إعـــــــلان

Collapse
No announcement yet.

-9- من نبلاء الشيعة : (محمد بن أبي بكر)

Collapse
X
 
  • الفلترة
  • الوقت
  • اظهر
Clear All
new posts

  • -9- من نبلاء الشيعة : (محمد بن أبي بكر)

    من نبلاء الشيعة /9
    محمد بن أبي بكر
    محمد بن أبي بكر ولد في حجة الوداع ، وكانت علاقته بأمير المؤمنين (عليه السلام) علاقة أبوية لأنَّ أم محمد بن أبي بكر ( أسماء بنت عميس الخثعمية) تزوجها عليٌّ (عليه السلام) بعد وفاة أبي بكر، و كان محمد بن أبي بكر آنذاك طفلاً صغيراً لم يتجاوز السنتين من عمره ، فعاش في بيت عليّ (عليه السلام) ، وتربَّى في حجر أمير المؤمنين (عليه السلام)، ولمـَّا كبر شارك مع عليٍّ (عليه السلام) في حرب الجمل وكان قائداً على الرجالة،وشهد معه أيضاً حرب صفين، وكان رضي الله تعالى عنه مِن حواريين أمير المؤمنين عليه السلام ، ومن السابقين المقربين منه عليه السلام ، وقد ولَّاه أمير المؤمنين (عليه السلام) مصر ،وكتب أمير المؤمنين(ع) في ذلك كتاباً وجهه إلى أهل مصر ، ومما جاء في آخر الكتاب :
    ( أحسنوا أهل مصر مؤازرة محمد أميركم واثبتوا على طاعته ، تردوا حوض نبيكم
    صلى الله عليه وآله ، أعاننا الله وإياكم على ما يرضيه ، والسلام عليكم ورحمة الله
    وبركاته ) .
    فلما ولي مصر سار إليه عمرو بن العاص فاقتتلوا حتَّى استشهد محمد بن أبي بكر وأحرقه معاوية في جوف حمار ميت.
    فتألم أمير المؤمنين (عليه السلام) لشهادته،وقيل: لما جاءه خبر مصاب محمد بن أبي بكر جزع عليه أمير المؤمنين جزعا شديدًا ، ونعى خبره إلى المؤمنين ، ثمَّ أرسل رسالة إلى عبد الله بن عباس بعد مقتل محمد بن أبي بكر ،وكان بالبصرة ومما جاء في هذه الرسالة:
    (فَعِنْدَ اللهِ نَحْتَسِبُهُ، وَلَداً نَاصِحاً، وَعَامِلاً كَادِحاً، وَسَيْفاً قَاطِعاً، وَرُكْناً دَافِعاً وَقَدْ كُنْتُ حَثَثْتُ النَّاسَ عَلَى لَحَاقِهِ، وَأَمَرْتُهُمْ بِغِيَاثِهِ قَبْلَ الْوَقْعَةِ، وَدَعَوْتُهُمْ سِرّاً وَجَهْراً، وَعَوْداً وَبَدْءاً، فَمِنْهُمُ الآتِي كَارِهاً، وَمِنْهُمُ الْمُعْتَلُّ كَاذِباً، وَمِنْهُمُ الْقَاعِدُ خَاذِلاً).
    وكان لمحمد بن أبي بكر ولداً اسمه القاسم ، وهو من أصحاب الإمام السجاد عليه السلام.
    وكانت شهادة محمد بن أبي بكر سنة ( 38 )من الهجرة ودفن في مصر.


  • #2
    اللهم صلِّ على محمد وآل محمد

    Comment

    Working...
    X