إعـــــــلان

Collapse
No announcement yet.

ما أشد شوقه لدعاء المؤمن

Collapse
X
 
  • الفلترة
  • الوقت
  • اظهر
Clear All
new posts

  • ما أشد شوقه لدعاء المؤمن

    إن الله تعالى ليؤخر إجابة المؤمن، شوقا إلى سماع دعائه، لأنه إذا أعطاه الحاجة، فإنه يسكت ويهدأ ويفتر، ولهذا فإن الله تعالى يجعل الحاجة معلقة بين الاستجابة وعدمها.. بينما يعجل إجابة الدعاء للمنافق، لأنه يكره سماع صوته، فيعطيه حاجته، لئلا يتكلم معه مرة أخرى
    وعليه نقول أخي المؤمن إذا دعوت الله تعالى في حاجة وتأخرت الإجابة فلا تقلق، فلعلك من هذا الصنف.. وقل يا ربي إن كان التأخير في الإجابة لأنك تحب أن تسمع صوتي، فلا حاجة لي في حاجتي، أخر حاجتي ما شئت، ما دمت تحب أن تسمع هذا الصوت
    قاسوك ابا حسن بسواك
    وهل بالطود يقاس الذر أنىّ ساووك بمن ناووك وهل ساووا نعلي قنبر

  • #2
    طيب الله نفاسكم ​
    ​ياصاحب_ الزمان ، كلّ شيء يَكتسيهِ الهُدوء .. عَدا نبضاتْ إشتياقي إليك

    Comment


    • #3
      الحمد لله لان الله سبحانه وتعالى يشتاق الى سماع صوتنا ونحن ندعوه في كل حين
      سلمت اناملك اخي ذاكر علي وبارك الله فيك

      Comment


      • #4
        بارك الله فيك
        جعله الله في ميزان حسناتك

        Comment

        Working...
        X