إعـــــــلان

Collapse
No announcement yet.

علي يودع الرسول باكيا

Collapse
X
 
  • الفلترة
  • الوقت
  • اظهر
Clear All
new posts

  • علي يودع الرسول باكيا

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته


    روى الشيخ المفيد في (المجالس) والسيد ابن طاووس (رحمه الله) وغيرهما بأسانيد معتبرة، عن ان عباس وغيره، قال : لما توفي رسول الله (صلى الله عليه واله) تولى غسله علي بن ابي طالب والعباس معه، والفضل بن العباس يناوله الماء.

    لما فرغ علي من غسله كشف الازاء عن وجهه، ثم قال : بأبي انت وامي، طبت حيا وطبت ميتا، انقطع بموتك ما لم ينقطع بموت أحد ممن سواك من النبوة والانباء واخبار السماء، خصصت حتى صارت مسليا عمن سواك، وعممت حتى صار الناس فيك سواء، ولولا انك امرت بالصبر، ونهيت عن الجزع، لانفدنا عليك ماء الشؤن، ولكان الداء مماطلا، والكمد محالفا، وقلا لك، ولكنه ما لا يملك رده ولا يستطاع دفعه، بابي انت وامي اذكرنا عند ربك، واجعلنا من همك، ثم اكب عليه فقبل وجهه، ومد الازار عليه.





  • #2
    الأخت الكريمة
    ( عطر الولايه )
    بارك الله تعالى فيكم على هذا النشر الموفق
    فقد روي انه عليه السلام لما دفن
    الصديقة الشهيدة فاطمة عليها السلام
    قال :

    ألسّلام عليك يا رسول اللّه عنّي و عن ابنتك النّازلة في جوارك ،
    و السّريعة اللّحاق بك ، قلّ يا رسول اللّه عن صفيّتك صبري ، و رقّ عنها تجلّدي ، إلاّ أنّ لي في التّأسّي بعظيم فرقتك ، و فادح مصيبتك ،
    موضع تعزّ ، فلقد وسّدتك في ملحودة قبرك ، و فاضت بين نحري و صدري نفسك .
    إنّا للّه و إنّا إليه راجعون ، فلقد استرجعت الوديعة ، و أخذت الرّهينة ، أمّا حزني فسرمد ، و أمّا ليلي فمسّهد ، إلى أن يختار اللّه لي
    دارك الّتي أنت بها مقيم ، و ستنبّئك ابنتك بتظافر أمّتك على هضمها ،
    فأحفها السّؤال ، و استخبرها الحال ، هذا و لم يطل العهد ، و لم يخل منك الذّكر ، و السّلام عليكما سلام مودّع ، لا قال و لا سئم ، فإن أنصرف فلا عن ملالة ، و إن أقم فلا عن سوء ظنّ بما وعد اللّه الصّابرين .









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    Comment

    Working...
    X