إعـــــــلان

Collapse
لا يوجد إعلان.

الامام الباقر؛ اطلبوا العلم وتزينوا بالاخلاق..

Collapse
X
 
  • الفلترة
  • الوقت
  • اظهر
Clear All
new posts

  • الامام الباقر؛ اطلبوا العلم وتزينوا بالاخلاق..

    الامام الباقر؛ اطلبوا العلم وتزينوا بالاخلاق..
    سيرة عطرة تنجذب اليها النفوس والقلوب والعقول..
    العدو قبل الصديق يشهد أنهم حجج الله سبحانه والإنسان الأكمل.. لا لأنهم آل الرسول فحسب، بل هم القرآن الذي يسير على الارض..
    وقد تجسدت بهم اعلى مقامات السمو والرفعة، ففي كل حركاتهم وسكناتهم وكلامهم منهل للأخلاق والعلم والمعرفة والعبادة..
    صغيرهم وكبيرهم منهج واحد لايتغير، وضعوا الخوف من الله نصب أعينهم، والتقوى زادهم, وتعليم خصومهم الأخلاق والأدب قبل اصحابهم، من خلال تعاملهم..

    هـم النـورُ نور الله جـلّ جـلالـُه
    هم التِّين والزَّيتون والشفــعُ والوترُ
    مـهـابطُ وحي الله خـُزّانُ علمِه
    ميامين في أبياتهـــــم نزل الذكرُ
    وأسمـاؤهـم مـكتوبـةٌ فوقَ عرشِه
    ومكنونـةٌ من قبل أن يُخلـَق الــذرُّ
    ونحن في ذكرى استشهاد الإمام محمد الباقر عليه السلام لو تعمّقنا في حياته لوجدناها عبارة عن محطات توعوية أخلاقية مشيدة بالعلم والمعرفة والإخلاص والحكمة .
    ومن محطات حياته، يعلّمنا كيف نتعامل مع من يبغضنا لنجعله محباً لنا وناصراً، وذلك من خلال التعامل الحسَن..
    كان عليه السلام مع اصحابه فتقدم اليه رجل نصراني وقال له:
    أنت بقر؟..
    قال (ع): لا، أنا باقر.
    قال النصراني: أنت ابن الطباخة؟..
    قال: ذاك حِرْفتُها (عَمَلُها).
    قال النصراني: أنت ابن السوداء الزنجية البذية؟..
    قال: إن كنتَ صدقت غفر الله لها، وإن كنتَ كذبتَ غفر الله لك.
    فأسلم النصراني بعد اعترافه بعظمة اخلاق الامام..









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما


  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
    أحسنتم كثيرا أخي الكريم (الرضا )
    وفقنا الله تعالى للسير على نهج محمد وآل محمد
    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم

    Comment


    • #3
      الأخت الكريمة
      ( محبة الزهراء 12)

      الف شـــكر لأطالتكم الرائـعــــة..،

      أســعـــدني هـذا الحضور الطـيب والجـميل.،
      دمتم بخير وعافية .








      ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
      فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

      فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
      وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
      كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

      Comment


      • #4
        اللهم صل على محمد وال محمد
        احسنتم
        وبارك الله بكم
        شكرا كثيرا


        Comment

        Working...
        X