربعين حديثاً حشره الله مع النبيين؟ الصديقين والشهداء والصالحين وحسن اُولئك رفيقا))..
    وعن الامام الحسين (عليه السلام) قال: إنّ رسول الله (صلّى الله عليه وآله) أوصى إلى أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) وكان فيما أوصى به أن قال له: ((يا علي !.. مَن حفظ من أمتي أربعين حديثا ، يطلب بذلك وجه الله عزّ وجلّ والدار الآخرة ، حشره الله يوم القيامة مع النبيين والصدّيقين والشهداء الصالحين وحسن أولئك رفيقا..))..
    وفي مواضع أخرى:
    يستحب في صلاة الليل الدعاء لأربعين مؤمن، وبعض الأدعية تقرأ أربعين صباحاً ، وإذا بلغ شخص سن الأربعين وهو غير صالح مسح الشيطان والعياذ بالله منه على وجهه وقال وجه لا يفلح،
    وقد ورد عن ابن عباس قال: ((من بلغ الأربعين ولم يغلب خيره شرّه فليتجهّز إلى النار))..
    الى غيرها...

    ومن أسرار هذا الرقم هو زيارة الامام الحسين (عليه السلام) في يوم الأربعين، حيث روي في كتاب تهذيب الأحكام للشيخ الطوسي عن ابي محمد الحسن العسكري(عليه السلام) انه قال: ((علامات المؤمن خمس: صلاة الخمسين، وزيارة الاربعين، والتختم في اليمين، وتعفير الجبين، والجهر ببسم الله الرحمن الرحيم))..

    وهكذا نجد أن هذا الرقم له خصوصية وسراً لا يمكن أن نحيط به ومنها زيارة الأربعين، فلنعظم هذا اليوم (زيارة الأربعين) ونخصّه بالأعمال الخاصة وأشرفها هي زيارة الامام الحسين (عليه السلام)..
    سائلاً المولى العليّ القدير أن يشملنا وإياكم بعطفه ومنّه ويكتبنا من زوار الامام الحسين (عليه السلام) في يوم الأربعين...






  • #2
    عليك السلام والرحمة والمغفرة نعم ماتفضلت به وكذلك ورد

    عن سعد ، عن أحمد بن الحسين بن سعيد ، عن محمد بن عامر ، عن معلى ، عن محمد بن جمهور العمي ( 1 ) ، عن ابن أبي نجران ، عن ابن حميد ، عن محمد بن مسلم ، عن أبي عبدالله الصادق عليه السلام قال : من حفظ من شيعتنا أربعين حديثا بعثه الله عزوجل يوم القيامة عالما فقيها ولم يعذبه



    ____________________________________________
    ( 1 ) بالعين المهلة ينسب إلى بنى العم من تميم . يكنى أبا عبدالله . قال النجاشى : ضعيف في الحديث . فاسد المذهب ، وقيل فيه أشياء الله أعلم بها من عظمها ، روى عن الرضا عليه السلام ، وله كتاب الملاحم الكبير ، كتاب نوادر الحج ، كتاب أدب العلم



    السلام على الحسين، وعلى علي بن الحسين، وعلى أولاد الحسين، وعلى أصحاب الحسين

    السلام عليك وعلى جدك وأبيك وأمك وأخيك وعلى الأئمة من بنيك وعلى المستشهدين معك وعلى الملائكة الحافين بقبرك والشاهدين لزوارك المؤمّنين على دعاء شيعتك والسلام عليك ورحمة الله وبركاته

    بأبي أنت وأمي يا ابن رسول الله بأبي أنت وأمي يا أبا عبد الله لقد عظمت الرزية وجلت المصيبة بك علينا وعلى جميع أهل السماوات والأرض فلعن الله أمة أسرجت وألجمت وتهيأت لقتالك يا مولاي يا أبا عبد الله
    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

    Comment


    • #3
      وهذه من اعمال يوم الاربعين وهي زيارة الحسين عليه السلام

      روى الشّيخ في التّهذيب والمصباح عن الامام الحسن العسكري (عليه السلام)قال: علامات المؤمن خمس: صلاة احدى وخمسين أي الفرائض اليوميّة وهي سبع عشرة ركعة والنّوافل اليوميّة وهي أربع وثلاثون ركعة، وزيارة الاربعين، والتختّم باليمين وتعفير الجبين بالسّجود، والجهر بِبِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحيمِ، وقد رويت زيارته في هذا اليوم على نحوين، أحدهما ما رواه الشّيخ في التّهذيب والمصباح عن صفوان الجمّال قال : قال لي مولاي الصّادق صلوات الله عليه في زيارة الاربعين: تزُور عند ارتفاع النّهار وتقول :

      اَلسَّلامُ عَلى وَلِيِّ اللهِ وَحَبيبِهِ، اَلسَّلامُ عَلى خَليلِ اللهِ وَنَجيبِهِ، اَلسَّلامُ عَلى صَفِيِّ اللهِ وَابْنِ صَفِيِّهِ، اَلسَّلامُ عَلى الْحُسَيْنِ الْمَظْلُومِ الشَّهيدِ، اَلسَّلامُ على اَسيرِ الْكُرُباتِ وَقَتيلِ الْعَبَراتِ، اَللّـهُمَّ اِنّي اَشْهَدُ اَنَّهُ وَلِيُّكَ وَابْنُ وَلِيِّكَ وَصَفِيُّكَ وَابْنُ صَفِيِّكَ الْفائِزُ بِكَرامَتِكَ، اَكْرَمْتَهُ بِالشَّهادَةِ وَحَبَوْتَهُ بِالسَّعادَةِ، وَاَجْتَبَيْتَهُ بِطيبِ الْوِلادَةِ، وَجَعَلْتَهُ سَيِّداً مِنَ السادَةِ، وَقائِداً مِنَ الْقادَةِ، وَذائِداً مِنْ الْذادَةِ، وَاَعْطَيْتَهُ مَواريثَ الاَْنْبِياءِ، وَجَعَلْتَهُ حُجَّةً عَلى خَلْقِكَ مِنَ الاَْوْصِياءِ، فَاَعْذَرَ فىِ الدُّعاءِ وَمَنَحَ النُّصْحَ، وَبَذَلَ مُهْجَتَهُ فيكَ لِيَسْتَنْقِذَ عِبادَكَ مِنَ الْجَهالَةِ وَحَيْرَةِ الضَّلالَةِ، وَقَدْ تَوازَرَ عَلَيْهِ مَنْ غَرَّتْهُ الدُّنْيا، وَباعَ حَظَّهُ بِالاَْرْذَلِ الاَْدْنى، وَشَرى آخِرَتَهُ بِالَّثمَنِ الاَْوْكَسِ، وَتَغَطْرَسَ وَتَرَدّى فِي هَواهُ، وَاَسْخَطَكَ وَاَسْخَطَ نَبِيَّكَ، وَاَطاعَ مِنْ عِبادِكَ اَهْلَ الشِّقاقِ وَالنِّفاقِ وَحَمَلَةَ الاَْوْزارِ الْمُسْتَوْجِبينَ النّارَ، فَجاهَدَهُمْ فيكَ صابِراً مُحْتَسِباً حَتّى سُفِكَ فِي طاعَتِكَ دَمُهُ وَاسْتُبيحَ حَريمُهُ، اَللّـهُمَّ فَالْعَنْهُمْ لَعْناً وَبيلاً وَعَذِّبْهُمْ عَذاباً اَليماً، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ رَسُولِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ سَيِّدِ الاَْوْصِياءِ، اَشْهَدُ اَنَّكَ اَمينُ اللهِ وَابْنُ اَمينِهِ، عِشْتَ سَعيداً وَمَضَيْتَ حَميداً وَمُتَّ فَقيداً مَظْلُوماً شَهيداً، وَاَشْهَدُ اَنَّ اللهَ مُنْجِزٌ ما وَعَدَكَ، وَمُهْلِكٌ مَنْ خَذَلَكَ، وَمُعَذِّبٌ مَنْ قَتَلَكَ، وَاَشْهَدُ اَنَّكَ وَفَيْتَ بِعَهْدِ اللهِ وَجاهَدْتَ فِي سَبيلِهِ حَتّى اَتياكَ الْيَقينُ، فَلَعَنَ اللهُ مَنْ قَتَلَكَ، وَلَعَنَ اللهُ مَنْ ظَلَمَكَ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً سَمِعَتْ بِذلِكَ فَرَضِيَتْ بِهِ، اَللّـهُمَّ اِنّي اُشْهِدُكَ اَنّي وَلِيٌّ لِمَنْ والاهُ وَعَدُوٌّ لِمَنْ عاداهُ بِاَبي اَنْتَ وَاُمّي يَا بْنَ رَسُولِ اللهِ، اَشْهَدُ اَنَّكَ كُنْتَ نُوراً فىِ الاَْصْلابِ الشّامِخَةِ وَالاَْرْحامِ الْمُطَهَّرَةِ، لَمْ تُنَجِّسْكَ الْجاهِلِيَّةُ بِاَنْجاسِها وَلَمْ تُلْبِسْكَ الْمُدْلَهِمّاتُ مِنْ ثِيابِها، وَاَشْهَدُ اَنَّكَ مِنْ دَعائِمِ الدّينِ وَاَرْكانِ الْمُسْلِمينَ وَمَعْقِلِ الْمُؤْمِنينَ، وَاَشْهَدُ اَنَّكَ الاِْمامُ الْبَرُّ التَّقِيُّ الرَّضِيُّ الزَّكِيُّ الْهادِي الْمَهْدِيُّ، وَاَشْهَدُ اَنَّ الاَْئِمَّةَ مِنْ وُلْدِكَ كَلِمَةُ التَّقْوى وَاَعْلامُ الْهُدى وَالْعُرْوَةُ الْوُثْقى، وَالْحُجَّةُ على اَهْلِ الدُّنْيا، وَاَشْهَدُ اَنّي بِكُمْ مُؤْمِنٌ وَبِاِيابِكُمْ، مُوقِنٌ بِشَرايِعِ ديني وَخَواتيمِ عَمَلي، وَقَلْبي لِقَلْبِكُمْ سِلْمٌ وَاَمْري لاَِمْرِكُمْ مُتَّبِعٌ وَنُصْرَتي لَكُمْ مُعَدَّةٌ حَتّى يَأذَنَ اللهُ لَكُمْ، فَمَعَكُمْ مَعَكُمْ لا مَعَ عَدُوِّكُمْ صَلَواتُ اللهِ عَلَيْكُمْ وَعلى اَرْواحِكُمْ وَاَجْسادِكُمْ وَشاهِدِكُمْ وَغائِبِكُمْ وَظاهِرِكُمْ وَباطِنِكُمْ آمينَ رَبَّ الْعالِمينَ .
      ثمّ تصلّي ركعتين وتدعو بما أحببت وترجع .

      وفقكم الله مشرفنا الفاضل وجزاك الله خير جزاء وقضى حوائجكم بحق الزبيح ابن الزهراء الحسين (عليه السلام) بوركتم
      Last edited by سجاد القزويني; 23-12-2013, 04:21 PM.


      (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

      Comment


      • #4
        المشاركة الأصلية كتبت بواسطة من نسل عبيدك احسبني ياحسين مشاهدة المشاركة
        عليك السلام والرحمة والمغفرة نعم ماتفضلت به وكذلك ورد

        عن سعد ، عن أحمد بن الحسين بن سعيد ، عن محمد بن عامر ، عن معلى ، عن محمد بن جمهور العمي ( 1 ) ، عن ابن أبي نجران ، عن ابن حميد ، عن محمد بن مسلم ، عن أبي عبدالله الصادق عليه السلام قال : من حفظ من شيعتنا أربعين حديثا بعثه الله عزوجل يوم القيامة عالما فقيها ولم يعذبه



        ____________________________________________
        ( 1 ) بالعين المهلة ينسب إلى بنى العم من تميم . يكنى أبا عبدالله . قال النجاشى : ضعيف في الحديث . فاسد المذهب ، وقيل فيه أشياء الله أعلم بها من عظمها ، روى عن الرضا عليه السلام ، وله كتاب الملاحم الكبير ، كتاب نوادر الحج ، كتاب أدب العلم



        السلام على الحسين، وعلى علي بن الحسين، وعلى أولاد الحسين، وعلى أصحاب الحسين

        السلام عليك وعلى جدك وأبيك وأمك وأخيك وعلى الأئمة من بنيك وعلى المستشهدين معك وعلى الملائكة الحافين بقبرك والشاهدين لزوارك المؤمّنين على دعاء شيعتك والسلام عليك ورحمة الله وبركاته

        بأبي أنت وأمي يا ابن رسول الله بأبي أنت وأمي يا أبا عبد الله لقد عظمت الرزية وجلت المصيبة بك علينا وعلى جميع أهل السماوات والأرض فلعن الله أمة أسرجت وألجمت وتهيأت لقتالك يا مولاي يا أبا عبد الله
        ردود ومشاركات ولائية مباركة تلك التي تضيفونها فتكمل ما كان ناقصاً من الموضوع..
        فسلمتم وسلمت جهودكم الولائية وحفظكم المولى العليّ القدير..
        شاكر لكم هذا المرور الولائي...

        Comment


        • #5
          المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سجاد القزويني مشاهدة المشاركة
          وهذه من اعمال يوم الاربعين وهي زيارة الحسين عليه السلام

          روى الشّيخ في التّهذيب والمصباح عن الامام الحسن العسكري (عليه السلام)قال: علامات المؤمن خمس: صلاة احدى وخمسين أي الفرائض اليوميّة وهي سبع عشرة ركعة والنّوافل اليوميّة وهي أربع وثلاثون ركعة، وزيارة الاربعين، والتختّم باليمين وتعفير الجبين بالسّجود، والجهر بِبِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحيمِ، وقد رويت زيارته في هذا اليوم على نحوين، أحدهما ما رواه الشّيخ في التّهذيب والمصباح عن صفوان الجمّال قال : قال لي مولاي الصّادق صلوات الله عليه في زيارة الاربعين: تزُور عند ارتفاع النّهار وتقول :

          اَلسَّلامُ عَلى وَلِيِّ اللهِ وَحَبيبِهِ، اَلسَّلامُ عَلى خَليلِ اللهِ وَنَجيبِهِ، اَلسَّلامُ عَلى صَفِيِّ اللهِ وَابْنِ صَفِيِّهِ، اَلسَّلامُ عَلى الْحُسَيْنِ الْمَظْلُومِ الشَّهيدِ، اَلسَّلامُ على اَسيرِ الْكُرُباتِ وَقَتيلِ الْعَبَراتِ، اَللّـهُمَّ اِنّي اَشْهَدُ اَنَّهُ وَلِيُّكَ وَابْنُ وَلِيِّكَ وَصَفِيُّكَ وَابْنُ صَفِيِّكَ الْفائِزُ بِكَرامَتِكَ، اَكْرَمْتَهُ بِالشَّهادَةِ وَحَبَوْتَهُ بِالسَّعادَةِ، وَاَجْتَبَيْتَهُ بِطيبِ الْوِلادَةِ، وَجَعَلْتَهُ سَيِّداً مِنَ السادَةِ، وَقائِداً مِنَ الْقادَةِ، وَذائِداً مِنْ الْذادَةِ، وَاَعْطَيْتَهُ مَواريثَ الاَْنْبِياءِ، وَجَعَلْتَهُ حُجَّةً عَلى خَلْقِكَ مِنَ الاَْوْصِياءِ، فَاَعْذَرَ فىِ الدُّعاءِ وَمَنَحَ النُّصْحَ، وَبَذَلَ مُهْجَتَهُ فيكَ لِيَسْتَنْقِذَ عِبادَكَ مِنَ الْجَهالَةِ وَحَيْرَةِ الضَّلالَةِ، وَقَدْ تَوازَرَ عَلَيْهِ مَنْ غَرَّتْهُ الدُّنْيا، وَباعَ حَظَّهُ بِالاَْرْذَلِ الاَْدْنى، وَشَرى آخِرَتَهُ بِالَّثمَنِ الاَْوْكَسِ، وَتَغَطْرَسَ وَتَرَدّى فِي هَواهُ، وَاَسْخَطَكَ وَاَسْخَطَ نَبِيَّكَ، وَاَطاعَ مِنْ عِبادِكَ اَهْلَ الشِّقاقِ وَالنِّفاقِ وَحَمَلَةَ الاَْوْزارِ الْمُسْتَوْجِبينَ النّارَ، فَجاهَدَهُمْ فيكَ صابِراً مُحْتَسِباً حَتّى سُفِكَ فِي طاعَتِكَ دَمُهُ وَاسْتُبيحَ حَريمُهُ، اَللّـهُمَّ فَالْعَنْهُمْ لَعْناً وَبيلاً وَعَذِّبْهُمْ عَذاباً اَليماً، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ رَسُولِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ سَيِّدِ الاَْوْصِياءِ، اَشْهَدُ اَنَّكَ اَمينُ اللهِ وَابْنُ اَمينِهِ، عِشْتَ سَعيداً وَمَضَيْتَ حَميداً وَمُتَّ فَقيداً مَظْلُوماً شَهيداً، وَاَشْهَدُ اَنَّ اللهَ مُنْجِزٌ ما وَعَدَكَ، وَمُهْلِكٌ مَنْ خَذَلَكَ، وَمُعَذِّبٌ مَنْ قَتَلَكَ، وَاَشْهَدُ اَنَّكَ وَفَيْتَ بِعَهْدِ اللهِ وَجاهَدْتَ فِي سَبيلِهِ حَتّى اَتياكَ الْيَقينُ، فَلَعَنَ اللهُ مَنْ قَتَلَكَ، وَلَعَنَ اللهُ مَنْ ظَلَمَكَ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً سَمِعَتْ بِذلِكَ فَرَضِيَتْ بِهِ، اَللّـهُمَّ اِنّي اُشْهِدُكَ اَنّي وَلِيٌّ لِمَنْ والاهُ وَعَدُوٌّ لِمَنْ عاداهُ بِاَبي اَنْتَ وَاُمّي يَا بْنَ رَسُولِ اللهِ، اَشْهَدُ اَنَّكَ كُنْتَ نُوراً فىِ الاَْصْلابِ الشّامِخَةِ وَالاَْرْحامِ الْمُطَهَّرَةِ، لَمْ تُنَجِّسْكَ الْجاهِلِيَّةُ بِاَنْجاسِها وَلَمْ تُلْبِسْكَ الْمُدْلَهِمّاتُ مِنْ ثِيابِها، وَاَشْهَدُ اَنَّكَ مِنْ دَعائِمِ الدّينِ وَاَرْكانِ الْمُسْلِمينَ وَمَعْقِلِ الْمُؤْمِنينَ، وَاَشْهَدُ اَنَّكَ الاِْمامُ الْبَرُّ التَّقِيُّ الرَّضِيُّ الزَّكِيُّ الْهادِي الْمَهْدِيُّ، وَاَشْهَدُ اَنَّ الاَْئِمَّةَ مِنْ وُلْدِكَ كَلِمَةُ التَّقْوى وَاَعْلامُ الْهُدى وَالْعُرْوَةُ الْوُثْقى، وَالْحُجَّةُ على اَهْلِ الدُّنْيا، وَاَشْهَدُ اَنّي بِكُمْ مُؤْمِنٌ وَبِاِيابِكُمْ، مُوقِنٌ بِشَرايِعِ ديني وَخَواتيمِ عَمَلي، وَقَلْبي لِقَلْبِكُمْ سِلْمٌ وَاَمْري لاَِمْرِكُمْ مُتَّبِعٌ وَنُصْرَتي لَكُمْ مُعَدَّةٌ حَتّى يَأذَنَ اللهُ لَكُمْ، فَمَعَكُمْ مَعَكُمْ لا مَعَ عَدُوِّكُمْ صَلَواتُ اللهِ عَلَيْكُمْ وَعلى اَرْواحِكُمْ وَاَجْسادِكُمْ وَشاهِدِكُمْ وَغائِبِكُمْ وَظاهِرِكُمْ وَباطِنِكُمْ آمينَ رَبَّ الْعالِمينَ .
          ثمّ تصلّي ركعتين وتدعو بما أحببت وترجع .

          وفقكم الله مشرفنا الفاضل وجزاك الله خير جزاء وقضى حوائجكم بحق الزبيح ابن الزهراء الحسين (عليه السلام) بوركتم
          الله يحفظكم ويخليكم ويسدد خطاكم..
          شاكر لكم هذا المرور الرائع وإضافتكم الجميلة...

          Comment


          • #6
            بسم الله الرحمن الرحيم
            وعليكم السلام سماحة الشيخ المفيد ورحمة الله وبركاته

            فعلاً لرقم اربعون وحده اسرار وكما ذكرتم بالآيات والاحاديث

            ومن جل اسراره ما اوصانا به امامنا الصادق عليه السلام حول الدعاء الى الله جل علاه بدعاء العهد لمدة اربعين صباحاً عسى ان نوفق لأن نكون من انصار الحجة المهدي عجل الله فرجه الشريف..
            اما لخاصية اربعين يوما ابتداءً من العاشر من محرم الحرام الى العشرون من صفر الخير روحانية تصاحب الاجواء التي تتصف بها ايام شهر رمضان بل كثيرا من الاناس على فطرتهم تجدهم يسموا شهر محرم بشهر رمضان سهواً!
            ففيه المجالس التي تتسم بالموعظة وذكر الله واستلهام الصبر عند المصائب وحمدُ الله عليه واستحقار الدنيا الفانية وتعظيم التضحيات و اعادة النظر الى السلوك والاخلاق والالتزام بالطاعات وتطهير النفس وكثرة الالتقاء بالمؤمنين وفتح البيوت لهم من اجل اقامة العزاء وحتى فيه علاج للحالة التكبر التي تصيبنا احيانا والعياذ بالله ...ففي شهر اباعبدالله الحسين عليه السلام تسموا كثيرا من الارواح الى ارواح ملائكية..ومن جملة الاشخاص الذين استفادوا من الاربعين يوم تلك..صديقة لي تعرضت لحالة حلها بالعلاج بالأيات القرآنية لمدة اربعين يوماً فكلما سألتها عن متى تبدأ بعلاجها قالت في تلكم الاربعين يوماً لما فيها من اسرار.

            جزاكم الله خيرا ورزققنا واياكم زيارة الاربعين في كل عام
            اللهمّ اجْعَلْني عِنْدَكَ وَجِيهاً بِالحُسَيْنِ عَلَيهِ السَّلأم فِي الدُّنْيا وَالاخِرَةِ


            Comment


            • #7
              المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رحيق الزكية مشاهدة المشاركة
              بسم الله الرحمن الرحيم
              وعليكم السلام سماحة الشيخ المفيد ورحمة الله وبركاته

              فعلاً لرقم اربعون وحده اسرار وكما ذكرتم بالآيات والاحاديث

              ومن جل اسراره ما اوصانا به امامنا الصادق عليه السلام حول الدعاء الى الله جل علاه بدعاء العهد لمدة اربعين صباحاً عسى ان نوفق لأن نكون من انصار الحجة المهدي عجل الله فرجه الشريف..
              اما لخاصية اربعين يوما ابتداءً من العاشر من محرم الحرام الى العشرون من صفر الخير روحانية تصاحب الاجواء التي تتصف بها ايام شهر رمضان بل كثيرا من الاناس على فطرتهم تجدهم يسموا شهر محرم بشهر رمضان سهواً!
              ففيه المجالس التي تتسم بالموعظة وذكر الله واستلهام الصبر عند المصائب وحمدُ الله عليه واستحقار الدنيا الفانية وتعظيم التضحيات و اعادة النظر الى السلوك والاخلاق والالتزام بالطاعات وتطهير النفس وكثرة الالتقاء بالمؤمنين وفتح البيوت لهم من اجل اقامة العزاء وحتى فيه علاج للحالة التكبر التي تصيبنا احيانا والعياذ بالله ...ففي شهر اباعبدالله الحسين عليه السلام تسموا كثيرا من الارواح الى ارواح ملائكية..ومن جملة الاشخاص الذين استفادوا من الاربعين يوم تلك..صديقة لي تعرضت لحالة حلها بالعلاج بالأيات القرآنية لمدة اربعين يوماً فكلما سألتها عن متى تبدأ بعلاجها قالت في تلكم الاربعين يوماً لما فيها من اسرار.

              جزاكم الله خيرا ورزققنا واياكم زيارة الاربعين في كل عام
              جميل ما تفضّلتم به ورائع ما أضفتم، وكعادتكم لا تمرّون إلاّ أن تتركوا بصمة ولائية واضحة نقرّ لها بالتقدير والاحترام..
              شاكر لكم هذا المرور الولائي...

              Comment


              • #8
                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                احسنت بارك الله فيك وجزيت خيرا
                في ميزان حسناتك
                حسين منجل العكيلي

                Comment


                • #9
                  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوعلاء العكيلي مشاهدة المشاركة
                  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                  احسنت بارك الله فيك وجزيت خيرا
                  في ميزان حسناتك
                  وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
                  حياك الله تعالى أخي الكريم على مرورك الكريم وأسأله تعالى أن يتقبّل أعمالكم...

                  Comment


                  • #10



                    قال (ص): «ما أخلص عبد
                    للَّه عزّ وجلّ أربعين صباحاً إلا جرت ينابيع الحكمة من قلبه على لسانه» بحار الأنوار 242 70 ..

                    وكذلك في قنوت صلاة الوتر يستحب الدعاء ل(40) مؤمناً


                    كذلك ما ورد عن الإمام الصادق إنه قال: (( إذا مات المؤمن فحضر جنازته أربعون رجلاً من المؤمنين فقالوا اللهم إنا لا نعلم منه إلا خيرا وأنت أعلم به منا قال الله تبارك وتعالى قد أجزت شهادتكم وغفرت له ما علمت مما لا تعلمون))

                    ( من حفظ من أحاديثنا أربعين حديثاُ بعثه الله يوم القيامة عالماً فقيهاً). ( رواه الصدوق في اماليه باسناده عن ابن ابي نجران عن عاصم بن حميد عن محمد بن مسلم عن الصادق عليه السلام. ونقله المجلسي في البحار في باب من حفظ أربعين حديثاً من المجلد الاول- عن الاختصاص للشيخ المفيد)

                    مشرفنا الفاضل المفيد

                    بارك
                    الله فيك وكتب لك في كل حرف اجرا

                    شكرا لك ع هذا المجهود القيم وجعلها
                    الله في موازين حسناتك

                    Comment


                    • #11
                      المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سهاد مشاهدة المشاركة



                      قال (ص): «ما أخلص عبد
                      للَّه عزّ وجلّ أربعين صباحاً إلا جرت ينابيع الحكمة من قلبه على لسانه» بحار الأنوار 242 70 ..

                      وكذلك في قنوت صلاة الوتر يستحب الدعاء ل(40) مؤمناً


                      كذلك ما ورد عن الإمام الصادق إنه قال: (( إذا مات المؤمن فحضر جنازته أربعون رجلاً من المؤمنين فقالوا اللهم إنا لا نعلم منه إلا خيرا وأنت أعلم به منا قال الله تبارك وتعالى قد أجزت شهادتكم وغفرت له ما علمت مما لا تعلمون))

                      ( من حفظ من أحاديثنا أربعين حديثاُ بعثه الله يوم القيامة عالماً فقيهاً). ( رواه الصدوق في اماليه باسناده عن ابن ابي نجران عن عاصم بن حميد عن محمد بن مسلم عن الصادق عليه السلام. ونقله المجلسي في البحار في باب من حفظ أربعين حديثاً من المجلد الاول- عن الاختصاص للشيخ المفيد)

                      مشرفنا الفاضل المفيد

                      بارك
                      الله فيك وكتب لك في كل حرف اجرا

                      شكرا لك ع هذا المجهود القيم وجعلها
                      الله في موازين حسناتك
                      إضافات رائعة وجميلة تسهم في إكمال ما كان ناقصاً بالموضوع، فأسال الله تعالى أن يكتب لكم بكل حرف قصراً في الجنّة وقضاء كلّ حاجة في الدنيا بمحمد وآله الأخيار (عليهم الصلاة والسلام)..
                      والشكر كلّ الشكر لهذا المرور العبق ولو انّ كلمات الشكر والتقدير قليلة بحقكم ولا تفيكم مقامكم..

                      Comment

                      Working...
                      X