إعـــــــلان

Collapse
No announcement yet.

قضية الزهراء عليها السلام

Collapse
X
 
  • الفلترة
  • الوقت
  • اظهر
Clear All
new posts

  • قضية الزهراء عليها السلام


    ما رأي أكثر الفقهاء في مسألة ضرب السيدة الزهراء عليها السلام , هل يعتبر من أساسيات المذهب أم أنه مجرد مسألة تاريخية ؟
    لا يخفى على أحد أن من أهمّ أركان التشيع :
    1- التولي والولاية, وهو عبارة عن موالاة أولياء الله واتباعهم وجعلهم القدوة في كل الأمور .


    2- التبري والبراءة من أعداء الله, سواء في ذلك بالعلن أو الخفية, بالجنان واللسان .

    فلا يصدق على أحد أنه شيعي إذا أخلّ بأحد هذين, إذ لا يمكن للولاء أن يتمّ من دون التبري, ولأجل التبري والبراءة في الفكر الشيعي لقّب الشيعة بالروافض, ولأجل هذا نشاهد أن المؤرخين ينعتون من كان يروي من علماء أهل السنة روايات في فضائل أهل البيت : (( شيعي بلا رفض ))
    أو (( يتشيع بلا رفض )) .
    ومن أهمّ المصاديق التي يبتني عليه التبري هو مظلومية أهل البيت (عليهم السلام) عموماً, ومظلومية الزهراء (عليها السلام) خصوصاً .
    فالذين يشككون - أيّاً من كان - في مظلومية أهل البيت (عليهم السلام), ومظلومية الزهراء (عليها السلام), هم الذين في قلوبهم مرض, يريدون أن يجعلوا التشيع في الولاء فقط, من دون تبري, وذلك لأغراض أضمروها في قلوبهم .


    الملفات المرفقة

  • #2




    * العلامة المجلسي في البحار, روي نقلاً عن السيد رضي الدين الموسوي رضي الله عنه من كتاب خصائص الائمة عن هارون بن موسى، عن أحمد بن محمد بن عمار العجلي الكوفي، عن عيسى الضرير, عن الكاظم عليه السلام قال: قلت لأبي: فما كان بعد خروج الملائكة عن رسول الله صلى الله عليه وآله؟ قال: فقال: ثم دعا علياً وفاطمة والحسن والحسين عليهم السلام وقال لمن في بيته: اخرجوا عني، وقال لأم سلمة: كوني على الباب فلا يقربه أحد، ففعلت، ثم قال: يا علي أدن مني فدنا منه فأخذ بيد فاطمة فوضعها على صدره طويلاً، وأخذ بيد علي بيده الأخرى فلما أراد رسول الله صلى الله عليه وآله الكلام غلبته عبرته! فلم يقدر على الكلام، فبكت فاطمة بكاء شديداً وعلي والحسن والحسين عليهم السلام لبكاء رسول الله صلى الله عليه وآله! فقالت فاطمة: يا رسول الله قد قطعت قلبي، وأحرقت كبدي لبكائك يا سيد النبيين من الأولين والآخرين، ويا أمين ربه ورسوله ويا حبيبه ونبيه، مَن لولدي بعدَك؟ ولذل ينزل بي بعدَك؟ من لعلي أخيك وناصر الدين؟ من لوحي الله وأمره؟ ثم بكت وأكبت على وجهه فقبَّلته، وأكب عليه علي والحسن والحسين صلوات الله عليهم فرفع رأسه صلى الله عليه وآله إليهم ويدها في يده فوضعها في يد علي وقال له: يا أبا الحسن هذه وديعة الله ووديعة رسوله محمد عندك فاحفظ الله واحفظني فيها، وإنك لفاعله, يا علي هذه والله سيدة نساء أهل الجنة من الأولين والآخرين، هذه والله مريم الكبرى أما والله ما بلغت نفسي هذا الموضع حتى سألت الله لها ولكم، فأعطاني ما سألته, يا علي انفذ لما أمرتك به فاطمة فقد أمرتها بأشياء أمر بها جبرئيل عليه السلام، واعلم يا علي إني راض عمن رضيت عنه ابنتي فاطمة، وكذلك ربي وملائكته، يا علي ويل لمن ظلمها وويل لمن ابتزها حقها، وويل لمن هتك حرمتها، وويل لمن أحرق بابها، وويل لمن آذى خليلها، وويل لمن شاقها وبارزها، اللهم إني منهم بريء، وهم مني برآء، ثم سماهم رسول الله صلى الله عليه وآله وضم فاطمة إليه وعلياً والحسن والحسين عليهم السلام وقال: اللهم إني لهم ولمن شايعهم سلم، وزعيم بأنهم يدخلون الجنة، وعدو وحرب لمن عاداهم وظلمهم وتقدمهم أو تأخر عنهم وعن شيعتهم، زعيم بأنهم يدخلون النار، ثم والله يا فاطمة لا أرضى حتى ترضي! ثم لا والله لا أرضى حتى ترضي! ثم لا والله لا أرضى حتى ترضي!

    Comment

    Working...
    X