إعـــــــلان

Collapse
No announcement yet.

وفي ذلك فلينافس المتنافسون

Collapse
X
 
  • الفلترة
  • الوقت
  • اظهر
Clear All
new posts

  • وفي ذلك فلينافس المتنافسون

    اللهم صل على محمد وآل محمد

    بارك الله في جهودك اختي الكريمة إنتصار فاضل برنامج موفق ومفيد جدا

    في ميزان حسناتك انا ممن يستمع له يوميا ومره واحده اتصلت فقط

    اعجبني كثيرا القراءة السؤال لانقول صعب بل نقول

    أستفدنا كثيرا منه

    لكن عندي اقتراح لكم

    هو ان القران بكامله نعلم نزل من الله تعالى ويوجد فيه كل امور ديننا

    ولعل الذي يريد ان يتخلق بالاخلاق والصفات الحسنه وامور دينه

    وكل شي أين يجده ؟؟ أكيد يجده في القرآن الكريم وان داوم على القران

    وعلم بما فيه من آياته سوف يكون من احسنهم دينا وخلقا

    البعض يقرأالقران ولايتدبر معانيه ولا شرح او تفسير آياته ويلتزم

    فقط بأحكام التجويد والتلاوه

    نريد منكم اختي الكريمة عندما تتصل المستمعه وتقرأ القرآن وآية معنيه

    تطرحين عليها سؤال يتعلق بالايه التي قراتها هذا الذي لاحظته حين حظوري لاحد جلسات القر ان

    عندما طرحت أبسط سؤال صاحبة الجلسة وهو لماذا سميت السبع المثاني

    البعض اجاب السبع آيات والبعض لم يجب عالمثاني

    والكثير من الاسئله طرحت ولم يعرفون الاجابه ومن خلال طرح الجواب سوف يرسخ في اذهانهم ويبدوا في التدبر في المعاني لا فقط التجويد والتلاوه


    مع الشكر تحياتي أم زهراء
    sigpic

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم

    {إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا (9) وَأَنَّ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا} [الإسراء: 9، 10].

    إنه يهدي للتي هي في ضبط التوازن بين ظاهر الإنسان وباطنه، وبين مشاعره وسلوكه، وبين عقيدته وعمله..
    ويهدي للتي هي أقوم في عالم العبادة بالموازنة بين التكاليف والطاقة، فلا تشق التكاليف على النفس حتى تمل وتيأس من الوفاء، ولا تسهل وتترخص حتى تشيع في النفس الرخاوة وعدم الاتزان، ولا تتجاوز القصد والاعتدال وحدود الاحتمال.ويهدي للتي هي أقوم في علاقات الناس بعضهم ببعض: أفراداً وأزواجاً، وحكومات وشعوباً، ودولاً وأجناساً، ويقيم هذه العلاقات على الأسس الوطيدة الثابتة التي لا تتأثر بالرأي والهوى؛ ولا تميل مع المودة والشنآن؛ ولا تصرفها المصالح والأغراض..ويهدي للتي هي أقوم في تبني الديانات السماوية جميعها والربط بينها كلها، وتعظيم مقدساتها وصيانة حرماتها، فإذا البشرية كلها بجميع عقائدها السماوية في سلام ووئام.."
    جزيتم الف خير اختنا ام زهراء على هذا المقترح السديد
    سيتم الاخذ به لتعم الفائدة على الجميع
    ولاعدمنا من جميل مقترحاتكم

    sigpic

    Comment


    • #3
      اشكر ردكم الجميل لا حرمني الله منكم جميعا
      sigpic

      Comment

      Working...
      X