إعـــــــلان

Collapse
لا يوجد إعلان.

فوائد ذكر الموت

Collapse
X
 
  • الفلترة
  • الوقت
  • اظهر
Clear All
new posts

  • فوائد ذكر الموت

    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ++++++++++++++++++++++++
    إن لتذكر الموت أثر كبير في إصلاح النفوس وتهذيبها وذلك أن النفوس تأثرالدنيا وملذاتها وتطمع في البقاء المديد في هذه الحياة الدنيا وقد تهفو إلى الذنوب والمعاصي وقد تقصر في الطاعات فإذا كان الموت دائما على بال العبد فإنه تصغر الدنيا في عينه ويجعله يسعى في إصلاح نفسه وتقويم المعوج من أمره.
    ذكر الآخرة تذكر الموت قول الله تعالى (فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ وَأَنتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُونَ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنكُمْ وَلَكِن لَّا تُبْصِرُونَ )
    روي عن النبي محمد صلى لله عليه واله انه قال راقبو الموت عند ثلاث إذا رشح جبينه وذرفت عيناه ويبست شفتاه فهي من رحمة لله قد نزلت به وإذا غط غطيط المخنوق وأحمر لونه وإربدت شفتاه فهو من عذاب لله تعالى قد نزل به
    اقوال الامام علي (ع) عن الموت
    لا تركِنَنَّ إلى الدنيا وما فيهـا ***فالموت لا شك يُفنينا ويُفنيها
    لكل نفس وان كانت على وجــلٍ ***من المَنِيَّةِ آمـــالٌ تقويهـــا
    المرء يبسطها والدهر يقبضُهــا ***والنفس تنشرها والموت يطويها
    إنما المكارم أخلاقٌ مطهـرةٌ ***الـدين أولها والعقل ثانيها
    والعلم ثالثها والحلم رابعهــــا *** والجود خامسها والفضل سادسها
    والبر سابعها والشكر ثامنها ***والصبر تاسعها واللين باقيها
    وللموت رجفة في القلب عند المؤمن لا هرباً من موعود الله بل خوفاً من ذنب ما قارفته توبة صحيحة أو حياءً
    من منةٍ ونعمةٍ أضاعها العبد ووضعها في غير موضعها أو صحة ضاع منها ما ضاع في غير سداد ووقت وجهد
    فيه شوائب تخرجه عن المطلوب أو موقف حقٍ أضاعه في لحظة جبن حين غفلته عن أن الأرواح والأرزاق بيد الله
    وأن الروح لا تسلب إلا بإذن باريها أو موقف بذلٍ إنكمشت يده فيه عن البذل فإذا هي في حب الإتلاف أبذل أو
    حقوق ضاعت أو أوامر نسيت أو طاعات فُرِّط ببعضها أو ذنوب جنح إليها أو أنانية طاغية صبغت حياته فما كان
    فيه كثير نفع لأهله وإخوانه.
    ما هو السبيل لتطهير أنفسنا وتزكيتها والترقي بها في مقامات الكمال ؟ النفس البشرية مجبولة على آفات كثيرة شهوات وأهواء وحرص وبخل وجبن فما السبيل لأن نطهر أنفسنا ونزكيها ونرتقي بها إلى المقامات العالية؟
    1-أن يزهد الإنسان في الدنيا
    2-أن يرغب الإنسان في الآخرة
    3-أنه يؤز الإنسان لمحاسبة نفسه
    4-أنه يحث الإنسان على المسارعة لعمل الصالحات
    5-أنه يقود الإنسان إلى تعجيل التوبة
    6-خلع صفة التكبر والتزام التواضع
    اللهم صل على محمد وآل محمد وسلموا تسليما

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نعم كما يقول الامام اذكروا هادم اللذات ومفرق الاحباب "بمجمل القول"

    الموت قد يكون راحة للبعض وعذاب للبعض الآخر فاحسن وتزود قبل انتهاء الوقت واحمل سلاحك معك ولا تنسى حب النبي وأهل بيته الطاهرين


    الموت يفرق الأحباب ولكنه يجمعهم في نهاية المطاف

    فسلام على من غطاه التراب ولم نراه ومن رأيناه وفقدناه وفجعنا به ولكن كانت كربلاء المواسي للجميع
    فالسلام على الحسين وعلى الأرواح التي حلت بفنائه عليكم مني سلام الله أبدا ما بقيت وبقي الليل والنهار



    موفقين إن شاء الله

    Comment


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      احسن الله عواقبنا وعواقبكم أختي الغالية يجب علينا
      ان نعد الزاد للأخرة لانها هي دار القرار.شاكرة مروركم أختي الغالية

      Comment

      Working...
      X