إعـــــــلان

Collapse
No announcement yet.

لماذا لقبت بالزهراء

Collapse
X
 
  • الفلترة
  • الوقت
  • اظهر
Clear All
new posts

  • لماذا لقبت بالزهراء

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على محمد وآله الطاهرين

    ان من القاب فاطمة هو (الزهراء)..فلماذا لقبت بهذا اللقب ياترى
    قد يتبين ويتضح من الأخبار والأحاديث التالية أن الوجه في تسميتها بالزهراء (سلام الله عليها) جهات مختلفة يستفاد من بعضها أن نور جمالها ووجهها عليها السلام تزهر وتشرق لأمير المؤمنين عليه السلام في أول النهار كالشمس، وعند الزوال كالقمر، وعند غروب الشمس كالكوكب الدري،

    1ـ عن جابر، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قلت: لم سميت فاطمة الزهراء زهراء؟ فقال: لأن الله عز وجل خلقها من نور عظمته، فلما أشرقت أضاءت السماوات والأرض بنورها، وغشيت أبصار الملائكة، وخرت الملائكة لله ساجدين، وقالوا: إلهنا وسيدنا، ما هذا النور؟ فأوحى الله إليهم: هذا نور من نوري، وأسكنته في سمائي، خلقته من عظمتي، أخرجه من صلب نبي من أنبيائي، أفضله على جميع الأنبياء، وأخرج من ذلك النور أئمة يقومون بأمري، ويهدون إلى حقي، وأجعلهم خلفائي في أرضي بعد انقضاء وحيي.

    2- وعن عائشة: كنا نخيط ونغزل وننظم الإبرة في الليل في ضوء وجه فاطمة (عليها السلام).

    3- وقالت: إذا أقبلت فاطمة كانت مشيتها مشية رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وكانت لا تحيض قط لأنها خلقت من تفاحة الجنة، ولقد وضعت الحسن بعد العصر، وطهرت من نفاسها فاغتسلت وصلت المغرب، ولذلك سميت الزهراء.

    4- وعن أنس بن مالك قال: سألت أمي عن صفة فاطمة عليها السلام فقالت: كأنها القمر ليلة البدر، أو الشمس كفرت غماما، أو خرجت من السحاب، وكانت بيضاء بضة.

    بيان: (كفرت) على البناء للمجهول، أي إن شئت شبهتها بالشمس المستورة بالغمام لسترها وعفافها، أو لإمكان النظر إليها، وإن شئت بالشمس الخارجة من تحت الغمام لنورها ولمعانها... والبضاضة: رقة اللون وصفاؤه الذي يؤثر فيه أدنس شيء

    5- وعن أم سلمة رضي الله عنها قالت: كانت فاطمة عليها السلام بنت الرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أشبه الناس وجها وشبها برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

    6- وعن الرضا عليه السلام في حديث طويل قال: كانت فاطمة عليها السلام إذا طلع هلال شهر رمضان يغلب نورها الهلال ويخفى، فإذا غابت عنه ظهر.
    Last edited by الغاضري; 11-02-2017, 05:24 PM.
    مَوالِىَّ لا اُحْصى ثَنائَكُمْ وَلا اَبْلُغُ مِنَ الْمَدْحِ كُنْهَكُمْ وَمِنَ الْوَصْفِ قَدْرَكُمْ

  • #2
    الأخ الفاضل الغاضري
    بارك الله تعالى فيكم على هذا الطرح القيم جعله الله في ميزان حسناتكم
    وأقول : هل حفظة الامة مقام الزهراء
    يجيبنا أمير المؤمنين عليه السلام حين وسدها في ملحودتها عند أبوها حيث قال

    ألسّلام عليك يا رسول اللّه عنّي و عن ابنتك النّازلة في جوارك ،
    و السّريعة اللّحاق بك ، قلّ يا رسول اللّه عن صفيّتك صبري ، و رقّ عنها تجلّدي ، إلاّ أنّ لي في التّأسّي بعظيم فرقتك ، و فادح مصيبتك ،
    موضع تعزّ ، فلقد وسّدتك في ملحودة قبرك ، و فاضت بين نحري و صدري نفسك .
    إنّا للّه و إنّا إليه راجعون ، فلقد استرجعت الوديعة ، و أخذت الرّهينة ، أمّا حزني فسرمد ، و أمّا ليلي فمسّهد ، إلى أن يختار اللّه لي
    دارك الّتي أنت بها مقيم ، و ستنبّئك ابنتك بتظافر أمّتك على هضمها ،
    فأحفها السّؤال ، و استخبرها الحال ، هذا و لم يطل العهد ، و لم يخل منك الذّكر ، و السّلام عليكما سلام مودّع ، لا قال و لا سئم ، فإن أنصرف فلا عن ملالة ، و إن أقم فلا عن سوء ظنّ بما وعد اللّه الصّابرين .









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    Comment


    • #3
      السلام على مولاتنا الزهراء المظلومة وعلى ضلعها المكسور بين الحائط والباب ...والسلام على مولانا امير المؤمنين الذي ما شكى يوما في الحروب الا انه يوم موتها قال( قل عليها صبري) ....
      الشكر لكم استاذنا الفاضل على مروركم الكريم وإضافتكم القيمة ..أسأل الله تعالى ان يديم توفيقكم ويرزقنا وإياكم شفاعتنها يوم العرض على الله ..
      مَوالِىَّ لا اُحْصى ثَنائَكُمْ وَلا اَبْلُغُ مِنَ الْمَدْحِ كُنْهَكُمْ وَمِنَ الْوَصْفِ قَدْرَكُمْ

      Comment

      Working...
      X