إعـــــــلان

Collapse
No announcement yet.

هل ابن مرجانة هو نفسه ابن زياد في زيارة عاشوراء ..؟؟

Collapse
X
 
  • الفلترة
  • الوقت
  • اظهر
Clear All
new posts

  • هل ابن مرجانة هو نفسه ابن زياد في زيارة عاشوراء ..؟؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد و آل محمد و عجل فرجهم و العن اعدائهم يا رب العالمين ..

    قد يتسائل الكثيرون ممن يقرأون زيارة عاشوراء هذا السؤال ..

    ورد في زيارة عاشوراء "لعن الله ابن زياد وابن مرجانه"، أليس ابن زياد هو ابن مرجانه نسبةً لأمه مرجانه، فلماذا ذكرت هذه الزيارة الواردة عن الإمام الباقر (ع) ابن زياد ثم قالت وابن مرجانه مع انَّ الاسمين المذكورين هما لرجل واحد هو عبيد الله بن زياد؟

    و قد تفضل علمائنا بالأجابة الوافية على هذا السؤال و منها ما يأتي:

    ابنُ زيادٍ هو ابن مرجانة والعطف في المقام يعبَّر عنه في اللغة بعطف التفسير كما يقال جاء زيد ابن خالد وابن هند لمزيدٍ من التعريف والتمييز، وثمة منشأٌ آخر لعطف التفسير هو التشريف أو التوهين، فإذا قيل جاء الحسين بن علي (ع) وابن فاطمة يكون الغرض منه التشريف، وذلك لأنَّ الانتساب إلى السيدة فاطمة (ع) يكون موجباً للتشريف، أما إذا قيل جاء عبيد الله بن زياد وابن مرجانة فإن الغرض من العطف هو التوهين لانَّ مرجانة امرأة عديمة الشرف فيكون الانتساب إليها موجباً للتوهين..


    ,, لعن الله قاتليك يا ابا عبد الله ,,




  • #2

    الأخت الفاضلة شاعرة الحسين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    ان نعت عبيدالله اللعين باسم امه يمكن ان يكون للتوهين والتحقير وهذا ما يلاحظ من بعض المواقف من عبيد الله حيث كان يغضب عند ذكر اسم امه لما لها من تاريخ معروف

    وكذلك فان عطف ابن مرجانة على ابن زياد في الزيارة فيه تكرار للعن لذلك الشقي


    ولعل هناك معنى آخر يمكن أن يستشف من التأمل في قول الامام الحسين(عليه السلام) :
    " ... ألا إن الدعي ابن الدعي قد ركز بين اثنتين ... "
    بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (45 / 9)

    ويذكر اهل اللغة معنى (الدعي) حيث يقولون :

    (والدَّعِيُّ المنسوب إلى غير أَبيه )

    لسان العرب - (2 / 1388)

    وقالوا ايضا
    ( المتهم في نسبه )
    تاج العروس من جواهر القاموس - (حرف الدال - مادة دعا)

    وبالنظر الى قول الامام الصادق (عليه السلام) الوارد في عدة من مصادرنا المعتبرة يمكن الوصول الى ذلك المعنى المتصور .


    عن أبي عبد الله (عليه السلام) في قول فرعون:

    « " ذروني أقتل موسى " من كان يمنعه ؟ قال: منعته رشدته ، ولا يقتل الانبياء وأولاد الانبياء إلا أولاد الزنا " »

    بحار الأنوار - (13 / 132) / علل الشرايع للشيخ الصدوق - ( ص 59)





    بارك الله تعالى بكم أختنا الفاضلة على نقل الموضوع

    اختيار موفق




    عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
    سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
    :


    " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

    فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

    قال (عليه السلام) :

    " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


    المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


    Comment


    • #3
      و عليكم السلام و الرحمة و الأكرام ..
      كل الشكر لك ايها الأخ الكريم "الصدوق" على اضافتك القيمة
      و على مرورك المبارك ..
      حياك الله ..



      Comment


      • #4
        شكرا جزيلا التفاتة قيِّمة

        Comment


        • #5
          الشكر لك اخي نهج الكفيل لمرورك ..
          حياك الله ..



          Comment

          Working...
          X